كيف تتخلص من العين والحسد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
كيف تتخلص من العين والحسد

العين والحسد

يعتقد العديد من الأشخاص بأن العين والحسد يندرجان تحت مفهوم واحد، إلا أنهما يختلفان من حيث المفهوم والكيفية، فالعين أصلها من إعجاب العائن بشيء ما عند شخص آخر وتتبعه وإنفاذ سمها بنظرها إلى المعين، أما الحسد فهو تمني زوال النعمة من مستحق لها، ويدخل فيه أيضًا السعي في إزالتها، ومن هنا يظهر الفرق بين العين والحسد في أن الحسد أعم من العين، إلا أن العائن أضر من الحاسد، فالحاسد قد يتمنى زوال شيء لم يره أو متوقع حدوثه، أنا العائن فهو لا يعين إلا ما يراه وما هو موجود بالفعل، ويعود مصدر الحسد إلى تحرق قلب الحاسد واستكثاره النعمة على المحسود، أما مصدر العين فهو انقداح نظرة العين الناتج عن نفس خبيثة، وبالتالي فإن كل عائن حاسد وليس كل حاسد عائن، وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن كيفية علاج العين والحسد وأضرارهما.[١]


كيفية التخلص من العين والحسد

يسعى العديد من الأشخاص المصابون بالعين أو الحسد إلى التخلص من آثارهما لما لهما من ضرر على أنفسهم أو أموالهم أو أهلهم، وفيما يأتي طريقة التخلص من العين والحسد، والتي تُقسم إلى حالتين:[٢]

  • معرفة الشخص العائن أو الحاسد: فإذا عرفت العائن أو الحاسد فعليك أن تطلب منه أن يغتسل، أو أن تغسل الإناء الذي أكل أو شرب منه وتأخذ الماء الناتج عنه، ومن ثم تغتسل به، فعن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال: [مرَّ عامرُ بنُ ربيعةَ بسَهلِ بنِ حنيفٍ وَهوَ يغتسلُ فقالَ لم أرَ كاليومِ ولا جِلدَ مُخبَّأةٍ فما لبثَ أن لُبِطَ بِهِ فأتيَ بِهِ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فقيلَ لَهُ أدرِك سَهلًا صريعًا قالَ من تتَّهمونَ بِهِ قالوا عامرَ بنَ ربيعةَ قالَ علامَ يقتلُ أحدُكم أخاهُ إذا رأى أحدُكم من أخيهِ ما يعجبُهُ فليدعُ لَهُ بالبرَكةِ ثمَّ دعا بماءٍ فأمرَ عامرًا أن يتوضَّأَ فيغسلَ وجْهَهُ ويديْهِ إلى المرفقينِ ورُكبتيْهِ وداخلةَ إزارِهِ وأمرَهُ أن يصبَّ عليْهِ][٣].
  • جهل الشخص العائن أو الحاسد: فعند جهلك للشخص العائن أو الحاسد فعليك بالدعاء والحجامة وإخراج الصدقات، بالإضافة إلى المداومة على الرقية الشرعية مع المحافظة على الصلاة وقراءة القرآن، بالإضافة إلى الإكثار من الذكر والاستغفار وقول لا حول ولا قوة إلا بالله، وقول حسبنا الله ونعم الوكيل، كما يجب الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وقول حسبنا الله سيؤتينا الله من فضه إنا إلى الله راغبون، وتكون الرقية الشرعية كالتالي:
    • قراءة سورة البقرة كل ثلاثة أيام على الأقل.
    • قراءة سورة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذات في كل صباح ومساء، بالإضافة إلى قراءة الآيات التي ورد فيها ذكر السحر والحسد.
    • قراءة سورة الفاتحة سبع مرات، والمعوذات ثلاث مرات، وآية الكرسي ثلاث مرات على كوب من الماء ثم شربه كاملًا، وتكرار ذلك ثلاث مرات في اليوم في الصباح وبعد العصر وفي الليل.
    • قراءة سورة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على كمية من زيت الزيتون، ومسح الجسد كاملًا به ما عدا منطقة القدمين صباحًا ومساءً.
    • قراءة سورة الفاتحة سبع مرات والمعوذات ثلاث مرات وآية الكرسي ثلاث مرات على ماء بارد يُخلط معه أوراق من السدر، ومن ثم الاغتسال من هذا الماء، وتكرار ذلك ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوع أو أكثر حتى تزول الأعراض.
    • قراءة سور الفاتحة والمعوذات وآية الكرسي ثلاث مرات على عسل طبيعي، والأكل منه باستمرار.
    • أكل سبع تمرات من تمر العجوة لما فيه من كفاية وحصانة من السحر والعين، والعجوة؛ هو نوع من أنواع تمور المدينة.


أضرار العين والحسد

للعين والحسد عواقب وخيمة على الفرد والأسرة والمجتمع، وفيما يأتي أبرز تلك العواقب والأضرار:[٤]

  • داء يضر صاحبه في دينه ودنياه: أما ضرر العين والحسد في الدين فيكون بأن العائن أو الحاسد قد سخط قضاء الله وكره نعمته على عباده وابتعد عن خلق الأنبياء في حبهم الخير لغيرهم، فهو معترض على قضاء الله وحكمته في توزيع النعم على عباده، وأما ضرره في دنياه فيكون بحسرته وبقائه في غم وهم وكمد لا ينقطع من سوء ما يحمله قلبه تجاه الآخرين.
  • سبب في العداوة والخصام: فالعين والحسد إذا تسلل في أمة تمزقت وانهارت وتفرقت، وذلك لأن من أعظم مخاطره بأنه يورث العداوة والبغضاء بين الناس، ويولد بينهم الأحقاد والضغائن.
  • طريق إلى كل شر وبلاء: فكفى بالعائن أو الحاسد مذمة بأن الله تعالى أمرنا أن نستعيذ منه كما أمرنا أن نستعيذ من الشيطان، لقوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}[٥].


المراجع

  1. "العين والحسد والفرق بينهما وحكمهما ، وهل يضمن من يتعمد الإصابة بعينه"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 26-3-2020. بتصرّف.
  2. "ما علاج العين والحسد المسببان للمشاكل والأمراض؟"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 26-3-2020. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن أبو أمامة بن سهل بن حنيف، الصفحة أو الرقم: 2844، صحيح.
  4. "الحسد: حقيقته ومخاطره وسبل الوقاية منه "، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 26-3-2020. بتصرّف.
  5. سورة الفلق، آية: 1-5.