طريقة قياس السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠
طريقة قياس السكر

سكر الدم

يحتاج الجسم إلى نسبة معينة من السكريات والكربوهيدرات التي يحصل عليها من الغذاء بعد هضمه، وتتحول السكريات إلى الغلوكوز المستخدم في الجسم لإنتاج الطاقة وتنشيط عمل أجهزة الجسم، والمكون لأنسجة الجسم وخاصة الدماغ، والجلوكوز في الدم هو السكر الذي يحمله مجرى الدم إلى جميع الخلايا في الجسم لتوفير الطاقة، ويحتاج الشخص إلى الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن نطاق آمن للحدّ من مخاطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.[١]

وتعد مراقبة السكر في الدم أمرًا مهمًا، إذ يجب عليك معرفة فيما إذا كانت مستويات الجلوكوز في الدم لديك ضمن نطاقك المستهدف، فمن المهم أن تبقى مستويات السكر في الدم ضمن نطاق صحي؛ لأن مستويات الجلوكوز إذا كانت منخفضة للغاية فقد تفقد القدرة على التفكير والعمل بصورة طبيعية، أما إذا كانت مرتفعة للغاية وبقيت مرتفعة، فقد يتسبب ذلك في تلف الجسم على مدار سنوات،[٢]لذا سنتحدث في هذا المقال عن طرق مراقبة مستويات السكر في الدم بدقة عبر إجراء الفحوصات الروتينية.


طريقة قياس السكر في الدم

يتطلب اختبار نسبة السكر في الدم استخدام جهاز إلكتروني صغير يسمى مقياس السكر، إذ يقرأ هذا المقياس كمية السكر في عينة صغيرة من الدم، وعادةً من أطراف أصابعك، وتضعها على شريط اختبار يمكنك التخلص منه، وإليك كيفية قياس السكر في الدم:[٣]

  • اغسل وجفف يديك جيدًا.
  • أدخل شريط الاختبار في الجهاز.
  • قم بوخز جانب إصبعك بالإبرة المزودة مع عدة الاختبار.
  • اضغط بلطف على إصبعك أو دلكه حتى تخرج قطرة دم.
  • ضع قطرة الدم على حافة شريط الاختبار في المكان المخصص لذلك.
  • سيعرض الجهاز مستوى السكر في دمك على الشاشة بعد بضع ثوانٍ.


جهاز مراقبة الجلوكوز المستمر

قد يختار الأشخاص الذين يعالجون بالإنسولين خاصة المصابين بداء السكري من النوع الأول استخدام جهاز لمراقبة الجلوكوز باستمرار CGM، إذ تقيس هذه الأجهزة نسبة السكر في الدم كل بضع دقائق باستخدام جهاز استشعار يُدخل تحت الجلد، وتُظهر بعض هذه الأجهزة قراءة نسبة السكر في الدم لديك في جميع الأوقات على جهاز الاستقبال، وسوف ينطلق جهاز الإنذار إذا كان سكر الدم يرتفع أو ينخفض ​​بسرعة كبيرة، إلا أن معظم هذه الأجهزة ما تزال بحاجة إلى فحص الإصبع لمعايرة الجهاز، ويمكنك التحقق من دليل المستخدم الخاص بجهازك لمعرفة فيما إذا كنت بحاجة إلى التحقق باستخدام الجهاز العادي، وعدد مرات إجراء ذلك.[٣]


فحص السكر التراكمي

والذي يعرف أيضًا باختبار A1C، وهو اختبار دم لمرضى السكري من النوع الثاني، يقيس مستوى السكر في الدم على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، ويمكن للأطباء استخدامه بمفرده أو بالاشتراك مع اختبارات أخرى لإجراء تشخيص مرض السكري، كما أنهم يستخدمونه لمعرفة مدى التحكم بمستوى مرض السكري لدى المريض، وتعطى نتيجة اختبار السكر التراكمي بنسب مئوية، وكلما ارتفعت النسبة المئوية فإن ذلك يدل على ارتفاع مستويات السكر في الدم، ويجب على مرضى السكري إجراء هذا الاختبار مرتين في السنة على الأقل،[٤]وفي اختبار الدم هذا، الصيام ليس أمرًا مهمًا، ويتم التشخيص حسب ما يلي:[٥]

  • يشير مستوى A1C البالغ 6.5٪ أو أعلى في اختبارين منفصلين إلى وجود مرض السكري.
  • يشير مستوى A1C الذي يتراوح بين 5.7 و6.4% إلى مراحل ما قبل السكري.
  • يشير مستوى A1C الأقل من 5.7% إلى الوضع الطبيعي.


