ظهور الاسنان العلوية قبل السفلية

ظهور الاسنان العلوية قبل السفلية
ظهور الاسنان العلوية قبل السفلية

ظهور الأسنان العلوية قبل السفلية

يعد التسنين أو ظهور الأسنان العلوية قبل السفلية أمرًا طبيعيًا يمر به جميع الأطفال، لكن عادةً ما يكون أمرًا محبطًا، ويجب معرفة كيفية تفادي الأعراض الناجمة عن ألم التسنين، وعادةً ما تبدأ هذا المرحلة في وقت مبكر من عمر الطفل؛ أي في الشهر الثالث من الولادة.

يمكن أن يظهر أول سن خارج اللثة عندما يتراوح العمر بين 4-7 أشهر، وعادةً ما تظهر أولًَا الأسنان الأمامية السفلية، التي تسمى بالقواطع المركزية، ثم تتبعها الأسنان العلوية الأمامية الأربعة أو ما يُعرف بالقواطع المركزية والجانبية، وبعد مدة تتراوح بين 4-8 أسابيع من ظهور الأسنان الأمامية، وبعد حوالي شهر تبدأ القواطع الجانبية السفلية للأسنان بالظهور، وهي القواطع التي تحيط بالأسنان الأمامية السفلية.

يكتمل نمو جميع الأسنان لدى الأطفال عند بلوغهم 3 سنوات، ويبلغ عددها 20 سنًا، وقد ترافق عملية التسنين بعض الأعراض التي تسبب الألم والانزعاج للطفل، كما أن فقدان الشهية وتهيج الجلد يعدان من الأعراض الشائعة للتسنين، وقد لا يواجه بعض الأطفال أي من هذه الأعراض.[١][٢]


أعراض التسنين عند الأطفال

قد تتعدد الأعراض المصاحبة للتسنين، كما قد تختلف من طفل إلى آخر، وفي ما يأتي أبرز الأعراض الشائعة لهذه المرحلة عند الأطفال:[٣]

  • سيلان اللعاب: يحفز التسنين سيلان اللعاب من الفم لدى الأطفال، ويبدأ ذلك من الأسبوع العاشر من عمر الطفل حتى بلوغه ثلاثة أشهر أو أكثر.
  • السعال أو التقيؤ المصطنع: قد يسبب سيلان اللعاب شعور الأطفال بالخنقة، مما يؤدي إلى السعال، لكن لا يستدعي ذلك القلق إذا كان الطفل لا يعاني من أي أعراض للإصابة بالبرد، أو الإنفلونزا، أو الحساسية.
  • البكاء: عندما يريد الطفل أن يعبر عن ألمه وانزعاجه يبدأ بالبكاء؛ وذلك نتيجة التهاب أنسجة اللثة من التسنين، خصوصًا ظهور الأسنان الأولى التي عادةً ما تُسبب الألم بنسبة أكبر بسبب حجمها.
  • التهيج: قد يسبب التسنين للطفل الحكة في الفم؛ نتيجة الضغط والوخز الذي يحدث في اللثة بسبب ظهور الأسنان، كما قد يستمر هذا التهيج عدة ساعات، لكن في بعض الأحيان قد يستمر عدة أيام أو أسابيع.
  • فقدان الشّهية: قد يرفض الطفل أثناء مرحلة التّسنين تناول الأطعمة الصلبة؛ وذلك لأنها تسبب الألم وعدم الراحة، كما يمكن للطفل أثناء الرضاعة الطبيعية أن يشعر بألم وضغط على اللثة، بالتالي تقل شهيته، ولا يرغب بتناول الأطعمة أو شرب السوائل خلال هذه المرحلة.
  • الاستيقاظ ليلًا: يُعيق التسنين لدى الأطفال نومهم ليلًا.
  • شد الأذن وفرك الخدّ: يشترك الخدّان والأذنان واللثة بمسارات عصبية واحدة، مما يجعل الأطفال يلجؤون إلى شد أذنهم أو فرك خدودهم؛ وذلك نتيجة الألم المصاحب للتسنين الذي قد ينتقل إلى الأذن والخد.
  • ظهور الطّفح الجلدي: قد تؤدي زيادة سيلان اللعاب لدى الأطفال إلى احمرار البشرة وتهيّجها، مما يؤدّي إلى ظهور الطفح الجلدي حول الفم والذقن والرقبة، كما يسبب الغضب، لذلك ينصح باستخدام الكريمات المرطبة المناسبة للأطفال للتخفيف من هذه الأعراض، وحماية بشرة الطفل، كما يجب مسح اللعاب باستمرار.


