ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢٧ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

ظهور بقع حمراء على الجلد دون حكة

يندرج ظهور البقع الحمراء على الجلد ضمن المشكلات الجلدية الشائعة بين النّاس، فإذا تفشى ظهور تلك البقع عند الإصابة بمرض ما فإنها تسمى بالطفح الجلدي الذي يحدث غالبًا نتيجة الالتهابات الجلدية أو حالات العدوى المنتشرة في جميع أجزاء الجسم أو ردود الفعل التحسسية، وعمومًا يستخدم المصطلح الطبي الحُمامَى Erythema لوصف احمرار الجلد عند الإنسان، وفي بعض الأحيان تكون البقع الحمراء التي تظهر منفردة على الجلد عبارة عن ورم حميد في الأوعية الدموية، ويعرف بمصطلح الورم الوعائي، وقد تؤدي اضطرابات النزيف أيضًا إلى ظهور بقع حمراء تعرف باسم بالفرفرية. [١]


أعراض ظهور بقع حمراء على الجلد دون حكة

يترافق ظهور البقع الحمراء على الجلد مع أعراض أخرى مرتبطة بالجلد يتضمن أبرزها ما يلي: [٢]

  • ظهور تقرحات مليئة بالصديد قابلة للتقشر والفتح وتفريغ محتواها.
  • تهيّج الجلد.
  • الشعور بالألم.
  • ظهور البثور على الجلد.
  • الطفح الجلدي.
  • التورم.

كذلك، ربما يعاني الشخص من أعراض أخرى مترافقة مع البقع الحمراء ومرتبطة بأجهزة الجسم مثل: [٢]

  • قلّة الشهية.
  • المعاناة من أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا؛ مثل الإعياء والحمى والتهاب الحلق والصداع والسعال والآلام المختلفة.
  • آلام المفاصل.
  • احمرار العين.
  • سيلان الأنف والعطس.


أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد دون حكة

ثمة أسباب عديدة كامنة وراء ظهور بقع حمراء على الجلد، وتشمل عمومًا ما يلي: [٣][٤]

  • الحروق المختلفة: يعاني الإنسان أحيانًا من احمرار الجلد أو ظهور البقع الحمراء عليه نتيجة تعرضه إلى حروق الشمس التي تصيبه غالبًا نتيجة قضاء وقت طويل تحت أشعتها دون استخدام منتجات الوقاية منها؛ فمن المعلوم أن الأشعة فوق البنفسجية تلحق أضرارًا كبيرة بالجلد؛ فتظهر البقع الحمراء على المناطق المعرضة إلى تلك الأشعة؛ نظرًا لتدفق كميات إضافية من الدم إلى هناك لإصلاح تلك الأضرار، ولا يقتصر الأمر على حروق الشمس؛ فالبقع الحمراء تظهر أيضًا عند تعرض الشخص إلى أنواع أخرى من الحروق مثل الحروق الحرارية التي تصيب الإنسان نتيجة احتكاك الجلد المباشر بشيء ساخن؛ مثل النار أو البخار أو السوائل الساخنة، والأمر ذاته يسري على الحروق الكيميائية التي تصيب الشخص نتيجة احتكاك الجلد مع موادّ كيميائية قوية؛ مثل المبيضات والأحماض ومنتجات التنظيف، كذلك يعاني الشخص من البقع الحمراء إما نتيجة التعرض إلى حروق كهربائية ناجمة عن احتكاك الجلد بتيار كهربائي قوي مثلما هو الحال عند ملامسة الأسلاك المكشوفة، وإما نتيجة الإصابة بحروق الاحتكاك التي تعود إلى فرك الجلد بسطح أو مادة خشنة، وإما نتيجة الحروق الإشعاعية الناجمة عن تعرض الجلد إلى الأشعة، فهذا النوع من الحروق يكون غالبًا من التأثيرات الجانبية للعلاج الإشعاعي عند مرضى السرطان.
  • مرض الورديّة (العد الوردي): يعرف مرض الوردية بأنه حالة شائعة ومسببة لاحمرار الجلدة لمدة طويلة الأمد، وتظهر أعراضها غالبًا على مناطق الوجه، ويبدأ مرض الوردية بتورد الجلد؛ أيّ احمراره المؤقت، ثم ما يلبث هذا الاحمرار أو التورد أن يستمر لمدة أطول مع تقدم مرض الوردية حتى يصبح دائمًا في بعض الحالات، وتشمل الأعراض الأخرى لمرض الوردية كلًا من الإحساس بالحرقة في المناطق المصابة.
  • الذئبة: يعد مرض الذئبة من الأمراض المزمنة عند الشخص، يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي خلايا الجسم وأعضاءه وأنسجته، ويصيب هذا المرض أي جزء في جسم الإنسان؛ مثل الجلد، ويعاني بعض مرضى الذئبة من طفح جلدي على مناطق الوجه أو الرقبة أو فروة الرأس، فتظهر على تلك المناطق بقع حمراء متورمة على شكل فراشة.
  • التهاب النسيج الخلوي: يعرف التهاب النسيج الخلوي بأنه حالة طبية طارئة تستدعي أحيانًا تلقي عناية طبية فورية؛ فقد يصاب الشخص بهذا المرض جرّاء البكتيريا أو الفطريات التي قد تدخل من أحد التشققات أو الجروح في الجلد، فيعاني الشخص حينها من تورم الجلد واحمراره الذي ربما يترافق مع النزّ، ويكون ملمس تلك البقع الحمراء ساخنًا وطريًا، وربما يعاني الشخص أيضًا من أعراض الحمى أو القشعريرة التي تكون من الأعراض الدالة على وجود عدوى خطيرة تتطلب عناية طبية.


الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب

ينبغي للشخص الذي يعاني من ظهور بقع حمراء على جسمه أن يراجع الطبيب في بعض الحالات الطارئة التي تستدعي تلقي العلاج الطبي، وهذا يشمل كلًا مما يلي: [٤]

  • معاناة الشخص من حرق كبير تزيد مساحته عن ضعف مساحة كفة اليد الواحدة.
  • ألم شديد مترافق مع ظهور البقع الحمراء.
  • صعوبة كبيرة في التنفس.
  • فقدان الوعي.
  • ظهور البقع الحمراء بالقرب من العينين، مما يؤثر على حاسة البصر عند الشخص.
  • ترافق ظهور البقع الحمراء مع التعرض للدغة إحدى الحشرات، مما يتطلب علاجًا طبيًا فوريًا حتى لو تلقى المصاب سابقًا تطعيمًا لمرض الكزاز.


المراجع

  1. "Red Spots on the Skin: Symptoms & Signs", medicinenet, Retrieved 2019-12-19. Edited.
  2. ^ أ ب "Red Spots", healthgrades, Retrieved 2019-12-19. Edited.
  3. "What can cause red skin?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-19. Edited.
  4. ^ أ ب "Skin Redness", healthline, Retrieved 2019-12-19. Edited.