المستويات الطبيعية للسكر في الدم

يعتمد مستوى سكر الدم الطبيعي على وقت قياس سكر الدم، وتشمل ما يلي:[٥]

  • تحليل سكر الدم العشوائي: يتم أخذ عينة من الدم في وقت عشوائي، بغض النظر عن آخر مرة تم تناول الطعام فيها، فإن مستوى السكر في الدم بشكل عشوائي بمقدار 200 ملغم/ديسيلتر أو أعلى يشير إلى وجود مرض السكري.
  • تحليل السكر الصيامي: يتطلب أخذ عينة من الدم بعد الصوم عن تناول الطعام، ليكون مستوى السكر في دم الصائم أقل من 100 ملغ/ديسيلتر أمرًا طبيعيًا، كما يعد مستوى السكر في دم الصائم من 100 إلى 125 ملغ/ديسيلتر مقدمة لمرض السكري، أما إذا كان 126ملغ/ديسيلتر أو أعلى في اختبارين منفصلين، فيعد إنذارًا بوجود مرض السكري.
  • تحليل تحمّل الجلوكوز الفموي: وفي هذا الاختبار، يُطلب من الشخص الصيام ليلًا، ويتم قياس مستوى السكر في دمه صباحًا، ثم يشرب سائلًا سكري، ويتم إجراء الفحص لمستويات السكر في الدم بشكل دوري بعد ساعتين، فإذا كان مستوى السكر في الدم أقل من 140 ملغ/ ديسيلتر فهو أمر طبيعي، وتشير القراءة أكثر من 200 ملغ/ ديسيلتر بعد ساعتين إلى وجود مرض السكري، كما تشير القراءة بين 140 و199 ملغم / ديسيلتر إلى مرحلة ما قبل السكري.


أوقات فحص مستويات السكر في الدم

استشر طبيبك حول ما إذا كان يجب عليك فحص نسبة الجلوكوز في الدم، ويجب على بعض الأشخاص فحص نسبة الجلوكوز في الدم بانتظام ويشمل:[٦][٢]

  • من يتناولون دواء الإنسولين.
  • الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في السيطرة على مستويات السكر في الدم.
  • وجود انخفاض في مستويات السكر في الدم دون علامات التحذير المعتادة.
  • الأشخاص الذين لديهم الكيتونات من مستويات السكر في الدم المرتفعة.
  • أصحاب الوزن الزائد.
  • الخمول وعدم ممارسة الرياضة.
  • إذا كان فرد من العائلة مصابًا بالسكري.
  • ارتفاع صغط الدم.
  • أمراض القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من أعراض ارتفاع مستويات السكر في الدم ومنها:
    • زيادة العطش.
    • التبول أكثر من مرة خلال وقت قصير.
    • عدم وضوح الرؤية.
    • الإعياء.
    • الجروح بطيئة الشفاء.
  • الأشخاص الذين يعانون من أعراض انخفاض مستويات السكر في الدم ومنها:
    • القلق.
    • التعرق.
    • الارتجاف.
    • الجوع.
    • الارتباك.


الفحوصات السريرية لمرضى السكري

يمكن اجراء عدة فحوصات أخرى لمرضى السكر وهي كالتالي:[٧]

  • فحص العين المتوسعة: يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم إلى توسع عدد من الأوعية الدموية الصغيرة في العين، ولكن يمكن الوقاية من تلفها إذا قام الطبيب بالكشف عنها مبكرًا، وأفضل طريقة للقيام بذلك اختبار العين المتوسعة سنويًا، باستعمال قطرة العين التي تكبر بؤبؤ العين لفترة قصيرة، إذ يقوم طبيب العيون بفحص داخل العين للحصول على علامات تلف الأوعية الدموية، وهو فحص غير مؤلم، ولكن قد يسبب غباشًا في الرؤية لبضع ساعات بعد ذلك.
  • فحص القدم: يمكن لمرض السكري أن يبطئ الدورة الدموية في القدمين والساقين مما يقلل الشعور بهما، إذ يقوم الطبيب بفحصها بحثًا عن احمرار أو تشققات أو تقرحات أو جروح مفتوحة، أو مشاكل غريبة (مثل أصابع متداخلة)، كما يقوم أيضًا بالنقر على وتر العرقوب لمعرفة فيما إذا كانت الأعصاب في الجزء الخلفي من الكاحل في استجابة جيدة.


نصائح لمرضى السكري

تساعد السيطرة على داء السكري الخاص بك في منع حدوث مشاكل في القلب والأعصاب والقدمين، وإليك بعض من النصائح التي يمكنك اتباعها:[٨]

  • اتبع حمية غذائية مناسبة لتفقد وزنك الزائد.
  • مارس التمارين الرياضية التي يمكن من خلالها السيطرة على مرض السكري، ويمكنك استشارة الطبيب حول هذه التمارين.
  • قس مستوى السكر في الدم مرتين يوميًا باستخدام الجهاز المنزلي، وزر الطبيب دوريًا لأخد النصائح المهمة، ووصف العلاج المناسب، ومتابعة مستويات السكر في الدم.
  • احسب كمية الكربوهيدرات التي تتناولها وعدد مرات تناولها، ويمكن أن تساعد إدارة تناول الكربوهيدرات في الحفاظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة.
  • احرص على السيطرة على ضغط الدم والكوليسترول، ومستويات الدهون الثلاثية في جسمك.
  • تحكم بالغضب؛ فالغضب يزيد من مستوى السكر في الدم.


المراجع

  1. Adam Felman, "What should my blood glucose level be?"، medicalnewstoday, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "The Big Picture: Checking Your Blood Glucose", diabetes, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Blood sugar testing: Why, when and how", mayoclinic, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. "A1C", medlineplus, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Diabetes", mayoclinic, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  6. "Blood Glucose Test", medlineplus, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  7. "3 Diabetes Tests You Must Have", webmd, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  8. "9 Ways to Avoid Diabetes Complications", webmd, Retrieved 3-12-2019. Edited.