تخفيف ألم التسنين عند الأطفال

ينصح باتباع الخطوات والطرق الآتية للتخفيف من ألم التسنين عند الأطفال:[٤]

  • تدليك لثة الطفل: ذلك باستخدام الإصبع، ويجب أن يكون نظيفًا، أو باستخدام الشاش المبلل، مما يخفف من إحساس الطفل بعدم الراحة.
  • الحفاظ على برودة اللثة: يمكن استخدام حلقة تسنين باردة أو ملعقة باردة؛ إذ إنّ هذه المواد تساهم في تهدئة اللثة، لكن ينصح بتجنب إعطاء الطفل حلقة التسنين وهي مجمدة؛ وذلك لأن درجات الحرارة الباردة جدًا قد تكون ضارةً للثة.
  • إعطاء الطفل الأطعمة الصلبة: يجب تقديم بعض الأطعمة الصلبة التي يساعد قضمها على تخفيف ألم اللثة إذا كان الطفل يتناول الأطعمة الصلبة كالجزر والخيار، كما ينصح بمراقبة الطفل؛ وذلك خشية اختناقه نتيجة ابتلاع هذه القطع.
  • تجفيف اللعاب باستمرار: كما ذُكِرَ إن زيادة سيلان اللعاب من الأعراض المصاحبة للتسنين، مما قد يؤدي إلى تهيج الجلد، لذلك يجب استخدام قطعة قماش نظيفة لمسح اللعاب، كما يجب وضع مرطب أو كريم أساسه مائيّ على بشرة الطفل.
  • إعطاء الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية: يمكن لبعض الأدوية كالأيبوبروفين والباراسيتامول أن تساهم في تخفيف ألم اللثة، ويجدر التّنويه إلى أنّه يجب تجنب إعطاء الطّفل الأدوية المحتوية على المادة المخدرة الموضعية المعروفة باسم البنزوكاين؛ فقد تسبب ارتفاع مستوى الميثوجلوبين في الدم، ممّا قد يُسبب انخفاض كمية الأكسجين فيه، وهي حالة نادرة لكنها خطيرة.


ترتيب ظهور الأسنان

يبدأ ظهور الأسنان اللبنية للأطفال عند بلوغهم ستة أشهر، وتكتمل عند بلوغهم ثلاث سنوات، كما تنمو للطفل 20 سنًا من الأسنان اللبنية، وعادةً ما تنمو هذه الأسنان وفق ترتيب معين، وفي ما يأتي الترتيب الطبيعي لظهورها:[٥]

  • الفك السفلي: يكون ترتيب ظهور الأسنان في الفك السفلي كما يأتي:
    • الضرس الأولى، إذ تظهر عندما يتراوح عمر الطفل بين 14-18 شهرًا.
    • ّالضرس الثانية، إذ تظهر عندما يتراوح عمر الطفل بين 23-31 شهرًا.
    • الأنياب، إذ تبدأ بالظهور عندما يتراوح عمر الطفل بين 17-23 شهرًا.
    • القواطع الجانبية، إذ تبدأ بالظهور عندما يتراوح عمر الطفل بين 10-16 شهرًا.
    • القواطع الوسطى، إذ تظهر عندما يتراوح عمر الطفل بين 6-10 أشهر.
  • الفك العلوي: يكون ترتيب ظهور الأسنان في الفك العلوي كما يأتي:
    • الضرس الأولى، تظهر عندما يتراوح عمر الطفل بين 13-19 شهرًا.
    • الضرس الثانية، تظهر عندما يتراوح عمر الطفل بين 25-33 شهرًا.
    • الأنياب، إذ تبدأ بالظهور عندما يتراوح عمر الطفل بين 16-22 شهرًا.
    • القواطع الجانبية، إذ تبدأ بالظهور عندما يتراوح عمر الطفل بين 9-13 شهرًا.
    • القواطع الوسطى، إذ تظهر عندما يتراوح عمر الطفل بين 8-12 شهرًا.


المراجع

  1. "Teething Tots", kidshealth, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  2. Shannon Johnson (16-8-2017), "Teething Syndrome: When Your Baby Starts Teething"، healthline, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  3. "When Do Babies Start Teething? Basics, Symptoms and Signs", whattoexpect, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  4. Dana Sparks (10-2-2017), "Home Remedies: Tips for treating teething babies"، mayoclinic, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  5. Beth Sissons (22-10-2019), "Teeth: Names, types, and functions"، medicalnewstoday, Retrieved 25-1-2020. Edited.

519 مشاهدة