للخريجين: كيف تؤهل نفسك لسوق العمل؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٤ ، ١٤ يوليو ٢٠٢٠
للخريجين: كيف تؤهل نفسك لسوق العمل؟

سوق العمل

قد تكون على أبواب التخرّج وما زالت شابًا صغيرًا في العمر، أو رُبما رجلًا في سن الثلاثين أو الأربعين وبسبب ظروف مُعيّنة قررت الآن الدخول إلى سوق العمل، بالتأكيد أنت لا تعلم شيء عن الوظائف الموجودة حاليًا ولا تعرف مُتطلّباتها أو أي شيء له علاقة بها،إذ يمتلئ سوق العمل بمختلف الأعمال، فمن الممكن أن تعمل في مجال الصناعة أو التجارة أو في شركات الاتصالات وغيرها الكثير، ويحتاج سوق العمل إلى نُخبة مميزة من الشباب المُتعلّمين، لكن الاكتظاظ السكّاني وأعمار الشباب المتقاربة، والنمو المتزايد قد ولّد ضغطًا كبير على فرص العمل، وبالتالي أنت ترى نفسك تسعى لكن لا تجد مطلبك من الوظيفة.[١]


كيف تؤهل نفسك لسوق العمل؟

تحتاج إلى تعلّم مجموعة من الخطوات التي عليك الاطلاع عليها قبل أن تنوي الدخول إلى سوق العمل، فما هي؟ أدرجنا لك في الأسفل عدّة ممارسات تساعدك في الدخول إلى السوق بكلّ قوّة وثقة:[٢]

  • عزّز سيرتك الذاتية: أنشئ سيرة ذاتية تحتوي على كافة المجالات والمهارات التي تمتلكها، حتّى لو لم تكن الوظيفة مناسبة للمجالات التي عملت بها، اذكرها بكل الأحوال، مثلًا إذا عملت كاشير في مطعم والوظيفة التي ستتقدم لها موجودة في شركة استيراد وتصدير ضع هذه المعلومة ربّما تفيدك في الأيام القادمة.
  • اعرف ماذا تُريد: نعم، عليك معرفة هدفك ومجال العمل الذي تطمح له؛ لأنّك قد تتعرض كثيرًا في المقابلات إلى السؤال، ماذا تريد أن تفعل؟
  • كُن مرنًا: يطمح المدراء إلى توظيف أشخاص مرنيين قادرين على تغيير أنفسهم ليتعاملوا مع كافة الأشخاص، ولتكون مُستعدًا لمواجهة المشكلات وتجاوزها بذكاء.
  • استخدم مواقع التواصل الاجتماعي: إذ أصبح الـ Linkedin أحد التطبيقات التي يمكنك عرض إنجازاتك العملية عليه، والكثير من أصحاب العمل يبحثون في مثل هذه المواقع عن الموظفين المميزين.
  • تواصل مع أشخاص خارج الجامعة قبل التخرّج: حاول أن تُخطط لإيجاد الوظيفة المُتعلقة بتخصصك قبل التخرّج، إذ تزيد فرصتك إذا كنت على تواصل مع أصحاب الأعمال أكثر من أولئك الذين يبحثون عن الوظيفة عبر الإعلانات.
  • استعد للبدء بالعمل: يُعاني الكثير من المُدراء من صعوبة التعامل مع الخريجين الجُدد من ناحية تعليمهم العمل منذ البداية، لذا حاول أن تكون على علم بكافة تفاصيل العمل قبل البدء.
  • اترك صاحب العمل يشعر بأنّك متحمس للعمل: حاول أن تُشعر المدير بأنّك متشوّق لأخذ مشاريع أخرى وتتعلّم بسرعة، كما يمكنك البقاء لوقت متأخرًا في العمل.
  • ابحث عن مُرشد: حاول أن تجد شخصًا لديه معرفة بأمور الوظائف وسوق العمل كاملًا؛ وذلك ليساعدك خلال مقابلات العمل للوصول إلى هدفك بسرعة.
  • اتطلّع على وظيفة أبعد من شهادتك: لا تبحث عن الوظيفة المُقتصرة فقط على تخصصك، بل ابحث عن كافة المجالات التي تستطيع العمل بها.
  • كُن واثقًا من نفسك ومتواضعًا: يُعجَب المدراء بالشخص المتواضع والواثق من نفسه، حاول أن تُبيّن مهاراتك كلّها وما الذي تستطيع القيام به.
  • استغل فرص التدريب: حاول أن تبحث عن الدورات التدريبية في مجال عملك، واسأل المدير والمواد البشرية عن الورش المتاحة.
  • كُن فضوليًا: اسأل عن كل ما في نطاق العمل، واطرح الأسئلة كلّها الصعبة والسهلة واعرف أجوبتها وتثقّف أكثر.
  • تعلّم من خطأك: تدرّب وتعلّم من أخطائك، خُذ الخبرة وتقدّم خطوة نحو الأمام.
  • ابحث عن كلّ ما يخص وظيفتك: ابحث على الإنترنت واسأل الخُبراء عن كل يتطلّبه عملك وتخصصك ومواصفاتهما.


