فوائد كريم الزنجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد كريم الزنجبيل

الزّنجبيل وفوائده

يُعد الزّنجبيل من أفضل الخيارات الطبيعية التي يمكن للانسان اختيارها لما له من فوائد عديدة للجسم والبشرة، إذ إنّ له دورًا أساسيًّا في الحفاظ على الرشاقة، والتخلّص من الدهون، ومحاربة السّمنة، فهو من النباتات الجذريّة المنتمية لفصيلة النباتات الزّنجبيليّة، ذو طعم لاذع، ويدخل في قائمة الأعشاب الطبيّة المستخدمة في الطبّ الصينيّ والهنديّ لقدرته على معالجة العديد من المشاكل الصحيّة، إضافة إلى أنّه غالبًا ما يستعمل في العديد من المنتجات التجارية، ومستحضرات التجميل لتحسين صحة ونضارة البشرة، كما يُستخدم لإبقاء الجسم هادئًا، فهو يدخل في علاج اضطرابات المعدة، وانتفاخها، والمغص، ودوران السفر أو الحركة، والغثيان، وارتفاع درجة الحرارة، ونزلات البرد الحادة، ويُسهل عملية الهضم، وخفض نسبة السكر في الدم. من الجدير بالذكر أنّ العديد من المختصّين ينصحون بمضغ قطعة صغيرة من الزّنجبيل يوميًا، وجعلها عادة يومية، لما له من تأثير مفيد وكبير للأسنان في مكافحة البكتيريا المسببة للتسوس، وتحسين رائحة الفم، والتخلص من الروائح المزعجة، بمعالجة الأسباب الرئيسيّة لها، كالقضاء على البكتيريا الضارة في المعدة.


فوائد كريم الزّنجبيل

لكريم الزجبيل فوائد عديدة للتنحيف، ومعالجة مشاكل البشرة؛ إذ إنّه يساهم في التخفيف من الالتهابات والتورمات، وتعزيز صحّة البشرة من جميع النواحي، وتحسين الشعر، وتخفيف آلام المفاصل، إذ إنّه يمنع إنتاج البروتينات المعروفة باسم السيتوكينات، والتي تشير للاستجابات المناعية الالتهابيّة، كما أنّه يدخل في تركيبة مزيلات الاحتقان العشبية؛ للحدّ من أعراض نزلات البرد، والحساسيّة، وأمراض الجهاز التنفسيّ الحادّة.


طريقة عمل كريم الزّنجبيل

في ما يلي طرق عمل كريم الزّنجبيل فيما يتناسب مع الغاية من استخدامه:


كريم الزّنجبيل للتنحيف

عادة ما يُستخدم كريم الزّنجبيل للتنحيف وشد الترهلات، والتخلص من السيليوليت، والحفاظ على مرونة الجلد، وللحصول على نتائج أفضل؛ من المهم ممارسة الرياضة، واتّباع نظام غذائي متوازن، وله ثلاثة طرق مختلفة للتحضير:

  • خلط أربع ملاعق كبيرة من الزّنجبيل المطحون بشكل ناعم، وثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزّنجبيل (بالإمكان الحصول عليه من العطار)، وملعقة ونصف من الهيل المطحون ناعمًا، ومعلقة ونصف من زيت الزيتون، وملعقة ونصف من زيت القرنفل، وتُحرّك جيّدًا حتّى تتحوّل إلى خليط لزج، ليكون كريم الزّنجبيل جاهزًا، أما طريقة استخدامه فتكون كما يلي:
    • دهن الكريم على المنطقة المراد التخلص من الدهون الزائدة منها.
    • عمل مساج للمنطقة وتدليكها جيدًا بحركات دائرية.
    • ثم تُلّف المنطقة المدهونة بالنايلون الشفاف.
    • تتُرك على هذه الحال لمدّة طويلة لكن دون تجاوز الست ساعات.
    • تُغسل بالماء الفاتر.
    • تكرّر هذه العمليّة يوميًا حتّى الوصول إلى النتائج المطلوبة.
  • لتحضير كريم الزّنجبيل للتنحيف يلزم ثلاث ملاعق من أي كريم مرطب أو كريم يحتوي على الجلسرين، وملعقتين من خلّ التفاح، وملعقة من زيت اللوز، وملعقة من ماء الورد، وكميّة وافرة من الزّنجبيل المبشور، ثمّ يوضع الزّنجبيل في وعاء من الماء على النار، ونتركه حتّى يغلي، ثمّ نتركه ليبرد، ونُصفيه، بعد ذلك يُضاف ماء الورد، وزيت اللوز، وخلّ التفاح، وكميّة الكريم كاملة؛ ليُحرك جيدًا بشكل مستمر حتّى نحصل على مزيج متماسك، ويُستخدم بنفس الطريقة.
  • لتحضير كريم الزّنجبيل مع الفلفل الحار للحصول على نتائج أسرع في التنحيف نحتاج إلى ملعقة كبيرة من الفلفل الأحمر المطحون، وملعقة كبيرة من الزّنجبيل المطحون، وكميّة وافرة من زيت الزيتون، ويوضع كل من الزّنجبيل والفلفل الأحمر في وعاء، ويضاف لهما زيت الزيتون، ويخلط جيدًا حتّى يتجانس، ليُحفظ في عبوة زجاجية بدرجة حرارة الغرفة، وقبل استخدامه يجب تنظيف المنطقة جيدًا، ويدهن عليها بتحريكه بشكل دائري يوميًا، كما يمكن وضع فوطة قطنية فوقه حتّى لا تتسخ الملابس بالبقع.


كريم الزّنجبيل للبشرة

يُستخدم كريم الزّنجبيل في تفتيح البشرة، ومعالجة الحروق الظاهرة عليها، كما يُعطيها نضارة وحيوية وإشراقة، ويُنقيها من الندبات والبقع السوداء، ويعالج حبوب الشباب ويمنع ظهورها، ويُزيل السموم منها، ونظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة فإنه يؤخر من ظهور علامات التقدم بالسن، كالخطوط الدقيقة، للحصول على بشرة نظيفة، نقية، وخالية من الشوائب، ولتحضيره يلزم، ثلاث ملاعق صغيرة من زيت الزّنجبيل، ملعقتين صغيرتين من زيت السمسم، وخمس ملاعق كبيرة من زبدة الكاكاو، ثمّ تُذاب زبدة الكاكاو في وعاء عميق بعض الشيء، بتحريكها باستمرار باستخدام الخفاقة، ثمّ إضافة زيت السمسم والزّنجبيل عليها، وتحريكها جيدًا بشكل مستمر للحصول على خليط متجانس، ليوضع قليلًا في الثلاجة، أما استخدامه فيكون قبل الخلود إلى النوم، وبعد غسل الوجه جيدًا بالماء البارد وتجفيفه باستخدام المناديل الورقية، ثمّ يدهن القليل منه، ويُترك طوال الليل، ليُغسل الوجه صباحًا بالماء البارد.