كيفية صلاة الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
كيفية صلاة الظهر

صلاة الظهر

فرضَ الله تعالى الصلاة على المسلمين لما لها من شأنٍ عظيمٍ عند الله عز وجل، فالصلاة هي عمود الدين، وصلةً بين العبد وخالقه، وراحةً للمؤمنين، وسبب للرزق والفلاح في الدنيا والآخرة، ومذهبةً للحزن والهم، وباب للنجاح والسعادة، إنّها أيضًا قرة عين للخاشعين والموقنين.

قد أوجب الله تعالى علينا خمس صلوات في اليوم، ومنها صلاة الظهر وسُميت صلاة الظهر بالصلاة الأولى، لأنّها كانت أول صلاة قد صلاها النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع المسلمين بعدما عادَ من رحلة الإسراء والمعراج.[١]


كيفية صلاة الظهر

إنّ عدد ركعات صلاة الظهر أربع ركعات من غير السنن، فنُؤديها بالخطوات الموضحة كالآتي:[٢]

  • أولًا توضأ للصلاة.
  • توجه إلى القبلة وهي الكعبة، وأنوِ بقلبك للصلاة.
  • كبّر تكبيرة الإحرام بقولك الله أكبر، موجهًا نظرك لمكان السجود.
  • ارفع يديك عند التكبير حذو منكبيك.
  • ضع كفك اليمنى فوق الكف اليسرى وضعهما على صدرك.
  • من السنة أن تقرا دعاء الاستفتاح وهو: "اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد"، ويجوز لكَ أن تقرأ أدعية أخرى من الاستفتاحات الثابتة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد الانتهاء من دعاء الاستفتاح، اقرأ سورة الفاتحة ثم اقرأ ما تيسر من القرآن.
  • اركع قائلا الله أكبر ورافعًا يديكَ إلى أذنيك جاعلًا رأسك حيال ظهرك، وواضعًا يديك على ركبتيك، ويجب أن تكون أصابعك متفرقة، وقل في ركوعك "سبحان ربي العظيم" ثلاثًا.
  • ارفع رأسك من الركوع ويديك إلى حذو منكبيك، وقل: "سمع الله لمن حمده" إذا كنت منفردًا أو إمامًا، أمّا إذا كنت مأمومًا قل: "ربنا ولك الحمد"
  • اسجد قائلًا: "الله أكبر" واضعًا ركبتيك قبل يديك إذا تيسر لك ذلك، أما إن صعب عليك ذلك قّدم يديك على ركبتيك مستقبلًا بأصابع رجليك ويديك القبلة ضامًا أصابع يديكَ ساجدًا على أعضائك السبعة؛ الجبهة مع الأنف ويديك وركبتيك وأيضًا بطون أصابع رجليك، جافي عضدك عن جنبيك وبطنكَ عن فخذيك وفخذيكَ عن ساقيك، وارفع ذراعك عن الأرض وقت السجود، وذلك كما ورد عن صلاة النبي محمد صلَّ الله عليه وسلم قائلًا في سجودك: "سبحان ربي الأعلى" ثلاثًا، ومن السنة أن تكثر من الدعاء لله عز وجل في السجود.
  • ارفع راسك قائلًا: "الله أكبر" فارشًا قدمك اليسرى جالسًا عليها وناصبًا رجلك اليمنى واضعًا يديكَ على فخذيكَ وركبتيك وقل: "رب اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني وعافني واجبرني"، وعليك الاطمئنان في هذا الجلوس.
  • اسجد للركعة الثانية وافعل فيها كما فعلتَ في السجدة الأولى.
  • ارفع راسك "قائلًا الله أكبر"، واجلس جلسة خفيفةً مثل الجلسة بين السجدتين، وتسمى جلسة الاستراحة، وهي مستحبة وإن تركتها فلا حرجَ عليك.
  • قم للركعة الثانية وافعل كما فعلت في الركعة الأولى وبعد الانتهاء من السجدتين والجلوس، اقرأ التشهد وهو أن تقول: "التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله".
  • انهض قائمًا متعمدًا على ركبتيك رافعًا يديك إلى أُذنيك قائلًا "الله أكبر"، وافعل كما فعلت في الركعة الأولى دون أن تقرأ آيات من القرآن بعد الانتهاء من سورة الفاتحة ثم تأتي الركعة الرابعة، وإن قرأت في الركعة الثالثة أو الرابعة زيادة على سورة الفاتحة فلا بأس لثبوت ذلك عن نبينا محمد صلَّ الله عليه وسلم.
  • عند الجلوس في الركعة الرابعة بعد السجدتين والانتهاء من التشهد، اقرأ الصلاة الإبراهيمية وهي أن تقول: "اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميدٌ مجيد".
  • عليك أيها المسلم أن تستعيذ بالله من أربع فتقول:" اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال"، ثم يجوز لك أن تدعي أخي المسلم بما تشاء وبعد الانتهاء سلم عن يمينك وعن شمالك قائلًا في كل تسليمة: "السلام عليكم ورحمة الله".


وقت صلاة الظهر

لكل صلاة وقت تبدأ به وتنتهي به أمّا صلاة الظهر فيبدأ وقتها كما وضحه لنا نبينا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم من زوال الشمس إذا زالت، ويستمر إلى أن يصبح ظل كل شيء مثله بعد فيء الزوال والأفضل أن يصلي المسلم سائر الصلوات على وقت الصلاة المفروض لها، وأن تؤدى في أول الوقت إلا في صلاة الظهر عند الحر الشديد، وإذا كانت الصلاة جماعة في المسجد فيجوز تأخيرها.

كما يجب عليكَ أيضًا أن تلتزم في التقويمات التي تصدرها وزارة الأوقاف عن الصلاة في بلدك التي تعيش فيها حتى تعلم وقت الصلاة ونهايتهُ، فيكون موضح وقت الصلاة بالساعة حتى تستطيع الالتزام به.[٣][٤]


مَعْلُومَة

أوجب الله عز وجل الصلاة لما لها من فوائد عظيمة جدًا، كما أنّها محققة لمصالح العباد في الدنيا والآخرة، وبتأملك أخي المسلم للصلاة، سترى مدى عظمتها ومنفعتها فهي قرة العيون، وحياة القلوب، وهي النور والدواء والحياة والغذاء وبها مسك الله السموات والأرض أن تزولا.

ولا تنسَ أيها المسلم أنّ العبد أقرب ما يكون لربه وقت الصلاة، ولا سيما وهو في سجوده وأيضًا للصلاة فوائد اجتماعية هامة للمجتمع، ولك أيها المسلم فالصلاة جماعة في المساجد تزيد من تقارب الناس وتعارفهم على بعضهم البعض، وتوحد القلوب على العبادة، وتعمل الصلاة على استقامة جميع العباد في صفوف واحدة من غير تفريق بين غني وفقير، فاحرص على الالتزام بالصلاة.[٥]


مراجع

  1. "صلاة الظهر"، alukah، 10/7/2020، اطّلع عليه بتاريخ 10/7/2020. بتصرّف.
  2. "كيفية صلاة النبي صلى الله عليه وسلم "، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 19-7-2020. بتصرّف.
  3. "الوقت الضروري لصلاة الظهر والعصر والمغرب"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 19-7-2020. بتصرّف.
  4. "الوقت الضروري لصلاة الظهر والعصر والمغرب"، ar.islamway، اطّلع عليه بتاريخ 19-7-2020. بتصرّف.
  5. "ماهي فوائد الصلاة في الدنيا ؟"، islamqa.info، 18/7/2020، اطّلع عليه بتاريخ 18/7/202. بتصرّف.