كيفية إزالة الشعر الزائد من المناطق الحساسة للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٥ أغسطس ٢٠١٨
كيفية إزالة الشعر الزائد من المناطق الحساسة للرجال

يعاني العديد من الرجال من مشكلة التخلص من الشعر الزائد من المناطق الحساسة، الذي يسبب الكثير من الإزعاج، وبعض الأمراض، وكذلك الرائحة الكريهة، وتتوفر الكثير من الطرق التي تساعد على إزالة هذا الشعر، وتختلف كل طريقة عن الأخرى في أداة الاستخدام، لذلك سنذكر في هذا المقال هذه الطرق، والتعرف إليها بطريقة مفصلة؛ لتحديد الطريقة المناسبة لكل شخص، والاعتماد عليها.

 

طرق إزالة الشعر الزائد للرجال

  • الحلاقة: يمكن استخدام الشفرة للتخلص من الشعر الزائد، فهي من أسهل الطرق للتخلص من الشعر دون ألم، ودون تهييج الجلد، فينصح بالاستحمام أولًا لتجنب الجراثيم والميكروبات العالقة على الجلد، والتي تسبب الطفح الجلدي، والحبوب، ودهن مناطق إزالة الشعر بكريم الحلاقة، وتمرير الشفرة على الشعر الزائد عدة مرات، إلى حين التخلص من الشعر نهائيًا، وتغسل شفرة الحلاقة جيدًا بعد الانتهاء لتجنب الأمراض الفطرية، وهكذا يمكن التخلص من الشعر الزائد لعدة أيام، وينصح بترطيب البشرة بعد الانتهاء من الحلاقة.
  • كريم إزالة الشعر: يتوفر العديد من أنواع الكريمات الخاصة بإزالة الشعر، فتحتوي هذه الكريمات على بعض المواد الكيميائية الخاصة بإزالة الشعر عن سطح الجلد، دون الشعور بالألم، لكن الشعر يظهر بعد عدة أيام، ويمكن استخدام الكريم بتوزيعه على الشعر الزائد للمدة المدونة على العبوة، وغالبًا ما تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة، ويزال الكريم بالأداة الخاصة المرفقة معه، ويغسل الجسم بالماء الفاتر، تعتبر هذه الطريقة من الطرق المناسبة للأشخاص الذين يعانون من وجود شعر خفيف، وليس كثيفًا، والذي تصعب إزالته، ويمكن استخدام طرق أخرى للتخلص منه.
  • قص الشعر: وهي من الطرق المستخدمة قديمًا، فيمكن استخدام هذه الطريقة للشعر الكثيف، بقصه بمحاذاة الجلد، باستخدام مقص معقم صغير.
  • الليزر: وهو من الطرق الحديثة، فتستخدم تقنية الليزر للتخلص من الشعر نهائيًا، دون ظهوره مجددًا، باختراق أشعة الليزر المسامات، وقتل بصيلات الشعر من الجذور، دون ألم، فينصح بإزالة الشعر بهذه الطريقة عند طبيب مختص لتجنب الآثار الجانبية لليزر كحروق الجلد، وعدم نجاح عملية إزالة الشعر نهائيًا.
  • الشمع: وهي من الطرق القديمة والتقليدية، تستخدم من قبل السيدات أكثر من الرجال، فهي ليست خيارًا مثاليًا للرجال، فتسبب هذه الطريقة بعض الألم الناتج عن سحب الشعر من الجذور باستخدام الشمع أو الحلاوة، إلا أنها تساعد على نزع الشعر من الجذور، والتخلص منه لفترة طويلة، ويمكن استخدام الشمع بتسخينه في الميكروويف، إلى أن يذوب، والتأكد من درجة حرارته لتجنب التعرض لحرق الجلد، وتطبيقه على المنطقة المرد إزالة الشعر منها، ووضع الشريحة الورقية فوق الشمع، ونزعها بطريقة الخطف بعكس اتجاه الشعر، وتغسل المنطقة جيدًا بعد الانتهاء، وينصح بعدم استخدام العطور أو مزيل العرق بعد تنظيف المنطقة، والانتظار لبعض الوقت لحين غلق المسامات لتجنب حساسية الجلد، وظهور الحبوب، والاحمرار، ويمكن استخدام بعض المواد الطبيعية التي تساعد على تخفيف الألم قبل استخدام الشمع، كتطبيق القليل من زيت القرنفل على المنطقة، لمدة عشر دقائق، ثم إزالة الشعر كالمعتاد، أو تطبيق القليل من معجون الأسنان على المنطقة، لمدة عشرين دقيقة، ونزع الشعر بالشمع لعمل تخدير للمنطقة، وتخفيف الشعور بالألم الشديد.
  • ماكينة الحلاقة: وهي من أكثر الطرق المستخدمة لإزالة الشعر الزائد عند الرجال من بعض المناطق، فتساعد هذه الطريقة على التخلص من الشعر بسرعة، ودون ألم. وتتوفر العديد من أنواع ماكينات حلق الشعر، والتي يعمل بعضها بالكهرباء، وبعضها الآخر بالبطاريات، وتستخدم بسهولة، بتشغيلها وتمريرها على الشعر الزائد، بعكس اتجاه نموه للتخلص منه لوقت قصير.

اجراءات ما قبل عملية الليزر

يقدم الطبيب مجموعة من التوجيهات للأشخاص قبل القيام بعمليات نزع الشعر بالليزر، وهي:

  • الابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس لمدة ستة أسابيع قبل بدء العملية، ويجب استخدام واقي شمس طوال تلك الفترة.
  • تفتيح البشرة، يجب تجني أي مراهم لتسمير البشرة، وقد يصف الطبيب مراهم لتقشير الجلد وتفتيحه.
  • تجنب طرق إزالة الشعر الأخرى مثل القطف والشمع وغيرها، إذ ان هذه الطرق قد تؤثر على بصيلات الشعر ويجب تجنبها لمدة أربعة أسابيع قبل العملية.
  • تجنب الأدوية المميعة للدم مثل الأسبرين ومضادات الالتهابات قبل العملية.
  • تجنب حلق المنطقة المراد إزالة الشعر منها.

مخاطر عمليات إزالة الشعر

تختلف مخاطر هذه العمليات  باختلاف نوع البشرة ولون الشعر وطريقة الإزالة، ومدى اتباع التعليمات قبل وبعد العملية، ومن هذه المخاطر المحتملة ما يلي:

  • تهيج البشرة: تنتفخ البشرة وتتورم وتتحول للون الأحمر عد إزالة الشعر، وتختفي هذه العلامات في الوضع الطبيعي بعد مرور ساعات من نهاية العملية، وفي حال استمرارها يجب مراجة الطبيب خشية وجود التهاب في المنطقة.
  • تغيرات صِبغية:قد تؤدي إزالة الشعر إلى تفتيح لون البشرة أو تغميقها، وعادًة تكون هذه التغيرات مؤقته. تحدث هذه الحالة للأشخاص الذين لا يتجنبون التعرض لأشعة الشمس بعد أو قبل العملية.

قد تؤدي إزالة الشعر بالليزر إلى الحروق أو التحرقات أو الندوب، ولا ينصح بإزالة شعر الحواجب أو الرموش باستخدام الليزر..