كيف تدير مشروعك بنجاح؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠١ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠

مفهوم إدارة المشاريع

يمكن تعريف مفهوم إدارة المشاريع على أنه أحد العناصر الأساسية التي يستعملها العاملين بالإدارة، وذلك لضمان تسليم وإنهاء المشروع في الوقت المحدد له، بأقل تكلفة، وأعلى جودة، كما أنها وظيفة إدارية، تحدد الأهداف، والاحتياجات، وعمل التكاليف الخاصة بالمشروع، ومتابعتها، وتقييمها، كي تتحقق الأهداف الخاصة بالمشروع بطريقة ناجحة، وأكثر فاعلية، وتندرج إدارة المشاريع على إدارة كامل المشاريع، وإدارة نشاط المشروع، وإدارة التكاليف، وإدارة الوقت، وإدارة الموارد البشرية في المشروع، وإدارة الجودة، وإدارة الإتصال، وإدارة المشتريات، وإدارة المخاطر.[١]


كيفية إدارة المشروع

يمكن إدراة المشاريع باتباع ما يأتي:[٢]

  • إشراف صاحب المشروع بنفسه على مشروعه الخاص: يجب على صاحب المشروع أن يشرف على المشروع بنفسه، كي يتمكن المشروع من التنافس في السوق المحلي، ومن ثم يبدأ فى التوجه إلى الأسواق الخارجية، فالعديد من المنشآت الكبيرة كانت صغيرة في بدايتها، وبسبب إدارتها المتميزة والمتطورة، تمكنت من أن تتفوق وتنمو، مما قادها إلى التحرك داخل السوق بأعلى كفاءة ممكنة، وجميع قصص المشاريع الناجحة كانت لأناس أشرفوا بأنفسهم على مشاريعهم.
  • تجنب خلط الأموال الشخصية مع الأموال التي اكتسبت من المشروع: من الواجب على مالك المشروع الصغير، أن يحدد مبلغًا من المال لنفسه، كراتب شهري يندرج تحت المصاريف الإدارية للمشروع، وأن يتعايش بحسب دخله المالي، وأن لا يخلط مصاريفه الشخصية مع إيرادات ومصاريف المشروع، لأن ذلك يقود إلى خلل مالي في المشروع، مما يترتب عليه قصورًا في متطلبات العمل التشغيلية، وفي الالتزامات المالية، وهذا يكون سببًا يقود تدريجيًا إلى فشل المشروع.
  • متابعة ومراقبة قيد الدفاتر المحاسبية واستخدام برنامج محاسبي مبسط: إن جميع المنشآت باختلاف أحجامها وأشكالها تحتاج إلى نظام محاسبي، يساعد أصحابها في التوصل إلى المعلومات المحاسبية خلال مدة نشاط المنشأة، فليس بمقدور صاحب المشروع أن يعتمد على ذاكرته في معرفة واسترجاع جميع العمليات التي قام بها، وتتكون المقومات الرئيسية للنظام المحاسبي من السجلات، والمستندات والقوائم، والدفاتر، والتقارير، إذ تعد المستندات نقطة البداية في توضيح وتدفق المعلومات والبيانات الخاصة بسير العمليات التجارية للمنشأة، ومن واقع المستندات، يسجل في السجلات والدفاتر لإثبات جميع العمليات، ومن ثم تكتب المعلومات في تقارير وقوائم تعتمد على النظام المحاسبي المالي للمنشأة، لمقارنة نتيجة الأعمال عن فترة معينة.
  • المحافظة على الجودة العالية: إن شدة المنافسة على السلعة يتطلب الكثير من الاهتمام بالخدمة المقدمة أو المنتج؛ فمن بعض العناصر الأساسية للتسويق أن السلعة المقدمة تكون ذات جودة عالية تتطابق مع احتياجات ومتطلبات المستهلك من حيث الشكل واللون والتصميم والمتانة والتعبئة والصلاحية ولكسب ثقة المستهلك وضمان الاستمرارية في السوق يجب المحافظة على الجودة والتفكير دائمًا في التحسين والتميز.
  • المحافظة على سعر تنافسي: السعر هو القيمة الفعلية للمنتج، وعن طريقه يقيم المستهلك قدرته الشرائية، ومقدار احتياجاته، ولذلك يجب أن يحدد للمنتج سعر منافس يحقق هامش ربح مناسب، ويجب أن تكون عملية التسعير بعد أن يدرس مستوى الطلب، وتكلفة المنتج، وخصائص المستهلك ومستوى المنافسة.
  • التطوير المستمر للذات: على صاحب العمل مواجهة المشاكل، وتحمل المسؤولية، والمثابرة، والإصرار، والعمل لساعات طويلة من دون تذمر، وعليه أن يتعلم مهارات التواصل مع الآخرين، وإقامة علاقات طيبة معهم، وكذلك عليه اكتساب المهارات الإدارية كالتنظيم، والتخطيط، والقيادة، والرقابة على العمل، والتي تساعد صاحب العمل بمستوى كبير في إدارة عمله، وتجاوز العقبات التي تواجهه.
  • تطوير وتحسين بيئة ومكان العمل: يتوقف نمو وتطور المشروع الصغير على مقدرة صاحبه في أن يختار المكان الملائم للمشروع، ومعرفة المركز التنافسي في السوق، وتوزيع عمليات البيع والسلع للمستهلك، وسهولة وصوله إليه، ومعرفة عدد العاملين، والحرص على تحسين الخدمات، والمنتجات بما يتناسب والتغيرات والظروف الاقتصادية من حيث الطلب والعرض، والاستفادة من تجارب الآخرين، ومعرفة أذواق واحتياجات المستهلكين، ومعدل استعمال السلعة، والدوافع الخاصة بالشراء.


أسباب أهمية إدارة المشاريع

تكمن أسباب أهمية إدارة المشاريع في التوافق الإستراتيجي؛ فإدارة المشاريع تكون أهميتها في التأكد مـن أن ما يجب تسليمه سوف يُسلّم، وسـيضيف قيمة حقيقية، فكل منظمة تمتلك الأهداف الاستراتيجية الخاصة بها، ويجب العمل على أن يصب كل مشروع في مصلحة هــذه الأهداف، فالدقة في المشاريع وتناغمها مع الإطار العام للأهداف الاستراتيجية، هــي واحدة من سمات إدارة المشاريع الناجحة، ومن الأسباب أيضًا هي الريادة؛ والتي تعد واحدة من خصائص إدارة المشاريع الناجحة، فقيادة المشاريع لتحقيق الأهداف المرسومة، سيساعد في الوصول للريادة في الأعمال.[٣]


صفات مدير المشروع الناجح

يتميز مدير المشروع الناجح بعدة صفات ومميزات، ومن هذه الصفات ما يأتي:[٤]

  • روح المبادرة.
  • الحماس.
  • القدرة على التفكير.
  • القدرة على إقامة علاقات اجتماعية ناجحة.
  • القدرة على التواصل.
  • المعرفة الفنية.
  • المثابرة.
  • القدرة النفسية والجسدية على التحمل.


المراجع

  1. "مفهوم إدارة المشاريع"، abahe، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-3. بتصرّف.
  2. "إدارة المشروع"، rawateb، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-3. بتصرّف.
  3. "ما هي اهمية ادارة المشاريع؟"، gorich2018.wordpress، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-3. بتصرّف.
  4. "كيف تدير مشروعك بنجاح | مهارات مدير المشروع الناجح"، المطور السوداني، اطّلع عليه بتاريخ 16-8-2019. بتصرّف.