طرق تعليم القراءة للمبتدئين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طرق تعليم القراءة للمبتدئين

إن القراءة والكتابة هي أولى المهارات التي يتعلمها الإنسان في صغره، لا يعزا هذا التعلم إلى سبب واحد بل للعديد من الأسباب والتي تعتبر أهمها التعبير والتحدث عن النفس ما يريده بدقة، كما وعندما تقوم المرأة في تعليم أطفالها القراءة والكتابة منذ نعومة أظافرهم لكي يستطيع العيش بسلاسة كما والتفوق في التعليم، وذلك بسبب معرفته المسبقة للعديد من المعلومات التي لا يعرفها الأطفال في مثل سنه، أو تلك الحروف والكلمات التي سيتعرف عليها الأطفال في المدرسة. ولكن لا تستطيع المرأة تعليم أطفالها هذه المهارات والتي يعد أهمها القراءة بسبب عدم درايتها بالطرق الصحيحة والمثالية لتعليم الأطفال، وبالتالي عزيزتي إليك بعض الطرق التي ستساعدك في تعليم أطفالك القراءة:

  1. إن الأطفال يعتادون سريعًا على الروتين اليومي، كمواعيد النوم ومواعيد الوجبات، والفترة الزمنية التي لا يجب تجاوزها في مشاهدة التلفاز، فإن وجود بعض القوانين ومواعيدها ليست إلا بالشيء الإيجابي، وبالتالي فقبل الذهاب إلى النوم هو الوقت الأفضل في التعلم؛ بحيث يمكنك تعريفه على بعض القصص وحثه على قراءتها وبالتالي سيصبح تعلم القراءة أسهل مع مرور الوقت.
  2. إن الأطفال يحبون الإيقاعات والموسيقى والألعاب وكل شيء مختلف، وبالتالي فإن أردت تعليمه الحروف الأبجدية فلا يجب عليك سردها كالنص على أن يحفظها، بل ألفيها كأغنية على إيقاع ولحن معين وردديها معه يوميًا.
  3. الطريقة الصوتية: إن الطريقة الصوتية في تعليم طفلك بحيث ترددين أمامه الكلمات التي يراها أمامه، وبالتالي سيتعرف إلى طريقة سرد الكلمات وطريقة كتابتها، بحيث في بداية الأمر سيرى طفلك جميع الكلمات تشبه بعضها ولكن بعد البدء في التعلم والنطق وترديد الكلمات خلفك سيتعرف طفلك على الطريقة الصحيحة في معرفة الكلمات وطريقة نطقها بالإضافة إلى بداية التفريق بين الكلمات.
  4. إن المحفزات هي الأهم في تعليم أطفالك القراءة والكلمات، فإن كان طفلك ما زال يتعلم الكلمات يجب عليك إحضار جوائز صغيرة بعد كل كلمة أو مجموعة من الكلمات يتعلم كيفية قراءتها، وعندما ينتقل إلى الجمل عليك إحضار الهدايا الأكبر والأكثر أهمية، وعندما ينتقل إلى قراءة الفقرات عليك إحضار هدية جميلة وهكذا، والهدية الكبرى التي عليك تحميس طفلك بها هي عندما ينتهي من قراءة قصة كاملة، وبالتالي إن هذه الهدايا التي تكبر مع كل طاقة يبذلها للتعلم ستعطيه حافزًا في مضاعفة جهوده للتعلم أكثر.
  5. إذا كان طفلك يذهب إلى الحضانة يوميًا وعندما تنتهي من تحضير الفطور له أو الوجبة التي سيأخذها معه إلى الحضانة، ضعي ورقة صغيرة مكتوب عليها إحدى أكثر العبارات التي تتفوهين بها له، مثل (أنت ولد رائع، أحبك، بدأت أشتاق إليك) وهكذا.
  6. ولنقله ما بين القراءة والكتابة، يمكنك إحضار لوح أبيض لكتابة سؤال معين أو جملة عادةً ما يردّ عليها عندما تقولينها، وبالتالي ستتمكنين من التعرف إلى طريقة كتابة طفلك.

دمتم بوّد.