كيفية استخدام جهاز قياس السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيفية استخدام جهاز قياس السكر

يعاني العديد من الأشخاص من مرض السكري، فيسعون للحفاظ على المستوى الطبيعي للسكر في الدم لتجنب الآثار السلبية، ويوجد العديد من الطرق التي تساعد على الحفاظ على مستوى السكر: كاتّباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية، واستخدام جهاز فحص السكر باستمرار للمساعدة على معرفة نسبة السكر في الدم، وتتوفر العديد من الأجهزة الخاصة للسكر في الصيدليات التي تستخدم بطرق سهلة، ويمكن حملها بسهولة، والتي سنشرح عنها في هذا المقال.

 

 خطوات استخدام جهاز فحص السكر

  1. إحضار الأدوات اللازمة كالإبرة الخاصة بالجهاز، والسلك الموصل بالحاسوب، وحقيبة الجهاز، وجهاز وخز الجلد، والزجاجة التي تحتوي على أشرطة القياس، التي تجدد إذا نفدت دون الحاجة إلى تغيير الجهاز.
  2. تعقيم اليدين جيدًا: بغسلهما بالماء والصابون الطبي، أو يمكن استخدام الكحول الطبي ومسح اليدين به، وتجفيفهما جيدًا قبل لمس أدوات فحص السكر.
  3. سحب شريط الفحص من الزجاجة الخاص ووضعه في المكان المخصص له بالجهاز، ومن المهم الانتباه إلى تحديد معايير الجهاز، أو التشفير لنقل قراءة صحيحة لمستوى السكر في الدم.
  4. وخز الأصبع بعمق مناسب كما هو محدد على الجهاز، من طرف الأصبع، ويفضل وخز الأصبع في كل مرة عند الفحص من مكان مختلف؛ لتجنب الإصابة بالتقرح، أو الندوب، وبعد تثبيت الإبرة يضغط على الزر الخاص لإطلاق الإبرة لتغرز في الجلد قليلًا.
  5. الحفاظ على وضعية الأصبع بشكل مائل بعد خروج قطرة من الدم يجب للحفاظ على خروج الدم منه، ويمكن الضغط بلطف على طرف الأصبع لخروج عينة أكبر من الدم عند الحاجة.
  6. سحب العينة بواسطة الشريط الفاحص، الموجود أسفل الجهاز، والذي يؤدي دوره بامتصاص عينة الدم كاملة.
  7. الانتظار لمدة دقيقتين لتظهر النتيجة لنسبة السكر على الجهاز الرقمي، ويمكن هكذا معرفة النسبة الصحيحة إن كانت منخفضة أو مرتفعة.
  8. مراجعة الطبيب المختص في حالة تكرار ظهور نتيجة غير مطمئنة، ومن الضروري تدوين النتائج يوميًّا، مع كتابة التاريخ والوقت لإطلاع الطبيب عليها.

بعد الانتهاء من استخدام جهاز فحص السكري، يجب حفظه بطريقة صحيحة، بوضعه في الحقيبة الخاصة، والتخلص من الإبرة المستخدمة، والشريط لتجنب نقل أي عدوى.

 

نسبة السكر في الدم

تبلغ النسبة الصحيحة للسكر في الدم عند الشخص السليم من 70 إلى 100 ملجم/ دسل، في حالة قياس نسبة السكر على الريق في الصباح الباكر، أما عند قياسه بين الوجبات، فيكون بعد تناول الوجبة بساعتين على الأقل، فتتراوح القراءة بين 100 إلى 140 ملجم/ دسل، إذا كان عمر الشخص أقل من 50 عامًا. وإذا كان عمر الشخص أكثر من 50 عامًا، فيكون الحد الفاصل لنسبة السكر 150 ملجم/ دسل، والأكثر من 60 عامًا يعتبر الشخص مصابًا بالسكر إن زاد حد القراءة عن 160 ملجم/ دسل.

 

طرق المحافظة على مستوى السكر الطبيعي

  • تجنب تناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات، فيجب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الكربوهيدرات بنسبة قليلة للحصول على كمية كافية من الألياف الغذائية.
  • الابتعاد عن استهلاك الدهون الحيوانية، والتركيز على تناول الأسماك، والدهون النباتية.
  • تجنب الطعام المقلي، والوجبات السريعة، والعصائر الصناعية، والإكثار من تناول الخضار، والفواكه، والبقوليات، والأطعمة قليلة الدسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية يوميًّا، كالمشي لمدة نصف ساعة يوميًّا، أو رفع الأوزان المتوسطة الثقل، ومن المهم استشارة الطبيب المختص حول أنواع الرياضة التي يمكن ممارستها، والتي تختلف من شخص إلى آخر، حسب العمر.
  • قياس السكر باستمرار يوميًّا لأخذ العلاج المناسب.
  • إجراء الفحوصات الدورية، كل ثلاثة أشهر، وخاصة فحص ضغط الدم، والدهنيات.
  • التخلص من الوزن الزائد، وبنشاطات مختلفة؛ للتخلص من دهون الجسم، التي تعيق حركة الدم في الجسم، وتزيد من مستوى السكر.