طريقة استخدام خميرة البيرة للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
طريقة استخدام خميرة البيرة للتنحيف

خميرة البيرة

هي أحدُ أنواع الميكروبات الفطريّة ذات الخلية الواحدة التي تمتازُ بتركيبتها الكيميائيّة ذات القيمة الغذائيّة العالية، إذ تدخلُ في استخداماتٍ كثيرةٍ سواءً في صناعة الحلويات أو الطّهي أو صناعة العديد من المشروبات، وكذلك في الصّحّة، فهي تساعدُ على معالجة العديد من الأمراض؛ كمرض النّقرس، ويرجع سبب ذلك إلى احتوائها على نسب مرتفعة من المعادن والفيتامينات والأحماض الأساسيّة لصحّة جسم الإنسان.


طريقة استخدام خميرة البيرة للتنحيف

تساعدُ خميرةُ البيرة على سدّ الشّهية وتقليل الرّغبة على تناول الطّعام عن طريق حفاظها على مستوى السّكر بالدّم، ممّا يسهم في زيادة القدرة على خسارة الوزن الزّائد، ويفضل اتباع نظام صحي غذائي لفقدان الوزن بسرعة أكبر، وفيما يلي كيفيّة استخدام لفقدان الوزن سريعًا: شراءُ مسحوق خميرة البيرة الموجود في محلات العطارة والبقالات، واستخدامه عن طريق إذابة ملعقة من المسحوق في كوب حليب أو عصير أو ماء، أو إضافته إلى شوربة الخضار أو طبق السّلطة أو اللحوم، ومن ثم شربُ تناول الخليط الناتج على معدة فارغة صباحًا لمدة أسبوعين على أقلّ تقدير لبدء ظهور النتائج، كما يمكن تناول حبتين من حبوب خميرة البيرة التي تباع في الصّيدليات قبل تناول الوجبة الرّئيسة بساعة أو ساعتين، ويكمنُ تناول حبتين منها قبل الخلود إلى النّوم.

ولكن يجب الحرص على تناول وجبة إفطار ذات سعرات حرارية منخفضة وتجنب تناول الأطعمة الغذائية الثّقيلة مثل؛ الفطائر، وعدم استعمال الخميرة المستخدمة بصناعة الخبز بالأفران؛ لأنّها نيئةٌ وقد يؤدي تناولها إلى تضخم الأمعاء.


الفوائد العامة لخميرة البيرة

من الفوائد العامة لتناول خميرة البيرة ما يلي:

  • تساعد النّحفاء على زيادة أوزانهم، وذلك عن طريق تناولها بعد وجبة الطّعام.
  • تحتوي على فيتامين B الذي يلعب دورًا في الحفاظ على سلامة وصحّة الجهاز العصبي.
  • تؤخّرُ من ظهور علامات الشّيخوخة، وتغذي الجسم بالحيويّة والنّشاط.
  • تحتوي على حمض النكليك الذي يفيد في تأخير الشّيب الأبيض بالشّعر.
  • يُقلّلُ من خطر الإصابة بمرض البول السّكري، وذلك لدوره في مقاومة السّكر بالدّم، كما تزيدُ من كفاءة البنكرياس على إنتاج هرمون الإنسولين.
  • تحارب ظهور التّجاعيد والخطوط الرّفيعة بالوجه، وتمنحُ البشرةَ النّضارة والنقاء والصفاء.
  • تكافح الشّعور بالاضطرابات النّفسيّة؛ كالأرق والضّيق.
  • تسهم في علاج مرض فقر الدم بسبب احتوائها على الحديد بنسب مرتفعة.


أضرار خميرة البيرة

من أضرار تناول خميرة البيرة ما يلي:

  • يؤدي الإفراطُ في تناولها إلى حدوث تجمع الغازات في البطن وحدوث الانتفاخات.
  • يؤدي تناولها من قبل بعض الأشخاص في الإصابة بحساسيّة متعبة ومزعجة.
  • ينصحُ بتجنب تناولها بالنّسبة لمرضى السّكري والضّغط، وذلك بسبب احتوائها على نسبة مرتفعة من عنصر الصّوديوم.
  • ينصحً بتجنب تناولها لمن يعانون من مرض الكساح، وذلك بسبب احتوائها على عنصر الفسفور الذي يعيقُ قدرة العظام على امتصاص عنصر الكالسيوم الموجود في الأطعمة المتناولة.