المهارات المطلوبة في سوق العمل

إذا كنت تسعى للحصول على وظيفة، فإنّك بحاجة لامتلاك مجموعة من المهارات المطلوبة في السوق، فإليك بعض تلك المهارات التي يحتاجها أصحاب العمل في وقتنا هذا:[٣]

  • مهارات الكمبيوتر: يُعد امتلاكك لمهارات الكمبيوتر من الأساسيات الأوّلية في الحصول على وظيفة مناسبة في وقتنا هذا، إذ إنّ أغلب أصحاب العمل يبحثون عن مدخلي البيانات وكاتبي الرسائل الإلكترونية والباحثين عن المعلومات المطلوبة للشركة، لذا حاول أن تتعلّم هذه المهارات، بالإضافة إلى ضرورة معرفتك ببرامج Excel و Word وغيرها.
  • مهارات التواصل الفعّال: عند ذهابك لمقابلة عمل عليك في البداية أن تُظهر للموارد البشريّة بأنّك تمتلك القدرة على التواصل مع كافّة الناس بمختلف شخصياتهم، فهي إحدى المهارات التي يعتبرها المدراء ضرورية لنجاح العمل.
  • مهارات حلّ المشكلات: عليك إدراج هذه المهارة في ملف سيرتك الذاتية، إذ إنّ قدرتك العالية على حلّ المشكلات التي تظهر لك في العمل لها دور كبير في استمراريتك في الوظيفة ونجاحك، عدا عن هذا فأنت تحتاج أيضًا إلى المهارة في التفكير للوصول إلى مرادك في العمل.
  • مهارات إدارة المشاريع: وهي إحدى المهارات التي يطلبها رؤساء العمل للحصول على الخطط الناجحة وتحقيق الأهداف في الوقت المناسب، لذا حاول أن تحصل على مثل هذه المهارات.
  • مهارات خدمة العملاء: قد تتفاجأ من هذه المهارة لكنّها موجودة في كل سيرة ذاتية يُقدّمها الرجل للشركة، فمن خلالها تُنجح العمل وتتقدّم به، وتخيّل دائمًا أنّ مديرك وزملائك هم عملائك في مكان العمل.
  • مهارات تنظيم الأعمال: إنّ تنظيمك للمهام ووضع جدول مليء بالأعمال الواجب عليك اتباعها للوصول إلى هدف الشركة أمر أساسي يتطلع إليه العديد من المدراء، ويعتبرون مهارة التنظيم من أهم المهارات؛ لأنّك من خلالها تُخطط وتُنفّذ، وبالتالي يصبح كلّ شيء سهلًا وناجحًا.


قد يُهِمُّكَ

بعد معرفة المهارات التي عليك التحلّي بها للوصول إلى سوق العمل بجدارة، جاء دور أن تسأل نفسك ما هي التحديات التي قد أواجهها في سوق العمل؟ إليك هي:[٤]

  • عدم الوصول إلى سوق العمل المطلوب: نتجت هذه الظاهرة عن قدوم أعداد كبيرة من اللاجئين إلى المنطقة التي تقطنها، وفي نفس الوقت يقبلون بأجور قليلة، مما هبّط من نسبة الأجور العادية والمناسبة لك كموظّف، لذا فإن سوق العمل بالنسبة لك غير مناسب.
  • عدم اعتراف الشركة أو مكان العمل بالمهارات التي تمتلكها: قد تتعرّض لعدم الاعتراف بمهاراتك وتعليمك من قبل الكثير، وبالتالي لن تحصل على وظيفتك بسهولة.


المراجع

  1. "What Is Labour Market Information?", alberta, Retrieved 13-7-2020. Edited.
  2. Forbes Human Resources Council, "18 Tips For New Graduates Ready For The Job Market"، forbes, Retrieved 10-7-2020. Edited.
  3. Angela Copeland, "7 Essential Skills for Today’s Job Market"، livecareer, Retrieved 10-7-2020. Edited.
  4. "Challenges and opportunities in the labour market integration of asylum populations", a-id.org, Retrieved 10-7-2020. Edited.