كيفية اختيار البطيخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٨ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
كيفية اختيار البطيخ

فاكهة البطيخ

يعدّ البطيخ واحدًا من أنواع الفاكهة العصارية، إذ ينتمي إلى عائلة القرع، ويرجع أصل هذه الفاكهة إلى دول أفريقيا لكنها تنمو في وقتنا الحالي في مختلف أنحاء العالم، ويحب العديد من الأشخاص تناولها، ومن الجدير بالذكر أن البطيخ فاكهة تحتوي على عدد من الفوائد والقيم الغذائية الضرورية للجسم مثل فيتامين سي، وفيتامين أ، كما أن المتعارف عليه بأن هذه الفاكهة تُتناول نيئة دون طهيها، كما أنها فاكهة يرجع تاريخها إلى قديم الزمان، إذ ظهرت في الرسومات، والنقوشات المعمارية التي رسمها المصريون القدامى، وهذا تحديدًا يرجع إلى ما قبل أربعة آلاف عامًا.

وبالإضافة إلى ذلك فإن البطيخ يعدّ أحد أنواع الفاكهة التي تُصنف ضمن الفاكهة حلوة المذاق، وذات الحجم الضخم، بالإضافة إلى أنها ذات قشرة، وبذور قليلة، حتى أن بعض المستنبتات الجديدة لا تحتوي على أي بذور، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن فاكهة البطيخ من الفواكه السنوية التي تنمو في أوقات محددة فقط خلال السنة، إذ إنها تنمو في الأوقات التي يكون فيها الجو حارًا، أي في فصل الصيف في معظم الأحيان، كما أن البطيخ ينمو على الأرض وليس على الأشجار، وتكون له جذور في باطن الأرض، أما بالنسبة لأوراقه وزهوره فإنها تنمو على السطح، وتكون زهور البطيخ ذات لون أصفر، وتنمو زهرة واحد فقط فوق كل ورقة، إذ تختلف كل زهرة فإما أن تحمل اللقاح، أو تحمل الثمرة.[١]


طرق اختيار البطيخ

توجد عدة طرق تساعد الأشخاص غير الخبراء على اختيار البطيخ الناضج واللذيذ، وهنا نذكر عددًا من أفضل هذه الطرق:[٢]

  • وزن البطيخ: إن من أفضل وأهم الطرق التي تساعد الشخص على اختيار البطيخ الناضج هو عن طريق وزنها، إذ يجب أن يرفع الشخص البطيخ، وبالرغم من حجمها سواء أكان صغيرًا أم كبيرًا، فيجب أن يشعر بأنها أثقل من حجمه الواقعي.
  • البحث عن البقع الصفراء: من الأمور التي تدل على أن البطيخ ناضج بطريقة طبيعية احتوائه على البقع الصفراء، أو كما تسمى باللطخات الصفراء التي تظهر على قشر البطيخ إثر نموه على سطح الأرض، ففي حال رؤية هذه اللطخات بلون أصفر فاتح للغاية تكون حبة البطيخ هذه أفضل من غيرها، وناضجة بطريقة صحية للغاية.
  • ضرب سطح البطيخ: تستخدم هذه الطريقة من قِبل أغلب الناس في أنحاء العالم، إذ يمسكون بحبة البطيخ، ويضربونها على بطنها، ويقررون فيما إذ كان البطيخ ناضجًا أم لا من الصوت الذي يصدر حينها، إذ إن البطيخ الناضج يكون له صوتًا عميقًا، أما بالنسبة للبطيخ الذي لم ينضج بعد أو أنه في بداية نضجه يصدر عند ضربه صوت أشبه بالفراغ، فيدل على أن البطيخ فارغ.


