ماذا يسمى فقدان الوعي لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ماذا يسمى فقدان الوعي لمرضى السكري

بواسطة: وفاء العابور

 

مرض السكري من الأمراض المزمنة التي لا شفاء منها، ويكون علاجها بالانتظام على الدواء مع تعليمات الطبيب، وممارسة التمارين الرياضية والابتعاد عن أنواع محددة من الطعام، ويصاب الشخص بمرض السكري نتيجة ضعف خلايا البنكرياس في إفراز إنزيم الإنسولين المسؤول الأول عن تنظيم مستويات السكر في الدم، فعند نقص هذا الإنزيم يحدث تراكم للسكّر في الدم مما يؤدي إلى زيادة منسوبة، وقد يحدث هذا العجز عند الأطفال فيسمى بداء السكري من النوع الأول، أو قد يبدأ بسن متأخرة فيما بعض الخمسين فيطلق عليه داء السكّري من النوع الثاني، وكليهما مزمنين، بينما النوع الثالث يظهر في فترة الحمل فقط ويزول بالولادة.

 

غيبوبة مرض السكر

لا يشكّل ارتفاع معدّلات السكر في الدم وحدها خطورة على حياة المريض، حيث يعتبر نقص مستوى السكر في الدم عن مستواه الطبيعي أيضًا من الحالات المرضية التي يجب الاهتمام بها وعدم إهمالها، لأنها قد تؤدي إلى حصول حالات من الإغماء وفقدان الوعي لدى مريض السكر، وتسمى هذه الحالة بغيبوبة نقص السكر أو كوما السكر، وفي بعض الحالات بإغماءة السكر، وتحدث هذه الحالة عندما تنخفض مستويات السكر في الدم بحيث يكون معدّله أقل من 50 مجم%، وتختلف من شخص إلى آخر من حيث طول فترة الإصابة بمرض السكر، ومدى استجابة الأعصاب، ويقول الخبراء أنّه كلما كانت فترة الإصابة بمرض السكري أقصر أي كان المريض حديث العهد بالسكري كان الإحساس بنوبة نقص السكر أعلى.

 

الفرق بين غيبوبة نقص السكر وغيبوبة ارتفاع السكر

من المعتقدات الخاطئة أن غيبوبة السكّر ترتبط فقط بنقص مستويات السكر في الدم عن 50 مجم%، بينما الواقع الصحي وعلى لسان الأطباء فإنّ غيبوبة السكر تحدث أيضًا بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم عندما يصل مستواه إلى 600 مجم %. ولكل من هاتين الحالتين أعراض تدلل على حدوثها، وتختلف العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بكل منها، كما يلي:

أولاً: غيبوبة نقص السكر

  • أعراضها:
  • الشعور بصداع شديد وآلام حادة في الرأس.
  • التعرّق الشديد.
  • تعكّر المزاج مع التصرفات العصبية بشدة.
  • الشعور بالبرد حتى لو في فصل الصيف.
  • تشتت التركيز وصعوبة التذكر.
  • فقدان الاتزان.
  • الشعور بدوخة ودوار شديدين.
  • تسارع دقات القلب.
  • يشعر المريض أنّه على حافة الموت.
  • أسبابها:
  • تحدث غيبوبة نقص السكّر عندما يتناول المريض جرعة زائدة من الأدوية التي تخفض منسوب السكر في الدم.
  • عندما يأخذ المريض جرعة زائدة تفوق حاجة جسمه من حقن الإنسولين.
  • أخذ جرعة الإنسولين مع عدم تناول الطعام.
  • إسعاف المريض:
  • عندما يشعر المريض بالأعراض الاستباقية لغيبوبة نقص السكر يجب أن يتناول كوبًا من الماء المضاف له السكر أو عسل النحل، حيث تعتبر هذه الطريقة الأسرع في رفع مستويات السكر في الدم لتجنب حدوث الغيبوبة.
  • وضع قطعة من الحلوى تحت لسان المريض لتسريع وصول السكر إلى الدم ورفع معدّله.
  • تناول قطعة من الشوكولاته.
  • بعد اتخاذ أي من الإجراءات السابقة يجب أن يتبعها الاسترخاء ومراجعة الطبيب.

 

ثانيًا: غيبوبة ارتفاع السكر

  • أعراضها:
  • تشوّش الرؤية.
  • جفاف الجلد.
  • ملاحظة خروج رائحة كريهة من الفم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بآلام شديدة في البطن.
  • تسارع النبض.
  • ضعف التركيز.
  • أسبابها:
  • تعرّض المريض لانفعال عصبي شديد.
  • الضغوطات النفسية والتوتر.
  • الالتهابات الشديدة.
  • عدم انتظام تناول الأدوية بالجرعة الموصى بها من الطبيب أو نسيان تناولها.
  • إسعاف المريض:
  • إجراء فحص السكّر سواء المنزلي أو في المختبر للتأكد من ارتفاعه.
  • التوجّه إلى الطوارئ بشكل سريع لطلب المساعدة.