كيف تكون غنيا بالحلال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف تكون غنيا بالحلال

بواسطة:ميساء لغلاص

 

لطالما كان المال واحدًا من أهم أولويات الحياة، وقد أكد ذلك قول الله عز وجل في محكم تنزيله "المال والبنون زينة الحياة الدنيا"، فقد نعت الله عز وجل المال بأنه زينة الحياة الدنيا، كما ربطه بالبنين، ذلك أن المال يوفر رفاهيةً وراحةً نفسيةً عميقةً.

في وقتنا الحالي يعد الحصول على المال وتوفير العيش الكريم أمر غاية في الصعوبة، يعود ذلك لتردي الأوضاع الاقتصادية في منطقتنا العربية خاصةً وفي العالم أجمع بشكل عام، وقد بات يشكل هذا الأمر عبئًا نفسيًا كبيرًا على الآباء والأمهات الذين يسعون بكل ما لديهم من قوة لتوفير متطلبات أبنائهم المستمرة والمتزايدة كلما كبروا، فنرى معظم الآباء يعملون أكثر من عمل في وقت واحد، كما نرى أن معظم الأمهات في هذه الأيام من العاملات، يحملن هم توفير متطلبات الحياة مع أزواجهن يدًا بيد.

وعلى الرغم من كل ما تعانيه بيوتنا العربية من تعب وإرهاق لتوفير الراحة وبعض رفاهية الحياة، فإن الدخل أيضًا لا يكفي، على أن بعض أصحاب النفوس الضعيفة قد يميلون إلى تحصيل المال بطرق غير شرعية وقانونية، أما البعض الآخر فيسعى للحصول على المال بالطرق المباحة، ولكن هذا الأمر في ظل هذه الظروف الاقتصادية المتردية التي تعيشها شعوبنا العربية قد يغدو صعبًا بل وغريبًا بعض الشيء، وعليه، فما هي الطرق التي يمكن من خلالها توفير دخل مرتفع للأسرة؟

إن أكثر الطرق نفعًا لجني المزيد من الأموال هو إقامة مشروع خاص، غالبًا ما ينجح الأمر مع من يعرفون تمامًا ما يريدون ويملكون تخطيطًا جيدًا لمستقبلهم ومشروعهم. وخطوات إقامة المشروع الشخصي الناجح هي:

  • التوصل لفكرة المشروع المناسب الذي يوافق ميول وإمكانيات الشخص.
  • دراسة الجدوى: من أهم الخطوات التي لا بد من إنجازها لنجاح أي مشروع كبيرًا كان أو صغيرًا هي دراسة الجدوى، وتعرف دراسة الجدوى على أنها التقصي عن المعلومات اللازمة عن أي مشروع مقترح، وتحليلها للتوصل إلى إمكانية تنفيذ المشروع بأعلى المكاسب وأقل الخسائر.أما مكونات دراسة الجدوى فهي كالتالي:
  • دراسة الجدوى الفنية .
  • دراسة الجدوى المالية .
  • دراسة الجدوى التسويقية.
  • دراسة الجدوى البيئية .
  • دراسة الجدوى الاجتماعية .
  • كتابة تقرير دراسة الجدوى .

 

  • تشكيل الفريق المناسب، مع أهمية تحديد إمكانيات الفريق ومهاراته، ومن الأفضل أن يكون الفريق ممن لديهم مهارات متعددة حسبما يتطلبه المشروع، كالتسويق والتصميم وغير ذلك من المتطلبات التي لا بد من توفرها ضمن فريق العمل لضمان الترويج الجيد للمشروع، كما أن التناغم بين أعضاء الفريق من شأنه تحقيق نجاح جيد.
  • وضع خطة مستقبلية مقترحة لتطوير المشروع، لأن التخطيط الجيد يؤدي إلى نجاح مضمون، كما أنه من المهم أيضًا تطوير مهارات وقدرات فريق العمل، كتوفير الدورات التدريبية المناسبة لزيادة خبراتهم وعلمهم بالمجال الذي يعملون به.
  • اختيار الاسم المناسب للمشروع، على أن يكون جديدًا وبتصميم مميز وفريد، فهذا يسهل عملية الترويج للمشروع ومدى قابلية الناس له.
  • الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المسؤولة لتفادي حصول أي مخالفات مستقبلًا، وهذا أمر ضروري وهام لمن يريد إقامة أي مشروع تجاري صَغُر أم كَبُر.

من الناس من يستغل مواهبه ليجني من خلالها الأموال، كأن يكون كاتبًا مثلًا، أو مصورًا، وعلى شبكة الإنترنت الكثير من المواقع التي تبحث عن كُتّاب مقالات أو مصورين، أو مسوقين شخصيين، قد يحقق هذا تحصيل الأموال بشكل كبير ومتزايد ودون الكثير من التنقلات، مما سيخفف الميزانية المقترحة، فكل ما يحتاجه الشخص هنا الموهبة والأدوات الجيدة..