فوائد تناول البطيخ

يحتوي البطيخ على عدد من الفوائد الصحية والقيم الغذائية المفيدة والضرورية للجسم، وهنا نذكر عددًا من فوائد تناول فاكهة البطيخ:[٣]

  • يساعد على ترطيب الجسم: من المعروف أن الجسم يجب أن يبقى رطبًا طوال الوقت، ولذلك يشرب الإنسان كميات مناسبة من المياه يوميًا، ولكن من الجدير بالذكر أن البطيخ يعدّ أحد أهم الفاكهة التي تساعد على ترطيب جسم الإنسان؛ وذلك لأنه من الفاكهة التي تحتوي على نسب عالية جدًا من الماء، إذ إن نسبة الماء الموجودة داخل البطيخ تصل إلى 92%، كما أن احتواء البطيخ على هذه النسبة العالية من الماء يجعل الجسم يشعر بالشبع دون تناول كميات كبيرة، بالإضافة إلى احتوائه على الألياف التي تساعد الجسم كثيرًا، ولهذا السبب فإن البطيخ يعدّ من إحدى أهم أنواع الفاكهة أثناء الحميات الغذائية.
  • يحتوي على الفيتامينات: تحتوي فاكهة البطيخ على نسب عالية من الفيتامينات التي تساعد الجسم وتحميه، إذ إن كوبًا واحدًا من البطيخ يحتوي على فيتامين بنسبة تصل إلى 21 % من فيتامين سي الذي يعدّ مضادًا للأكسدة، ويمنع تلف الخلايا الموجودة في جسم الإنسان، ويحتوي على نسبة تصل إلى 18% من فيتامين أ، ونسبة 5% من البوتاسيوم، بالإضافة إلى نسبة تصل إلى 4% من المغنيسيوم، ونسبة تصل إلى 3% من فيتامين بي 1، وفيتامين بي 5، وفيتامين بي 6، كما يحتوي البطيخ على الليكوبين الذي يعطي لونًا أحمرًا للفاكهة، ويعد أحد أنواع الكاروتنويدات التي لا تتحول إلى فيتامين أ، والذي تمتلك عددًا هائلًا من الفوائد.
  • يحمي من الإصابة بالسرطان: أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت بأن تناول البطيخ يحمي من الإصابة بمرض السرطان؛ وذلك لاحتوائه على مركبات تمنع حدوثه؛ مثل مركب الليكوبين الذي أثبت أنه مرتبط بكثرة في حماية جسم الإنسان من الإصابة بأنواع مرض السرطان المتعلقة بالجهاز الهضمي أكثر من غيرها من أنواع هذا المرض؛ وذلك لأن الليكوبين وعددًا من المركبات الأخرى الموجودة في البطيخ تساعد في خفض نسبة عامل النمو الشبيه بالإنسولين الذي من المتوقع أن ارتفاعه في جسم الإنسان يؤدي إلى تفعيل الخلايا السرطانية.


علاقة البطيخ بخسارة الوزن

يعدّ تناول الفاكهة من الأمور التي تساعد على خفض الوزن؛ وذلك بسبب السعرات الحرارية المنخفضة الموجودة داخلها وخاصة البطيخ، إذ أن تناول كوبين من البطيخ يحتوي على 80 سعرة حرارية، ولكن من الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يحاولون تقليل نسب السكر في مأكولاتهم عليهم أخذ الحيطة والحذر؛ وهذا لأن البطيخ يحتوي على نسبة عالية بعض الشيء من السكر، إذ تصل نسبة السكر فيه إلى 20 غرام في كوبين.

ولكن من الضروري أن يعرف الإنسان أن السكر مفيد جدًا للجسم، فإن تناول الإنسان للسكر الطبيعي الموجود في الفاكهة يساعده في الحفاظ على نشاطه وحيويته، وذلك أفضل بكثير من تناول السكر المصنع الذي يضر الجسم، ولذلك يقول الخبراء أنه من الضروري أن يحاول الشخص إشباع رغباته في تناول السكر عن طريق أكله للفاكهة التي تحتوي على نسب من السكر، كما يحتوي البطيخ على الألياف التي تشعر الجسم بالشبع، وهذا ما يساعد في إجراء الشخص للحمية الغذائية، ومحاولته لإنقاص وزنه، إذ إن نسبة الألياف الموجودة في البطيخ تصل إلى 1 غرام داخل الكوبين.[٤]


المراجع

  1. "watermelon", britannica, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  2. "The Best Way to Pick a Watermelon", thekitchn, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  3. "Top 9 Health Benefits of Eating Watermelon", healthline, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  4. "Can Watermelon Stop You From Losing Weight?", livestrong, Retrieved 6-12-2019. Edited.