علاج نقص فيتامين دال بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
علاج نقص فيتامين دال بالاعشاب

فيتامين د

يعد فيتامين د أحد أهم مجموعة الفيتامينات الذائبة في الدهون، فهو المسؤول عن تنظيم تراكيز الأملاح في الجسم بالذات الكالسيوم والفسفور، لذا فإنه يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة العظام والجهاز المناعي، ويمكن للجسم تصنيعه عن طريق التعرض لأشعة الشمس، إذ إن موجات الأشعة الفوق البنفسجية تساهم في تغير شكل الكولسترول ليشبه فيتامين د، ثم يكمل الكبد والكليتان عملية تصنيعه وتحويله إلى الشكل النشط المسؤول عن وظائف هذا الفيتامين في مختلف أعضاء الجسم، وغالبًا ما يخلط غير المختصين بين كون فيتامين د فيتامينًا أم هرمونًا وذلك لقدرة الجسم على تصنيعه. ولكن لكون شروط تصنيع فيتامين د صعبة المنال يتعرض الغالب لمشكلات نقصه التي ينتج عنها العديد من الأمراض مما يجعله فيتامينًا مهمًا. ويمكن في حال التعرض المباشر للشمس مدة 20 دقيقة من ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيًا أن يساعد في إنتاج الجسم لاحتياجه من فيتامين د، وبالرغم من ذلك إلا أن حالات نقص مستويات فيتامين د شائعة جدًا بالذات في البلدان التي لا تزورها الشمس أغلب فصول السنة، ويمكن أيضًا الحصول على فيتامين د عن طريق الحمية الغذائية، إذ يوجد فيتامين د في العديد من أصناف الغذاء المحتوية على الدهون كالأسماك والحليب التي من الممكن أن تساهم في علاج أعراض نقصه.[١]


علاج نقص فيتامين د بالأعشاب

يعتمد علاج نقص فيتامين د على رفع مستويات الفيتامين بأسرع وقت ممكن ولكونه أحد الفيتامينات الذائبة في الدهون فلا يتوفر بكميات كبيرة في أي من الأعشاب لذا لا يمكن علاج نقصه عن طريق الأعشاب وإنما باستخدام المكملات الغذائية أو التعرض الدوري لأشعة الشمس في رفع مستوياته في الدم، وتلعب الحمية الغذائية المحتوية على أطعمة غنية بهذا الفيتامين دورًا مهمًا في العلاج والوقاية من نقصه ومنها[٢]:

  • السالمون: يعد سمك السالمون أحد أهم مصادر فيتامين د، إذ يحتوي على كميات جيدة منه، ويحتوي أيضًا على كميات جيدة من البروتين والأحماض الدهنية الأساسية الأوميغا 3، ويمكن تناوله السالمون مشويًا أو مسلوقًا أو مطبوخًا على البخار.
  • الفطر: يحتوي الفطر على نسب جيدة من فيتامين د ونسب من أغلب فيتامينات المجموعة ب، وتختلف نسب هذه الفيتامينات باختلاف نوع الفطر.
  • صفار البيض: لأن فيتامين د من الفيتامينات الذائبة في الدهن فهو يوجد في صفار البيض، ولا يوجد في بياضه، ويحتوي البيض أيضًا على نسبة جيدة من البروتين كما يحتوي على جميع أنواع الأحماض الأساسية التي يحتاجها الجسم.
  • زيت كبد سمك القد: يحتوي زيت كبد سمك القد على كميات عالية من الأحماض الدهنية الأساسية المهمة لصحة القلب، كما يحتوي على كميات جيدة من الفيتامينات الذائبة في الدهن كفيتامين أ ود.
  • الجبن: تحتوي مشتقات الحليب على نسب جيدة من فيتامين دال، وتحتوي على البروتين والكالسيوم وفيتامين ك التي تساهم جميعها في حماية العظام وتقويتها.
  • التونا والسردين: تعد كل من التونا المعلبة والسردين المعلب أحد أفضل وأرخص مصادر فيتامين د، كما يحتوي هذا النوع من الأسماك على الأحماض الدهنية الأساسية، ويتميز سمك السردين عن غيره من الأسماك بأن فترة حياته أقل من غيره لذا فاستهلاكه أكثر أمانة وذلك لعدم احتوائه على نسب عالية من الزئبق التي قد تسمم الإنسان.


أعراض نقص فيتامين د

تتعدد أعراض نقص فيتامين دال لتشمل الإرهاق والتعب المستمرين والآم في العظام والعضلات قد يصل للين العظام بالذات عظام القفص الصدري والكساح لدى الأطفال، كما يمكن لنقص نسب فيتامين د التأثير على عمل جهاز المناعة وإضعافه، وتزداد فرص الإصابة بنقصه في حال كان الشخص من ذوي البشرة الغامقة أو كان من الأشخاص الذين يعانون من الزيادة المفرطة في الوزن أو السمنة أو كان من الاشخاص الذين يعانون في مشاكل في الكليتين أو الكبد أو الذين يخضعون لحمية قاسية أو النباتين/ أو في حال كان الشخص من الذين يعانون من عدم القدرة على تحمل الاكتوز، كما تزيد حالات النقص في حال كانت المرأة حاملًا أو مرضعًا. وتختلف جرعات فيتامين د المتناوله باختلاف الفئة العمرية والجنس وحاجة الشخص لتشمل:[٣]

  • الرضع تحت عمر السنة يحتاجون إلى ما يقارب 400 وحدة دولية يوميًا
  • الأطفال من عمر سنة إلى عمر ثلاثة عشر عامًا يحتاجون إلى ما يقارب 600 وحدة دولية يوميًا
  • المراهقون من عمر 14 إلى عمر 18 يحتاجون إلى ما يقارب 600 وحدة دولية يوميًا
  • البالغون من عمر19 إلى عمر 70 يحتاجون إلى ما يقارب 600 وحدة دولية يوميًا
    • كبار السن الذين تجاوزوا 70 يحتاجون إلى ما يقارب 800 وحدة دولية يوميًا


المراجع

  1. "VITAMIN D", webmd, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  2. "8 Fantastic Foods to Boost Your Body’s Vitamin D (Plus Recipes!)", healthline, Retrieved 9-2-2019. Edited.
  3. "Are You at Risk for Vitamin D Deficiency? Everything You Need to Know", everydayhealth, Retrieved 9-2-2019. Edited.