كيفية كتابة شهادة خبرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ٦ فبراير ٢٠١٩
كيفية كتابة شهادة خبرة

العمل

يُعرّفُ العمل على أنّهُ بذلُ المجهود والطّاقة التي يقوم بها العامل إراديًا وعن طوعٍ ورغبةٍ لتحقيق الكفاية في العيش وتلبية الحاجات المعيشية والتّرفيهيّة أيضًا من المأكل والمشرب والمسكن وحاجات التّسلية عن النّفس، ويَمدُّ العملُ الإنسان بالثّقة والعزيمة التي تساعده على بلورة شخصيته في المجتمع بما يجعله مواطنًا فاعلاً في التّنمية والبناء ولهذا دعا الإسلام القادرين على العمل على ذلك رجالاً كانوا أو نساءً وذلك في العديد من الأحاديث والآيات القرآنيّة ومنها قوله تعالى: {الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ} [سورة الملك:الآية2]، وللعمل العديد من المجالات؛ كالطّب والصّيدلة والتّعليم والصّناعات الحرفيّة والمحاماة والهندسة وغيرها.


كيفية كتابة شهادة خبرة

تعني شهادةُ الخبرة الوثيقة التي تدلُّ على رحلة الموظّف في مؤسسة ما وتتضمّنُ مهامه ومسؤولياته التي كان قادرًا على الإطّلاع بها، والهدف منها تدعيم السّيرة الذّاتية له وتمكينه من الحصول على عمل يتناسب ومحتوى الشّهادة والخبرة، ويوجدُ العديدُ من المواقع الموثوقة والرّائدة في كتابة شهادة الخبرة بنماذج جاهزة، إلا أنّ ذلك لا يغني عن التّعرف على كيفيّة كتابتها بالصّورةِ اللائقة والاحترافيّة، وهو ما سنبينه فيما يلي:

  • تُكتبُ شهادة الخبرة من قِبل الشّركة التي كان يعمل بها الموظف أو التي لا زال موظفًا فيها على رأس عمله، وتبدأ بعنونة الورقة باسمها في التّرويسة العلوية.
  • إدراج البياناتِ العامة للموظف والتي تتضمّن اسمه الرّباعي وتاريخ ميلاده ومكان ولادته.
  • كتابة المنهج الذي اتبعه الموظف في عمله في المؤسسة ويشترطُ التّفصيل في هذه النّقطة إذ يشملُ تاريخَ استلامه للعمل وتاريخَ المغادرة، المنصب الوظيفي الذي شغله الموظف والمهام المنوطة بذلك المنصب، والمسؤوليات الملقاة على عاتقه فيه.
  • كتابة رأي وردة فعل وتقييم الشّركة لطريقة أداء الموظّف لمهامه بما يتضمّنُ قدرته على تحقيق الأهداف، ورضا العملاء عنه، والتزامه بالمهلة الزّمنيّة المُتعلّقة بالمشروع، ومنهجيته في العمل، وأسلوبه في التّعامل مع المشكلات وغيرها.
  • كتابة التّقييم الخاص بالموظف سلوكيًا وذلك يشملُ مهاراته وأخلاقه مع زملائه، وأمانته في العمل، والتّحلي بروح الفريق، والمبادرة في تسلم المشاريع والمهام، والصّفات القياديّة في الشّخصيّة، والالتزام بقوانين العمل ومواعيد الدّوام الرّسميّة.
  • كتابة اسم صاحب الشّركة أو مدير قسم الإدارة البشريّة وإدراج التّوقيع الخاص به مُرفقًا بشعار أو ختم الشّركة.


أهمية شهادة الخبرة

حالما يتخرّجُ الطّالبُ الجامعيُّ ويحصل على شهادته الجامعية حتى يبدأَ رحلةَ البحث عن العمل، وذلك لأهمية الأمر في بلورة ما تعلّمه خلال سنوات الدّراسة بالإضافة إلى أهميته في تلبية حاجياته الأساسيّة، وبعدها يتسلسل الموظف في عدد من الأعمال التي تدعم سيرته الذاتية ويجب عليه الحرص على الحصول على شهادة الخبرة التي تثبت أهليته لعدد من الأسباب أهمُّها:

  • توثيق المسيرة المهنيّة للموظف ومساعدته على بنائها تصاعديًا بطريقةٍ سليمةٍ تعود بالفائدة عليه.
  • الشّعورُ الشّخصيُّ بالاغتباط والرّضا والفخر والاعتزاز بالذّات عمّا حققه الموظف في المنصب الوظيفي.
  • تقييم الذّات ومراجعة نقاط الضّعف والخلل والعمل على إصلاحها وتقويمها نحو الأفضل.
  • المساعدة على الارتقاء في السُّلّم الوظيفي والحصول على وظيفة الأحلام في المكان المناسب وبأجر أعلى.