ظهور حبوب في الجسم كقرص الناموس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ظهور حبوب في الجسم كقرص الناموس

 

انتشرت الأمراض الجلدية بشكل ملحوظ في البيئة المحيطة من حولنا، ولا شك أن هنالك أسبابًا وجيهة وراء ذلك سنتطرق إليها، ولكن بادىء ذي بدء سنتكلم عن طبيعة تلك الأمراض وأشكالها المختلفة وتحديدًا الحبوب التي تظهر في الجسم وتبدو وكأنها قرص ناموس، ووفي حال التعرض إلى أمرٍ مشابهٍ من قبل فمن المهم أن قراءة هذا المقال لمعرفة كيفية التصرف بالطريقة المثلى.

 

حبوب حمراء كقرص الناموس على الجسم

غالبًا ما تظهر هذه الحبوب وتختفي بشكل مستمر، وقد تبقى على سطح الجلد لأيام ثلاث أو ربما أكثر، ويميل لونها إلى اللون الأحمر مُسببةً احمرارًا ظاهرًا وتهيجًا للبشرة، كما أنها تتخذ شكل البالون المنتفخ الصغير، وقد تسبب حكة لدى البعض وقد لا تفعل لدى البعض الآخر، وتكون مُترافقةً في بعض الأحيان مع ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة وشعور بالتراخي والخمول في أجزاء الجسم المختلفة.

 

أسباب واحتمالات لظهور الحبوب

إذا ما شعرتَ بأي من الأعراض السابقة فهذا يعني واحدًا من الاحتمالات التالية:

  • السبب الأول والأكثر احتمالًا هو التعرض لقرصة من إحدى الحشرات، وقد تكون تلك الحشرة هي الناموس –أو ما يُعرف علميًا بالبعوض- وهذا يحدث بكثرة في فصل الصيف دون بقية الفصول لأنه موسم تكاثر الحشرات وانتشارها، ولربما كانت قرصة عنكبوت صغير أو حشرة طيارّة، وغالبًا لن تتمكن من التمييز بين قرصة الناموس عن غيرها من الحشرات لأن غالبية الأعراض متشابهة فيما بينها.
  • السبب الثاني هو تناول طعام لا يناسب الجسم، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن زمرة الدم تحدد نوع الغذاء الذي يتقبله الجسم والآخر الذي يرفضه، فهنالك أجسام تعاني من حساسية تجاه البندق أو البصل أو الشوكلاته وغيرها من المواد الغذائية، وعندما تتناول ما يتعارض مع جسمك فإن جهاز المناعة يرسل إشارات إلى الدماغ الذي يُظهرها بدوره على صورة ردة فعل في الجهاز الجلدي إذ تبرز تلك الحبوب.
  • السبب الثالث هو الأمراض والالتهابات الجلدية المختلفة التي يُصاب بها الجسم، تأثرًا بالكائنات الحية الدقيقة المختلفة، فالبكتيريا والفيروسات موجودة في الهواء في كل مكان وقد تسبب ظهور تلك الحبوب، ولربما كان السبب هو تكاثر الخلايا الليمفاوية بطريقة غير طبيعية منذرةً بوجود خلل ما.

 

علاج الحبوب الشبيهة بقرص الناموس

من المهم الإسراع بمعالجة تلك الحبوب فور ظهورها، والآلية السليمة للتعامل معها تتلخص بما يأتي:

  • تناول مضاد الحساسية ويمكن الحصول عليه من الصيدلية، فهنالك الكثير من المضادات التي يمكن أن يصرفها الصيدلي المشرف والتي تعتبر خط الدفاع الأول تجاه الحبوب.
  • في حال لم يستجب الجسم للمضاد، واستمرت الحبوب بالظهور بل وبالانتشار فيجب المسارعة إلى الذهاب إلى طبيب الجلدية المختص الذي بدوره سيعاين الحالة وسيحدد ما إذا كانت تحتاج إلى أخذ عينة لكشفها في المختبر ومعرفة الكائن الحي الدقيق المُسبب لها.

 

نصائح وقائية لتجنب ظهور الحبوب

كما يُقال فالوقاية خير من قنطار علاج، وفيما يلي سنورد عددًا من النصائح التي قد تمنع ظهور الحبوب الحمراء كقرص الناموس على سطح الجلد:

  • الحرص على الاستحمام بشكل مستمر وخاصة في فصل الصيف الذي يعتبر البيئة الأنسب للتعرق والتعرض للأغبرة والعوادم البيئية الضارة، فالماء يخلص سطح الجلد من الجراثيم ويمنع تكاثرها.
  • تجنب تناول الكثير من البقوليات والمكسرات فزيادتها عن الحد الطبيعي تسبب ظهور تلك الحبوب، والاعتماد على الخضراوات والفواكه في الوجبات الرئيسة.
  • تجنب استعمال المواد العطرية والبخاخات الشديدة التركيز، وكذلك المواد التي تحتوي على نسب عالية من المواد الكيميائية كمسحوق الغسيل، وكلورين الجلي.