ظهور بقع حمراء تحت الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ظهور بقع حمراء تحت الجلد

                                                                         بواسطة: عبدالكريم القاعود

 

يلاحظ في بعض الأحيان ظهور بقع حمراء تحت الجلد، وهذه البقع تستدعي الانتباه إليها، فهي تظهر لعدة أسباب وتكون في بعض الأحيان أسبابًا غير خطرة مثل سوء التغذية، ولكن في أحيان أخرى تكونُ دلالةً على حالات أكثر خطورة مثل أمراض المناعة، وتظهر هذه البقع عندما ينفجر أحد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى خروج كميات صغيرة من الدم وتسربها إلى الجسم، وتكون على شكل بقع حمراء تحت الجلد تسمى بقع الدم (blood spots).

وتقسم هذه البقع بشكل عام إلى نوعين، أحدهما يسمى حبرات (petechiae)، والآخر يسمى فُرفريَّة (purpura)، ويسهل التمييز بين هذه البقع وبعض الوحمات الطبيعية التي تشبهها في الشكل، وذلك عن طريق الضغط على هذه البقع، فإن اختفى اللون فذلك يعنى أن البقعة هي وحمة، وفي حال عدم اختفاء اللون فتكون بقعة دم.

 

الأسباب المحتملة لظهور هذه البقع

يتراوح حجم بقع الدم بين بقع صغيرة بحجم طرف قلم، وبين بقع كبيرة قد تصل إلى حجم يد شخص بالغ، ويكون سبب هذه البقع -إذا حدثت دون إصابةٍ ما وبشكل لا يمكن تفسيره- أحد الأسباب الآتية:

  • تناول بعض الأدوية المُمَيعة (anti-coagulants) مثل الأسبرين.
  • تسمم الدم(sepsis)، وهو تراكم السموم في الدم بفعل الالتهابات.
  • النزيف أو اضطرابات التجلط مثل الناعورية (Hemophilia) أو مرض فون ويليبراند (von Willebrand's) أو مرض قلة الصفائح الدموية (thrombocytopenia).
  • أمراض أخرى تؤثر على التجلط مثل:
  • أمراض الالتهابات المزمنة مثل الذُآب (lupus).
  • أمراض الكبد مثل تشمع الكبد (cirrhosis).
  • بعض أنواع السرطان مثل مرض هودجكنز (Hodgkin's) أو اللوكيميا (leukemia) أو الورم النقوي المتعدد (multiple myeloma).
  • التهاب وعاء دموي (vasculitis).
  • سوء التغذية مثل النقص في بعض الفيتامينات مثل الـB12 أو C أو K أو حمض الفوليك.
  • بعض الإصابات قد تؤدي إلى هذه البقع.
  • ظهورها كأحد الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي.
  • قد تحدث بشكل طبيعي بسبب كِبر السن.

 

 الأعراض

هذه مجموعة من الأعراض التي يجب الانتباه إليها، ومراجعة الطبيب عند ظهور أي منها:

  • ألم في منطقة بقعة الدم.
  • النزيف المفرط عند الإصابة بجرح.
  • تورم البقعة بشكل كبير.
  • اسوداد لون البقعة.
  • نزيف في اللثة أو الأنف أو البول أو البراز.

 

كيفية تشخيص المرض

ولا تكون الحالة خطيرة في غالب الأحيان، ولكن يجب مراجعة الطبيب في حال ظهور الأعراض الآتية مع هذه البقع:

  • الحمى العالية.
  • الصعوبة في التنفس.
  • الهلوسة.
  • اضطرابات في الوعي.

بالرغم من أن هذه البقع بحد ذاتها ير مؤذية، إلا أن الحالات التي تؤدي إلى ظهورها لها مضاعفات محتملة مثل:

  • أضرار بالكلى أو الكبد أو الطحال أو القلب أو الرئتين أو أعضاء أخرى.
  • مشاكل في القلب.
  • التهابات في أجزاء مختلفة في الجسم.

يمكن التعرف على هذه البقع بالنظر، ولكن معرفة المسببات قد تستوجب بعض الفحوصات الإضافية، مثل فحص البول أو فحص الدم للتأكد من عدم وجود التهابات، فضلًا عن مجموعة من الأسئلة مثل:

  • متى لوحظ النزيف للمرة الأولى؟
  • ما هي الأعراض الأخرى التي يشعر بها المصاب؟
  • متى بدأت هذه الأعراض بالظهور؟
  • هل يشارك المصاب بأي من الرياضات أو الأعمال العنيفة؟
  • هل يشعر بالألم في منطقة النزيف؟
  • هل يشعر بالحكة؟
  • هل لدى عائلة المصاب تاريخ في الاضطرابات المتعلقة بالنزيف؟

يسأل الطبيب أيضًا عن أي أمراض أخرى يعاني منها المريض، وعن أي أدوية أو أعشاب يتناولها مثل الأسبرين أو المميعات أو الهرمونات التي قد تؤدي إلى نزيف تحت الجلد، ويجب على المريض التأكد من الإجابة الدقيقة على جميع الأسئلة، حتى يتمكن الطبيب من تحديد الفحوصات اللازمة، للكشف عن مسببات هذه الحالة وتحديد العلاج المناسب إن وجد.

 

علاج البقع تحت الجلد

تزول البقع بمفردها بعد زوال المسبب إذا كان التهاب بكتيري أو فيروسي، أما إذا كان المسبب هو دةاء ما، فتزول البقع بعد مرور فترة قصيرة من الانقطاع عن الدواء، وقبل وصف الطبيب لأي علاج يقوم بالفحوصات الازمة، وهنا مجموعة من العلاجات المحتملة:

  • المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية.
  • الكورتيستيرويدات للتخفيف من الالتهابات.
  • الأدوية التي تثبط جهاز المناعة مثل: أزيثيوبراين(azathioprine) أو ميثوتريكسيت(methotrexate) أو سايكلوفوسفاميدا(cyclophosphamide).
  • العلاج الكيماوي أو البيولوجي أو بالإشعاع لعلاج السرطان.

وهنا مجموعة من النصائح للتخفيف والتخلص من البقع الحمراء، ويكون ذلك بعد التخلص من المسبب الرئيسي:

 

  • إبقاء الطرف المصاب مرتفعًا عن بقية الجسم إن أمكن.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • أخذ القسط الكافي من الراحة.
  • وضع الثلج على مكان الإصابة.
  • استخدام acetaminophen أو ibuprofen لتخفيف الألم.
  • حجز موعدًا مع الطبيب إذا لم تتحسن الإصابة.

نصائح عامة لتجنب الحالات المسببة للبقع الحمراء

يمكن القيام بالتالي لتجنب الالتهابات والعدوى المسببة لظهور البقع الحمراء:

  • غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون.
  • تجنب الأشخاص المرضى، خاصة المصابين بأمراض معدية.
  • تجنب مشاركة الأدوات أو الصحون أو الكاسات وغيرها من الأمور التي قد تنقل الأمراض.
  • استخدام الأدوية طاردة البعوض والحشرات لتجنب التعرض لقرصات.
  • تجنب الذهاب غلى الغابات أو الأماكن الطبيعية المليئة بالحشرات، وفي حال الذهاب ينصح باستخدام المراهم الطارة للحشرات.