ماهي افضل طريقة لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ١١ مارس ٢٠١٩
ماهي افضل طريقة لزيادة الوزن

مشكلة نقص الوزن

يعاني الكثير من الناس من السمنة المفرطة، ويسعون وراء التخلص من الوزن الزائد بشتى الطرق والوسائل، وفي المقابل يوجد بعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلة معاكسة وهي النحافة الشديدة، والتي تشكل مصدر قلق نظرًا لتأثيرها السيئ مثل السمنة، وعادةً ما تحدث حالات نقص الوزن عند الفتيات والنساء أكثر من الرجال بمرتين إلى ثلاثة أضعاف، ويُحدّد نقص الوزن من خلال مؤشر كتلة الجسم (BMI) والذي يكون أقل من 18.5، أي أقل من كتلة الجسم اللازمة للحصول على الصحة المُثلى، في حين يُشير مؤشر كتلة الجسم إلى زيادة الوزن إذا كان أكثر من 25، بينما يُشير إلى السمنة إذا كان أكثر من 30، وفي الوقت نفسه فإنّ هذا المقياس لا يعني بالضرورة وجود مشكلات صحية، إذ يأخذ هذا المقياس في عين الاعتبار الوزن والطول فقط دون كتلة العضلات[١].

ويوصي الأطباء عادةً بزيادة الوزن لأصحاب الأوزان القليلة نظرًا للمشكلات الصحية التي قد يواجهونها، والكثير منهم يتوجهون لزيادة الوزن بطريقة صحية من خلال بناء العضلات بدلًا من تراكم الدهون، وتشمل المشكلات الصحية التي يعاني منها أصحاب الأوزان القليلة ما يلي[٢]:

  • العقم.
  • تأخر النمو.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • هشاشة العظام.
  • زيادة خطر حدوث مضاعفات أثناء العمليات الجراحية.
  • سوء التغذية.


الطريقة السليمة لزيادة الوزن

عند الرغبة بزيادة الوزن فمن المهم اتباع الطرق السليمة لزيادته دون الإضرار بصحة الجسم، فقد تزيد بعض المأكولات من وزن الجسم ولكنّها تدمر الصحة من ناحية أخرى، لذا يجب الحصول على كمية متوازنة من الدهون، والكتلة العضلية في الجسم، فالكثير من الأشخاص غير البدناء يصابون بداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب أيضًا، نتيجةً لاتباع نظام صحيّ سيئ، لذلك من الجيد العيش بنمط حياة صحي، وتناول الأطعمة الصحية في جميع الأحوال حفاظًا على الصحة العامة للجسم[١]، وفيما يلي بعض الطرق لزيادة الوزن دون الإضرار بصحة الجسم[٣]:

  • تناول وجبات طعام أصغر وأكثر عددًا: عند الرغبة بزيادة الوزن من الجيد تناول 5 إلى 6 وجبات صغيرة يوميًّا بدلًا من تناول وجبتين كبيرتين.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالعناصر الغذائية: يجب أن يحتوي النظام الغائي المُتّبع لزيادة الوزن على الأطعمة المغذية الغنيّة بما يحتاج الجسم من الفيتامينات والمعادن والعناصر الأخرى مثل: الخبز، والحبوب الكاملة، والخضار والفواكه، ومنتجات الألبان، ومصادر البروتين الخالية من الدهون مثل المكسرات والبذور.
  • شرب العصائر والمشروبات الصحية: من السيئ الاعتماد في النظام الغذائي على المشروبات الغازية والقهوة والمشروبات ذات السعرات الحرارية والقيمة الغذائية القليلة، وبدلًا من ذلك يمكن شرب العصائر الطبيعية والمشروبات المصنوعة من مزيج من الحليب والفواكه الطبيعية.
  • اختيار الوقت المناسب للمشروبات: يختلف الناس في طبيعة أجسامهم، فالبعض تضعف شهيتهم عند تناول المشروبات قبل الطعام أو أثناء الوجبة، والبعض الآخر يرى أنّ تناولها مع الطعام هو الأفضل، لذا يجب اختيار الوقت الأنسب لتناول المشروبات إما أثناء وجبة خفيفة أو بعد تناول الوجبة بنصف ساعة.
  • زيادة عدد الوجبات الخفيفة: من الجيد تناول وجبة خفيفة بين الحين والآخر، مثل وجبة خفيفة من المكسرات، وشطيرة زبدة الفول السوداني أو المربى، بالإضافة إلى تناول وجبة خفيفة قبل النوم مع شرائح من الخضار أو الجبن.
  • مراعاة حصص الدهون والسكر: يجب مراعاة الحصص الموصى بها من الدهون والسكريات، حتى وإن كان الشخص يعاني من نقص الوزن، وذلك لتجنب حدوث أي ضرر بصحة الجسم.
  • ممارسة الرياضة: تساعد ممارسة الرياضة بانتظام على زيادة الوزن من خلال بناء الكتلة العضلية، وهذه طريقة جيدة لزيادة الوزن بطريقة سليمة وفتح الشهية أيضًا.


أسباب نقصان الوزن

تؤدي العديد من الحالات الطبية إلى فقدان الوزن غير الصحيّ، ومن الجيد معرفة السبب الكامن وراء خسارة الوزن قبل البدء باتخاذ الإجراءات اللازمة، وتشمل الحالات بعض الأسباب[١]:

  • اضطرابات الأكل: ويقع هذا ضمن فقدان الشهية العصبي، وهو أحد الاضطرابات النفسية الخطيرة.
  • مشكلات الغدة الدرقية: يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى زيادة عملية الأيض مما يسبب فقدان الوزن غير الصحي.
  • الاضطرابات الهضمية: يعاني الكثير من الناس من الاضطرابات الهضمية دون أن يدركوا ذلك، وتكون تلك الاضطرابات نتيجة عدم تحمّل الغلوتين، مما يسبب فقدان الوزن.
  • مرض السكري: يؤدي مرض السكري من النوع الأول إلى فقدان الكثير من الوزن في حال عدم القدرة على السيطرة عليه.
  • أمراض السرطان: تسبب الأورام السرطانية الحرق الزائد لكميات كبيرة من السعرات الحرارية، مما يسبب فقدان الوزن بصورة كبيرة.
  • أمراض المناعة: تسبب بعض أمراض المناعة خسارةً حادة في الوزن، كالسل ومرض الإيدز.

ومن المهم زيارة الطبيب في أقرب وقت عند خسارة الوزن المفاجئة وخلال فترة قصيرة من الزمن، فيُشخّص الطبيب الحالة لاستبعاد الأسباب الخطيرة ومعرفة السبب الكامن وراء ذلك.


مراجع

  1. ^ أ ب ت Kris Gunnars (20 - 7 - 2018), "How to Gain Weight Fast and Safely"، healthline, Retrieved 24 - 2 - 2019. Edited.
  2. Jenna Fletcher (17 - 4 - 2018), "How do you gain weight quickly and safely? "، medical news today, Retrieved 24 - 2 - 2019. Edited.
  3. Katherine Zeratsky (31 - 8 - 2017), "Nutrition and healthy eating"، mayo clinic, Retrieved 24 - 2 - 2019. Edited.