ما تأثير حبوب الكولاجين على الوزن؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١٦ ديسمبر ٢٠٢٠
ما تأثير حبوب الكولاجين على الوزن؟

هل يزيد الكولاجي من الوزن؟

يتواجد بروتين الكولاجين بوفرة في أجسامنا، ولهذا البروتين العديد من الوظائف المهمة في الجسم بما في ذلك الدخول في بناء البشرة والمساعدة في تجلط الدم، وقد اكتسب الكولاجين في الآونة الأخيرة شعبية كمكمل غذائي ومكون للعديد من أصناف الشامبو ومستحضرات الجسم، وذلك لأن الكولاجين لا يرتبط بالجلد فقط بل يعد أحد المكونات الأساسية للعظام والعضلات والأوتار والأربطة، كما يوجد أيضًا في العديد من أجزاء الجسم الأخرى بما في ذلك الأوعية الدموية والقرنية والأسنان.[١] وقد يتساءل البعض عما إذا كان تناول مكملات الكولاجين تسبب زيادة الوزن والإجابة المختصرة هي لا، وذلك لأن الطريقة الوحيدة لزيادة الوزن هي الحصول على سعرات حرارية أكثر مما يحرق الجسم، ولا يحتوي الكولاجين على الكثير من السعرات الحرارية الزائدة، إذ يحتوي كل 10 ميليلتر من الكولاجين على 32 سعرة حرارية فقط، ويعزز ذلك دوره في الحفاظ على عملية التمثيل الغذائي الصحي لحرق الدهون، ومن المنطقي أن تبدأ مستويات الكولاجين في النقصان مع التقدم في العمر، وهو ما يؤدي إلى ظهور التجاعيد وزيادة الوزن والمعاناة أكثر من ألم المفاصل.[٢]


كيف يؤدي الكولاجين إلى فقدان الوزن؟

يزيد البروتين من الشعور بالامتلاء وهو السبب في استهلاك مساحيق البروتين من قبل العديد من الأشخاص، وغالبًا ما تكون هذه المساحيق مليئة بالإضافات، أما بروتين الكولاجين فهو بروتين نقي لا يحتوي على أي إضافات أو مُحليات، وبالتالي يساعد على الشعور بالشبع وإنقاص الوزن من دون أي أثار جانبية، وقد أوجدت إحدى الدراسات أن تناول الجيلاتين وهي مادة مشتقة من الكولاجين نفسه يزيد بالفعل من هرمون الشبع وهو ما يساعد في فقدان الوزن بفاعلية وبساطة عن طريق تقليل الشعور بالجوع فقط. في حين أظهرت دراسات أخرى نتائج مماثلة فيما يتعلق بتأثير مكملات الكولاجين في المساعدة على تعزيز الشعور بالشبع، وقد تناول الأشخاص في هذه الدراسة وجبتا إفطار مع أنواع معينة من البروتين في كل منهما؛ وجبة واحدة تحتوي على ألفا لاكتالبومين والجيلاتين أو جيلاتين وتريبتوفان، والوجبة الأخرى تحتوي على جليكوماكروببتيد بالإضافة إلى الكازين أو الصويا أو مصل اللبن، وأظهرت النتائج أن الوجبة التي تحتوي على الجيلاتين (الكولاجين) كانت أكثر إشباعًا بنسبة 40% من الوجبة التي لا تحتوي على الجيلاتين أو الكولاجين، كما استهلك الأشخاص الذين تناولوا الوجبة الأولى سعرات حرارية أقل على الغداء مقارنة بالمجموعة الأخرى.[٣]

ومن هنا يمكن التوصل إلى أن الكولاجين يعزز الشعور بالامتلاء ويحافظ على شعور الجسم بالشبع بعد تناول الوجبة لفترة أطول، وهو ما يحارب الرغبة الشديدة في تناول الطعام مثل الأطعمة المالحة أو الزيتية أو الدهنية، وبالتالي المساعدة في إنقاص الوزن.[٣]


قد يُهِمَُكَ: أسهل طرق الحصول على الكولاجين

يمكنك الحصول على الكولاجين من خلال تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية التي يستخدمها جسمك لصنع الكولاجين، وتشمل هذه الأطعمة كل من مرق العظام، ولحوم الحيوانات، والسمك، والألبان، والبيض، كما تساعد بعض الفيتامينات والمعادن أيضًا في تصنيع الكولاجين في الجسم مثل فيتامين "ج" والزنك. ويمكن الحصول على الكولاجين أيضًا من خلال تناول مكملات الكولاجين والتي تتضمن مجموعة من الأنواع مثل:[٤]

  • الجيلاتين.
  • كبسولات الكولاجين.
  • مساحيق ببتيد الكولاجين.
  • مساحيق بروتين الكولاجين.
  • الكولاجين السائل.
  • مشروبات الكولاجين.
  • الكولاجين البحري المأخوذ من جلد السمك.


المراجع

  1. Kerri-Ann Jennings (2020-05-04), "Collagen What Is It and What Is It Good For", healthline, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  2. "Can Collagen Cause Weight Gain?", absolutecollagen, 2018-09-17, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  3. ^ أ ب Nicole Avena (17/3/2018), "Can Collagen Really Help You Lose Weight?", psychologytoday, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  4. Louisa Richards (2020-05-28), "Which foods boost collagen production?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-12-06. Edited.