كيف انظم حياتي في طاعة الله

كيف انظم حياتي في طاعة الله

طرق تنظم بها حياتك في طاعة الله

قال النبي صلى الله عليه وسلّم لرجل وهو يَعِظُه: [اغْتَنِمْ خَمْسًا قبلَ خَمْسٍ: شَبابَكَ قبلَ هِرَمِكَ، وصِحَّتَكَ قبلَ سَقَمِكَ، وغِناكَ قبلَ فَقْرِكَ، وفَرَاغَكَ قبلَ شُغْلِكَ، وحَياتَكَ قبلَ مَوْتِكَ][١]، ومما ورد في الحديث السابق [حَياتَكَ قبلَ مَوْتِكَ]، أي أن عليك اغتنام هذه الحياة في مرضاة الله وطاعته قبل فوات الأوان وحضور الموت، وقال ابن القيّم رحمه الله: "وكذلك يغار المسلم على وقته أن يذهب في غير مرضاة الله"،[٢]ومن الطرق التي تنظّم بها حياتك في مرضاة الله عزّ وجلّ:[٣]

  • هيئ أسباب تحصيل الأجر كوضع ملصقات الأذكار على مداخل ومخارج بيتك.
  • التزم بالفرائض والواجبات فهي علامة محبة الله لك.
  • أكثِر من النية الحسنة في الطاعة الواحدة، كانتظار الصلاة في المسجد، والاعتكاف، وكف الجوارح عن المعاصي.
  • انشر بعض العادات الحسنة في مجتمعك مثل؛ إلقاء السلام، والنصيحة، والكلمة الطيبة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إزالة الأذى، وإغاثة الملهوف.
  • احرص على الأعمال التي يبقَ ثوابها إلى ما بعد مماتك، كالصدقة الجارية وعلم يُنتفع به وتربية أولادك تربية حسنة.
  • اغتنم وقتك في أكثر من عبادة واحدة.
  • صُم يومي الإثنين والخميس.
  • خطط لاغتنام المناسبات الدينية السنوية مثل؛ شهر رمضان، ويوم عرفة، وغيرها.
  • نوّع مجالات العبادة واجعلها مقسمة في أوقاتٍ محددة.
  • استشعر نية الخير في قلبك دائمًا.
  • تحسّر على فوات الأجر والثواب في عبادةٍ ما.
  • انشر الأخلاق الفاضلة بين الناس، وداوم على العمل الصالح.
  • استغل وقتك في كسب الثواب والأجر من الله تعالى بالأخلاق الحسنة.


ثمرات الحياة في طاعة الله

إن طاعتك لربك تبارك وتعالى هي سبيل فلاحك في الدنيا والآخرة، فمن واجبك أن تطيع الله في أوامره، وأن تتجنّب ما نهى عنه؛ لأن ذلك يعود عليك بثمراتٍ عدة، نجمل لك أبرزها فيما يلي:[٤]

  • يحبك الله تعالى، فالله يحب عباده المؤمنين الصادقين ويدافع عنهم، فقال تعالى في كتابه الكريم: {إِنَّ اللَّـهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ}[٥].
  • ينصرك الله على أعدائك، فقال تعالى: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّـهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿١٢٣﴾ إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُنزَلِينَ ﴿١٢٤﴾ بَلَىٰ إِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ ﴿١٢٥﴾ وَمَا جَعَلَهُ اللَّـهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّـهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}[٦].
  • التسليم التام والرضا بقضاء الله وقدره.
  • ضمان الأمان من الخوف يوم القيامة، ودلّ على هذا قوله تعالى: {وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَـذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ}[٧].
  • حصول البركة في أولادك وأموالك.
  • الفوز بجنةٍ عرضها السماوات والأرض.


قد يُهِمُّكَ: كيف أربي أبنائي على طاعة الله؟

لا شك أن تربية الأبناء وتنشأتهم تنشئةً صالحة أحد أعظم الأمانات والمسؤوليات التي يتحمّلها الآباء، لذلك نضع بين يديك مجموعةً من النصائح يركّز عليها علماء الشرع في توجيه الناس حول تربية الأبناء على طاعة الله ورضوانه، ومنها:[٨]

  • اهتم بتوجيه زوجتك أولًا نحو حلقات القرآن والعلم الشرعي والمواعظ، فهي أساس نجاح تربية الأبناء تربيةً صالحة.
  • وفّر لأبنائك بيئَةً صالحة تدفعهم لحب الله وطاعته في البيت والمسجد والشارع والمدرسة وفي كل مكان.
  • احرص على تعليمهم القرآن الكريم، والأذكار، والقراءة، والكتابة، بالإضافة لأهمية توثيق علاقاتهم الأسرية بالوالدين.
  • اعتمد في تربيتك لهم على أسلوب التحفيز والترغيب والتشجيع، ولكن لا تنسَ مراعاة المراحل العمرية المختلفة.
  • علّم أبناءك كيفية تنظيم الوقت في طاعة الله، والانضباط، والموازنة في الشدة والرخاء.
  • ادعُ لهم بالخير واسأل الله أن يفرج همهم وهمك، وييسر أمرهم وأمرك، ويحقق لك ولهم الخير، وأن يشرح صدوركم بكل الخير، وأن يرزقكم سعادة الدنيا والآخرة.


المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:3355، صحيح.
  2. "كيف ينظم المسلم وقته؟"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 8/12/2020. بتصرّف.
  3. "إذا أردت أن تكسب حسنات أكثر في الحياة فهذه 30 فرصة تطبيقية لذلك... (حسنة واحدة تكسبها في حياتك خير من الدنيا وما فيها)"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 8/12/2020. بتصرّف.
  4. "ثمرات طاعة الله تعالى"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 8/12/2020. بتصرّف.
  5. سورة الحج، آية:38
  6. سورة آل عمران، آية:123-126
  7. سورة الأنبياء، آية:103
  8. "كيف نربي الأبناء على الطاعة والخير؟"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 8/12/2020. بتصرّف.