طريقة تعليم جدول الضرب بسهولة للاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة تعليم جدول الضرب بسهولة للاطفال

بواسطة: فرح بسام

 

يعد جدول الضرب الأهم والأساس في علم الرياضيات، ويجب على الأطفال تعلمه وحفظ الجداول البسيطة للضرب في السنوات الدراسية الابتدائية، حيث يسهل ذلك على الطالب مادة الرياضيات في سنواته الدراسية القادمة، كما يفتح له المجال لاستيعاب المسائل وتحليلها وحلها بسرعة وسهولة، ولكن عملية تعلم جدول الضرب بحد ذاتها وعلى أهميتها صعبة ومتعبة بالنسبة للطفل، وتحتاج من المعلم والوالدين والطفل نفسه الكثير من الجهد والصبر والتكرار من أجل الوصول إلى حفظ متمكّن، ولتسهيل ذلك يستعان ببعض الحيل والطرق التي تحبب الأطفال بالرياضيات والعمليات الحسابية، وتبسط الجداول الطويلة بنظرهم.

 

طرق تعليم جدول الضرب للأطفال

  • تحديد وقت قصير في اليوم مخصص لتعلم جدول الضرب. بحيث يلتزم كل من الطفل والأهل بهذا الوقت، ويبتعد كلاهما عن مصادر الإزعاج، ويكون كلاهما نشطًا ومستعدًا للدراسة، ويُدرس جزء من الجدول، مثلًا جدول الرقم 2، وتنتهي الجلسة باختبار قصير لما تعلمه الطفل.
  • دراسة الجداول بالترتيب وبالطريقة التي يتعلمها في المدرسة. فالأطفال يحفظون غالبًا دون معرفة وفهم كل ما يتعلق بجدول الضرب، فيكفي أن يعرف الطفل المفهوم الرئيسي لعملية الضرب، وهي أنها تسهيل لعملية الجمع المتكررة، كما يجب الحرص على اتباع النظام الذي يتعلمه في المدرسة كي لا يتشتت الطفل وتتداخل الجداول فيما بينها، لهذا يفضل الالتزام بالمناهج المطروحة، مع تغيير في الوسائل التي تسهل عملية الحفظ.
  • تعليم الطفل الحيل الموجودة في جدول الضرب. فالضرب عملية تبادلية، والعديد من الأجوبة تتكرر، وجداول بعض الأرقام يسهل حفظها فهي تسري وفق قاعدة معينة، مثل أن كل ما يضرب بالعدد 1، يساوي العدد نفسه، أو أن أي عدد يضرب بالصفر، فالناتج هو صفر.
  • البدء بالجداول الأسهل ثم الأصعب وهكذا.
  • استخدام أدوات ووسائل ممتعة. وغالبًا ما تكون الأغاني والكتابة بالألوان واستخدام الأوراق والكرتون من الأمور التي تجذب انتباه الطفل وترسخ في ذاكرته أكثر من التدريس الروتيني الممل، لهذا يفضل استخدام أساليب كهذه أثناء الشرح والتدريس.
  • مكافئة الطفل. لا بد من التحفيز حتى يتشجع الطفل ويبذل قصارى جهده حتى يتعلم ويحفظ، والوعود بالمكافئات أفضل وسيلة لتحقيق ذلك، فمثلًا يمكن الاتفاق مع الطفل على شراء لعبة معينة إذا حفظ أول 5 جداول للضرب خلال أسبوعين، وقد لا تكون الحوافز مادية بالضرورة.
  • مدح الطفل. وعندما يجاوب إجابة صحيحة، وخاصة أمام الآخرين، حيث يحفز ذلك داخل الطفل حب التعلم وشعوره بفخر والديه ويزيد بذلك ثقته في نفسه.
  • أخذ استراحة خلال التعلم. الملل هو عدو الدراسة الأول عند الأطفال، فمعظمهم لا يحب الدراسة ويفضل اللعب، لهذا لابد للأب أو المعلم مراعاة ذلك عن طريق ترك استراحة قصيرة بين الدرس والآخر.
  • الاستعانة بالإنترنت أو المعلم الخصوصي. في حال كانت الأم وحدها غير قادرة على السيطرة على تعليم الأطفال، يمكن لها أن تستعين بمواقع إلكترونية مخصصة للأطفال وتعليمهم كل ما يحتاجونه، أو الاستعانة بمعلم خصوصي إذا احتاج الطفل ذلك، إذ إن التعليم والتأسيس في الصغر يريح الطالب عندما يكبر ويتقدم في دراساته.
  • السؤال المستمر عن أوضاع الطالب الدراسية في مادة الرياضيات. يجب على الأهل متابعة أطفالهم ودرجاتهم في المدرسة، ومحاولة علاج أي خلل دراسي قبل أن يتطور.
  • تدريس الأطفال كمجموعات. حيث يسهل ذلك على الطفل التعلم بشكل أفضل من أن يكون وحده، فالمجموعات تتطلب التكرار وخلق جو من التنافسية والرغبة في التعلم والإجابة بشكل صحيح، عدا عن ذلك يمكن إدخال الألعاب مع جدول الضرب، وتقسيم الأطفال إلى أفرقة وتحفيزهم بوجود جوائز للفائزين.