كيف تكتسب الكاريزما

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تكتسب الكاريزما

الكاريزما

تعود كلمة الكاريزما إلى لفظ يونانيٍّ مشتق من النّعمة، الذي يعني الهبة الإلهية التي يتميّز بها شخص معين بطريقة تجعله أكثر جاذبيةً وتأثيرًا في الآخرين عن غيره، ومن الجدير بالذّكر أنّ صفة الكاريزما تُطلق على الأشخاص الذين يمتلكون مناصب ذات تأثير على الآخرين، ويسعى الكثير من الناس لامتلاك هذه الصّفة عن طريق مراقبة الأشخاص الذين يمتلكونها، في هذا المقال سنقدّم بعض النصائح لاكتساب الكاريزما.


كيفيّة اكتساب الكاريزما

  • الاهتمام بالآخرين، إذ إنّ الشّخص الكاريزمي يعطي اهتمامًا إلى احتياجات الآخرين، ويحاول تقديم المساعدة، كما أنّه مستعدٌ للخروج من منطقة الرّاحة الخاصة به لجعل الآخرين أكثر راحةً، كذلك فإنّه يجعل الآخرين أكثر فخرًا بأنفسهم، ويسعى جاهدًا ليشعر الآخرين أكثر قبولاً لأنفسهم.
  • تقديم المساعدة للآخرين، وكما تقول الحقيقة القديمة:"من الصّعب أن نتحفّز لمساعدة الناس قبل أن نشعر باحتياجاتهم، ولن نشعر باحتياجاتهم قبل قضاء الوقت معهم"، وبالتالي قضاء الوقت مع الناس والاستماع إليهم وإلى مشاكلهم ثم مدّ يد العون لهم، مع ضرورة مساعدتهم على مواجهة مشاكلهم وعدم الهروب منها، وكذلك تأكيد الثّقة لديهم بأنّهم قادرين على التّعامل مع هذه المشاكل بنجاح.
  • امتلاك صفة التشويق، إذ يوجد إجماع على أنّ الأشخاص الذين يمتلكون كاريزما غير مملين، بل على العكس تمامًا، إذ إنهم يجدون دومًا الطرق الشيقة لقول وعمل الأشياء، وهنا يُنصح الشّخص بضرورة الإبداع في قول وعمل الأشياء، وتعويد النّفس على قول الأشياء العادية بطريقة تشويقيّة.
  • الاهتمام بالنتائج، إذ إنّ هذا النّوع من الأشخاص يهتمون بتحقيق الفوز لهم وللآخرين، على عكس الأشخاص الآخرين الذي يهتمون بالفوز لهم بغض النظر عن الأطراف الأخرى، ولتحقيق أفضل النتائج في هذا المجال يُنصح بالبحث عن نقاط القوة، والبحث عن شخص يحتاج إلى هذه القوة.
  • التأثير في الآخرين، وهنا يُنصح الشّخص بحصد كافّة خبراته وقدراته وصلاحياته والتفكير في كيفية استخدام كافة هذه الموارد في عمل التاثيرات الإيجابية على الآخرين.
  • تحفيز الآخرين، وإعطاء الأمل للفريق وللأشخاص المحيطين.
  • تشجيع الآخرين، وهنا يبحث الأشخاص الذين يمتلكون كاريزما عن الإنجازات ويشجعون الآخرين على تحقيقها، كما أنّهم يتربصون بالأعمال المختلفة ويشجعون الآخرين على تحقيقها.
  • التفكير في مزايا الآخرين والإيمان بقدراتهم، ومساعدتهم على تحقيق نموهم الشّخصي، ومن الجدير بالذكر أنّ كل هذه الصّفات لا تعدُّ صفاتًا موروثةً، إذ يمكن الحصول عليها واكتسابها من أيّ شخص يهتم بالآخرين ويمتلك هذه الصّفات.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجي، إذ إنّ 70% من الانطباع الأول للشّخص عامةً تعتمد على المظهر الخارجي، إذ إنّ هذا المظهر يعبّر عن مدى اعتماد الشّخص على نفسه وكذلك رضاه الدّاخلي عن نفسه.


صفات الشخصية الكاريزمية

  • حبّ الناس.
  • سرعة البديهة، والنّشاط بالإضافة إلى الحماس.
  • حبّ الآخرين.
  • الثّقافة.
  • الطّموح.
  • الثّقافة العالية، والتعلّم المستمر، وكذلك التّطوير المستمر للنفس.
  • الثقة العالية بالنّفس خاصةً عندما تنبع من الأعماق.
  • عشق خوض التّحديات وتحقيق الإنجازات.
  • امتلاك الأفكار العميقة والمواقف والمبادئ وكذلك الأخلاقيات الأمر الذي يضيف للشّخص جاذبية منفردة تميّزه عن غيره.