طريقة تنظيف الرئة من اثار التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة تنظيف الرئة من اثار التدخين

التدخين

يُمارس الكثير من الأشخاص عادة التدخين السيئة التي تؤثر سلبًا على وظائف الجسم كافة؛ إذ إنها تُلحق به العديد من الأضرار التي قد تصل إلى الإصابة بالسرطان، وأمراض القلب، والسكتات القلبية وغيرها، ومن الأمور المزعجة التي يُخلفها التدخين تجمّع آثاره، وسمومه في الرئتين، وجميعنا يعلم أهمية الرئتين في مد الجسم بالأكسجين النظيف الضروري لنمو الأنسجة والخلايا، فضلًا عن آثار التدخين على الجهاز التنفسي للأفراد الآخرين القريبين من المدخنين؛ بما في ذلك الأطفال والحوامل[١]، لكن ولحسن الحظ فإن بالإمكان التخلص من آثار التدخين في الرئتين بطرق كثيرة ومتنوعة، وهذا هو موضوع الأسطر القادمة.


طرق تنظيف الرئة من آثار التدخين

تمتاز الرئتين بقدرتهما على تنظيف نفسيهما حال التوقف عن استنشاق المواد والأبخرة الملوثة الناجمة عن التدخين، ويُمكن مساعدة الرئتين على تنظيف الملوثات بطرق كثيرة، منها الآتي[٢]:

  • بخار الماء الدافئ: يُساهم بخار الماء الدافئ في ترطيب الرئتين وتخفيف حجم البلغم داخل المسالك التنفسية، وهذا يؤدي في المحصلة إلى تخفيف حدة الصعوبات التنفسية، ولقد حاولت أحد الدراسات الصغيرة تحري فاعلية استنشاق بخار الماء عند مجموعة من المرضى المصابين بالانسداد الرئوي المزمن، وكانت النتيجة هي حصول تحسن في معدلات التنفس ودقات القلب لدى هذه العينة من الأفراد.
  • السعال: يجهل الكثيرين بأن السعال هو وسيلة طبيعية يلجأ إليها الجسم لطرد السموم العالقة على شكل بلغم، وهذا يعني أن السعال هو طريقة مناسبة لتخفيف حدة تراكم البلغم في الرئتين والمسالك التنفسية، وفي الحقيقة فإن بعض اخصائي المسالك التنفسية ينصحون المصابين بالانسداد الرئوي بالتدرب على السعال لتنظيف الرئة لديهم من السموم والأبخرة الضارة، وينصح هؤلاء الخبراء أولًا بضرورة الجلوس على كرسي وإراحة الكتفين، ثم الميل للأمام قليلا والاستنشاق من خلال الأنف وإخراج الهواء ببطء من الرئتين أثناء ضم الذراعين باتجاه البطن، والسعال لمرتين أو ثلاث مرات أثناء اخراج الهواء من الفم وتكرار ذلك.
  • التمارين الرياضية: تدفع التمارين الرياضية بالعضلات إلى العمل بوتيرة أكثر نشاطًا، وهذا يرفع من معدلات التنفس، ويقوي التروية الدموية، ويُساهم في إخراج المزيد من غازات ثاني أكسيد الكربون من الجسم، ومن المعروف أن للتمارين الرياضية آثار إيجابية على الصحة البدنية والنفسية، كما أنها تُقلل كثيرًا من خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية.
  • الشاي الأخضر: يشتهر الشاي الأخضر باحتوائه على نسب عالية من مضادات الأكسدة التي تُساهم في الحد من الالتهابات الرئوية والأضرار السلبية للمركبات الموجودة في سجائر التبغ، ومن المثير للاهتمام أن أحد الدراسات الحديثة قد توصلت إلى نتيجة مفادها أن الاشخاص الذين شربوا كوبين من الشاي الأخضر يوميًا كانت وظيفة الرئة عندهم أفضل من أولئك الذين لم يشربوا الشاي الاخضر.
  • الأطعمة الصحية: تحتوي بعض الأطعمة على مركبات مضادة للالتهابات الرئوية، منها –مثلًا-العدس، والكركم، والخضراوات ذات الأوراق الخضراء، والتوت، والجوز، والزيتون، وغيرها من الأطعمة التي تتميز بقدراتها على علاج الالتهابات الرئوية وتخفيف أعراضها، ومن الجدير بالذكر أن أحد الدراسات التي أجريت عام 2017 قد توصلت إلى وجود فاعلية استثنائية للطماطم والتفاح في تسريع تعافي الرئتين المتضررة من التدخين.[٣].
  • الطرق على الصدر: يمتلك بعض أخصائي الصحة التنفسية ما يكفي من الخبرة لتمكينهم من استخدام أيديهم للتربيت أو الطرق بحذر فوق الصدر بهدف تحفيز البلغم على الخروج من الصدر لغاية تنظيف الرئتين.
  • أساليب أخرى: يتحدث بعض الخبراء عن إمكانية المساعدة على تنظيف الرئتين من الأبخرة والآثار السيئة للتدخين عبر استخدام أحد أجهزة تنقية الهواء داخل المنزل، فضلًا عن الحرص على تغيير وتنظيف مرشحات أو مراوح الهواء في المنزل، كما قد يكون من الأنسب التوقف عن استخدام المعطرات الجوية ذات الروائح الطيبة؛ لإن هذه المعطرات تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية الضارة بالرئتين، وقد يكون من الأفضل كذلك تعويد النفس على الخروج من المنزل لاستنشاق الهواء الرطب والنظيف[٤].


