كيف عمل سيرة ذاتية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف عمل سيرة ذاتية

تعتبر السيرة الذاتية من أساسيات العمل، فهي مجموعة من المعلومات المكتوبة، التي يقدمها الموظف إلى صاحب العمل يبين بها مجموعة من المعلومات الأساسية، والخبرات الخاصة، والمهارات العلمية المهمة لقبول الوظيفة. ولكتابة سيرة ذاتية مميزة يجب اتّباع العديد من النصائح المهمة، والتي سنذكرها في هذا المقال.

 

طريقة كتابة سيرة ذاتية

  • البيانات الشخصية: وهي المعلومات الأولية التي يجب ذكرها في بداية السيرة الذاتية، وتنقسم إلى قسمين: القسم الأول: يكتب فيه الاسم الكامل، والعنوان، والقسم الثاني: يكتب فيه البريد الإلكتروني، وغيرها من وسائل التواصل الإلكترونية المهمة للعمل، ورقم الهاتف، ويفضل كتابة هذه المعلومات باللغة الإنجليزية، ومن الممكن كتابتها باللغة العربية، ويعتمد هذا الأمر على نوع الوظيفة المقدم لها.
  • الهدف الوظيفي: وهو من المعلومات الأساسية، والأهم في السيرة الذاتية، فينظر أصحاب العمل إلى هذا الجزء أولًا؛ لتحديد القبول أو الرفض المبدئي، فيذكر في هذا الجزء سبب الرغبة في العمل بالوظيفة المقدم لها، ومن المهم ذكر السبب بطريقة عامة، وليست خاصة.

مثال: تقديم طلب للعمل كمعلم (الهدف الوظيفي: الرغبة بالتدريس، فهو مجال رائع وممتع)، ولا يفضّل تحديد مادة معينه للتدريس: كالرياضيات، أو العربي.... إلخ.

  • الخبرات والتعلم: يذكر في هذا الجزء الخبرات المكتسبة، والشهادات التعليمية، وتاريخ كل وظيفة جرى العمل فيها مسبقًا، مع ذكر الدولة، وطبيعة العمل، وحجم الشركة والموظفين، والإنجازات المحققة في الشركة قبل إنهاء العمل معها، ويفضل هنا كتابة الوظائف من الأقدم إلى الأحدث، وفي حالة تقديم طلب لوظيفة من قبل شخص حديث التخرج، تذكر فقط الشهادات الدراسية الحاصل عليها، والدورات التدريبية.
  • مهارات الحاسب الآلي: يكتب في هذا الجزء المهارات الإلكترونية، كالعمل على برامج المايكروسوفت، أو فيس، واتلوك، وتكنولوجيا المعلومات بطريقة عامة.
  • المهارات اللغوية: يكتب في هذا الجزء اللغات المكتسبة، والتي يمكن التحدث بها، ومدى القدرة على إتقانها.
  • المهارات الاجتماعية، والتطوعية: يذكر في هذا الجزء الموارد البشرية، والأعمال التطوعية المقدمة للآخرين، مع ذكر تاريخ الانضمام لكل فريق، فيبين هذا الجزء لصاحب العمل مدى الرغبة لتقبل العمل الجماعي، وحب مساعدة الآخرين.
  • البيانات الخاصة: يكتب في هذا الجزء باقي البيانات الشخصية: كتاريخ الميلاد، ومكان الولادة، والحالة الاجتماعية، والجنسية الأصلية، وغيرها من المعلومات الأخرى.

 

نصائح عند كتابة السيرة الذاتية

  • كتابة بريد إلكتروني بمسمى لائق، ويفضل أن يكون بالاسم كاملًا، دون استخدام اسم شهرة، أو دلع: كالطائر الحزين، والدلوعة، والأسير، وغيرها من المسميات غير اللائقة بالعمل.
  • التركيز على ذكر الإيجابيات، والابتعاد عن ذكر السلبيات: كدراسة متدنية، أو سبب رفض عمل، أو ترك عمل.
  • ذكر مشروع التخرج، إن كان له علاقة بالوظيفة المقدم لها.
  • تجنب ذكر التفاصيل غير الضرورية لصاحب العمل.
  • كتابة السيرة الذاتية في البداية بالكلمات القوية، التي تجذب انتباه المسؤول: كحصلت، أو تدربت، أو طورت.
  • تجنب كتابة اختصار للكلمات.
  • رؤية مجموعة من السير الذاتية لأشخاص آخرين، قبل البدء بكتابة السيرة الذاتية الخاصة؛ لملاحظة بعض الطرق المبتكرة.
  • تجنب زيادة عدد صفحات السيرة الذاتية عن صفحة واحدة.
  • كتابة السيرة الذاتية بطريقة منظمة، كما ذكرنا مسبقًا، مع تجنب استخدام الألوان.
  • طباعة السيرة الذاتية، واختيار حجم خط مناسب، ونوع يمكن قراءته بوضوح.
  • تجنب الوقوع في أي أخطاء إملائية؛ مما يتسبب في رفض السيرة الذاتية تمامًا.
  • مراجعة السيرة الذاتية بعد الانتهاء من كتابتها، قبل تقديمها لصاحب العمل عدة مرات، ومن الضروري ارتداء ملابس مناسبة عند التقدم إلى مقابلة العمل، والرد على الأسئلة المطروحة بكل مصداقية، وبهدوء، ودون ارتباك.