كيفية التخلص من الحبوب تحت الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٤ ، ٣ يناير ٢٠١٩
كيفية التخلص من الحبوب تحت الجلد

الحُبوب تحت الجلد

يعد ظهور الحبوب على الجسم من أكثر الأمور المزعجة للإنسان، لما تسببه من أعراض مؤلمة، وحرج عند ظهورها أمام الناس، وتتعدد أنواع الحبوب فمنها الظاهر على الجلد خارجيًا، ومنها ما يكون تحت الجلد، وهو النوع الأسوا، والحبوب عبارة عن التهاب جلدي، يتكون بسبب بعض التغيرات الهرمونية داخل الجسم، وحدوث بعض الاضطرابات في الغدد الدهنية، وهي أكثر شيوعًا عند المراهقين؛ بسبب نشاط الغدد الدهنية الزائد، وتصيب 3 أشخاص من بين 4، ورغم ذلك فظهورها لا يعد حالة خطرة، ووهناك عدة حلول لها، إلا أنه يجب عدم المساس بها لئلا تترك الحبوب بقعًا وآثارًا على الجلد، ويعد الوجه، والكتفان، والعنق، والذراعان، والظهر، وخلف الأذنين أكثر المناطق التي تظهر فيها الحبوب شكل بقع حمراء ملتهبة.


التخلّص من الحُبوب الموجودة تحت الجلد

  • زيت شجرة الشاي: يحتوي زيت شجرة الشاي على مضادات الجراثيم، التي تقتل البكتيريا المسببة للحبوب، وتمنع انتشارها على مناطق الجلد الأخرى، وتلعب دورًا في تهدئة الجلد، وتسريع الشفاء، ويكون ذلك عن طريق وضع ملعقة من زيت شجرة الشاي، مع 9 ملاعق من الماء، ثم غمس قطعة من القطن داخل المزيج، ووضعها على مناطق الحبوب المنتشرة تحت الجلد لمدة 10 دقائق، ثم غسل البشرة بماء فاتر، ويُنصح بوضع مرطب بعد الخلطة، مع تكرارها يوميًا 3 مرات، ولمن يعانون من البشرة الحساسة ينصح بتخفيف زيت شجرة الشاي بوضع هلام الصبار معه.
  • الكمادات الدافئة: عند تراكم الزيوت، والدهون والجراثيم على سطح البشرة فإنّها تحبس الحبوب تحت الجلد وتدفعها للداخل أكثر، ولتخفيف هذه الظاهرة يُنصح بوضع ماء دافئ على منشفة قطنية معقمة، وعصرها ثم وضعها على مناطق الحبوب، وتركها من 10-15 دقيقة، وإعادة العملية 3 مرات يوميًا، تبدأ المنشفة بفتح المسامات وتنظيفها، ويمكن تكرار العملية لمدة 4 أيام متواصلة.
  • العسل: يتميز العسل بمناسبته لجميع أنواع البشرة، واحتوائه على مضادات الميكروبات، ويعتبر معقمًا للبكتيريا المسببة للحبوب، وذلك بوضع بعض من العسل الطبيعي على قطنة، ثم وضعها على مناطق تكاثر الحبوب تحت الجلد، وتكرر الوصفة يوميًا 3 مرات لنتائج أسرع، ومن الممكن خلط العسل مع مهروس التفاح جيدًا ووضع الخليط على الحبوب، ثم غسل الوجه بالماء الفاتر، وتكرار العملية مرة يوميًا.
  • الألوفيرا: تحتوي الألوفيرا على مضادات الجراثيم التي تمنع الالتهابات والتورمات والاحمرار الناتج من الحبوب تحت الجلد، وهي أيضًا تساعد على تجديد نمو الخلايا التالفة، ويكون الاستخدام باستخراج هلام الألوفيرا من أوراقها، ووضعه على مناطق الحبوب لمدة 20 دقيقة، ثم يُغسل الجلد بعدها بماء فاتر، مع تكرار الوصفة مرتين يوميًا.
  • خل التفاح: يعمل خل التفاح كمطهر للعدوى البكتيرية، وينشط أيضًا الدورة الدموية، ويفتح المسام، وذلك بوضعه مخففًا على قطنة، ثم وضعها على مناطق الحبوب تحت الجلد لمدة 30 دقيقة، ثم غسل الجلد، وتكرار الطريقة من 3-4 مرات يوميًا.
  • الصبار: يعد الصبار من أفضل المواد التي تدخل في وصفات العناية بالبشرة، لما له من فوائد متعددة كمنع العدوى البكتيرية؛ بسبب احتوائه على مضادات الجراثيم، ويساهم في تهدئة الالتهابات التي تنشأ للجلد بسبب الحبوب، كما أنّه يساعد على تجديد الخلايا التالفة، وإصلاحها، وتسريع الشفاء، وللتطبيق يخلط بعض من هلام الصبار مع عصير الليمون الطازج، والقليل من ماء الورد معًا، ثم يوضع الخليط على مناطق الحبوب تحت الجلد، والانتظار لمدة 15-20 دقيقة، بعدها يُغسل الجلد بالماء الفاتر، يُنصح بتكرارها 2-3 مرات أسبوعيًا.
  • الثلج: يساعد الثلج على تهدئة الحبوب، وتسكين الألم الناتج عنها، وتضييق الأوعية الدموية، وقتل البكتيريا، وذلك بوضع بعض مكعبات الثلج داخل منشفة قطنية معقمة، وعمل كمادات لأماكن الحبوب في الجلد لمدة 15-20 دقيقة، مع ضرورة إبعاد الكمادات قليلًا عند الشعور بالتنميل والبرد الشديد في الجلد، كما يُنصح بتكرارها قدر الإمكان.


نصائح لمنع ظهور الحُبوب تحت الجلد

  • الابتعاد عن القلق النفسي، أو التوتر، أو الاكتئاب؛ لأنّها من أسباب الخلل الهرموني.
  • الاعتناء المستمر بالبشرة، وذلك بغسل الوجه يوميًا، واستخدام المنتجات المزيلة للأوساخ والجراثيم، والجلد الميت، والمرطبة للبشرة.
  • الإكثار من شرب الماء؛ لأنه يساهم بإخراج السموم من الجسم، وإمداد الجسم بالترطيب الكافي، والنوم لساعات كافية يوميًا.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة، والوجبات الجاهزة؛ لأنّها تنشط إفراز وتراكم الدهون داخل الغدد الدهنية، ومحاولة تناول الأطعمة الغنية بفيتامين هـ؛ لمنع التهاب الحبوب تحت الجلد.