منتجات تنظيف الرئة من آثار التدخين

تعج شبكة الأنترنت بالإعلانات الهادفة إلى تسويق بعض أنواع المنتجات التي تُدعى كونها قادرة على تنظيف الرئتين خلال بضعة أيام، وقد تتضمن هذه المنتجات أنواع كثيرة من الفيتامينات، والحبوب الدوائية، والمشروبات العشبية، والزيوت، والبخاخات الملحية، وكمامات الوجه التي تهدف إلى إصلاح ما أفسده التدخين، لكن للأسف فإن الكثير من هذه المنتجات هي ضحك على الذقون وليس هنالك أي أدلة علمية تثبت نجاعة ادعاءات الشركات المصنعة لها، بل إن بعض هذه المنتجات قد يكون خطيرًا على الرئة، خاصة المنتجات التي تحتوي على الزيوت العطرية أو الأساسية؛ لإن استنشاق الزيوت قد يكون أمرٌ كارثي لصحة الرئة، لذا باتت جمعية الرئة الأمريكية تنصح الناس بعدم الاستماع إلى الادعاءات القائلة بوجود حلول سريعة لتنظيف الرئة من مشاكل التدخين[٥].


نصائح للحفاظ على صحة الرئة

لا بد من اتباع السبل الأفضل للحفاظ على صحة الرئتين والتنفس من أجل الوصول إلى جودة حياة مثالية خالية من المشاكل، وهذا الأمر يبدأ بالطبع بالإقلاع نهائيًا عن التدخين؛ لكونه السبب الرئيسي للإصابة بمرض الانسداد الرئوي وسرطان الرئة، وغيرها من الأمراض الرئوية، لكن هنالك أيضًا بعض النصائح التي يُمكن اتباعها بهدف الحفاظ على صحة الرئة، مثل[٦]:

  • الابتعاد عن الأجواء الملوثة: يجب الابتعاد عن المدخنين لتلافي استنشاق دخان السجائر، كما يجب الابتعاد عن الأجواء الملوثة المليئة بالأبخرة والمواد الكيميائية الضارة، ومن الأنسب كذلك فحص نسب غاز الرادون داخل المنزل؛ فهذا الغاز يمتاز بكونه عديم الرائحة واللون لكنه مسؤول عن نسبة عالية من حالات سرطان الرئة في مقاطعة أونتاريو الكندية.
  • حماية الجسم من العدوى: يُمكن وقاية الجسم من العدوى التنفسية عبر الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون وأخذ المطاعيم الخاصة بالوقاية من الأنفلونزا والتهاب الرئة، خاصة عند الأفراد الكبار بالسن.
  • اتباع الأنماط الحياتية الصحية: لا بد من اتباع الأنماط الحياتية الصحية لوقاية النفس شر الإصابة بأمراض الرئة وغيرها من الأمراض البدنية، كما يجب أيضًا عدم تجاهل الحاجة لمراجعة الطبيب بانتظام أو عند الشك بوجود مشكلة في الرئة؛ إذ إن الكثير من أمراض الرئة تظهر ببطء شديد للغاية ولا تظهر بوادرها إلا عند وصولها إلى درجات عالية من الخطورة.


حقائق عن الإقلاع عن التدخين

يُمكن ذكر بعض الحقائق المثيرة للاهتمام فيما يخص الإقلاع عن التدخين على هذا النحو[٧]:

  • ينجح الجسم في التخلص من كل النيكوتين بعد مرور أقل من 12 ساعة من آخر سيجارة.
  • تنخفض مستويات أول أكسيد الكربون في الدم بصورة كبيرة بعد يوم واحد فقط من ترك التدخين.
  • ترجع وظائف الشم والتذوق إلى وضعها الطبيعي بعد الإقلاع عن التدخين، كما تبدأ الرائحة الكريهة للدخان بالاختفاء تدريجيًا من الملابس والفم.
  • يُصبح من الأسهل على الأفراد ممارسة الانشطة الرياضية بعد مرور 4 أسابيع فقط من ترك الدخان.
  • يرغب معظم المدخنين بالإقلاع عن التدخين، كما أن أكثر من 75% منهم قد حاولوا ترك التدخين لمرة واحدة على الأقل.


المراجع

  1. "Smoking: what are the effects?", Mydr,27-4-2012، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. Alana Biggers, M.D., MPH (18-2-2019), "Natural ways to cleanse your lungs"، Medical News Today, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. Robert Preidt (21-12-2017), "Two Foods Could Help Ex-Smokers' Lungs Heal"، Webmd, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  4. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (10-2-2017), "6 Ways to Cleanse Your Lungs"، Healthline, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  5. "Can you detox your lungs?", American Lung Association ,29-7-2019، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  6. "Tips To Protect Your Lungs", The Lung Association, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  7. "Facts about giving up smoking", WA Health, Government of Western Australia, Retrieved 24-11-2019. Edited.