ما معنى الفلسفة لغة واصطلاحا

ما معنى الفلسفة لغة واصطلاحا

معنى الفلسفة

الفلسفة لغةً، هي كلمة معرّبة من الكلمة اليونانية القديمة والمركبة من مقطعين هما "فيليا" أي حب، و"صوفيا" أي الحكمة، فيكون معناها حب الحكمة أو حب المعرفة والتعلم (فيلوصوفيا)، أما اصطلاحًا فهي دراسة ما يتعلّق بأمور، كالوجود، والمعرفة، والقِيَم، والعقل، واللغة، من خلال التفكر في هذه المسائل والنظر لها بمنظور فلسفي إدراكي، أما عن تحديد ماهية الفلسفة، فلا يمكن تحديدها عبر مفهوم واضح، إذ إنّها لا تُحدَّد إلا بطريقة ممارستها، فخلافًا للعلوم الأخرى لا تتعلق الفلسفة بجزء معين من الحقيقة، بل بالكل، إذ تبحث في ماهيّة الشيء ومصدره وكينونته، ومن حوافز التفكّر الفلسفي؛ نتائج تقليص الغرائز، وإدارة المعرفة، والدهشة، والشك، ومسألة الحواس.

وكان أول من أطلق هذا المصطلح على الحكمة هو الفيلسوف اليوناني والعالم الرياضي الشهير فيثاغورس، الذي عاش في القرن السادس قبل الميلاد، والفلسفة هي أم العلوم، وقد تتغير وجهات نظرها في الإجابات المقدمة للمشاكل مع تغير الظروف على مر التاريخ وتعاقب العصور، إلا أن جوهرها ظل متشابهًا إلى حد بعيد، وتحتوي الفلسفة على الصعيد الإنساني تصورات اجتهادية كلية لقضايا مصيرية تمس كينونة الإنسان ووجوده في الماضي والحاضر والمستقبل؛ إذ إن الفلسفة تتطرق إلى طبيعة النفس البشرية وتدرس الغاية من هذه الحياة إلى آخر القضايا الجوهرية في حياة الناس.[١][٢]


ظهور الفلسفة

عمد الغربيون إلى تقسيم التاريخ الفلسفي إلى تاريخ الفلسفة الشرقية والغربية، فالفلسفة الشرقية هي الفلسفة التي أنتجت ووضعت قواعدها في دول الشرق الأقصى خاصة الهند والصين واليابان، وهي فلسفات ذات طبيعة دينية روحانية أكثر منها عقلانية، في حين يقسمون تاريخ الفلسفة الغربية إلى فلسفة قديمة وإغريقية، ثم فلسفة العصور الوسطى فالفلسفة الحديثة، والفلسفة الإسلامية تعد فلسفة غربية ناقلة للفلسفة الإغريقية وذات إنتاج فعلي.[١]

الفلسفات الشرقية

ثمة العديد من الفلسفات والنظريات الفلسفية والعقائد التي ظهرت في الشرق الأقصى، نستعرض أشهرها:[٣]

  • الأوبانيشادا في الهند: نمت هذه الفلسفة بين عامين 800-500 ق.م، وهي لا تحتوي على أي عقيدة فلسفية متجانسة، بل جملة من التصورات، أشهرها وأشدها تأثيرًا هي عقيدة الوحدة بين برهمان وأتمان؛ فالبرهمان في عقيدتهم هو المبدأ الذي يسكنه أصل الموجودات كما لو كان ماهية العالم، أما الأتمان فيشير إلى ذات الأشياء المفردة، بمعنى أنها تشكل ماهيتها الخاصة.
  • الكنفوشيوسية في الصين: تنسب هذه العقيدة الفلسفية للشخص الذي وضع مبادئها وهو كونفوشيوس بين عامين 520-480 ق.م، والذي جعل نفسه وريثًا لإرث قديم آثر إحياءه، وتتناول الفلسفة الكونفوشيوسية الدعوة للالتزام بالفضائل الأساسية وهي: الإنسانية، والعفة، والأدب، والحكمة، والولاء، وأن هذه الفضائل تجد تحققها عبر العلاقات بين الناس.
  • الطاوية في الصين: تستند في أدبياتها إلى كتاب معروف باسم تاوتو كينغ المنسوب للحكيم لاو تسي في القرن الخامس قبل الميلاد، ويتناول الكتاب البحث عن طريق الطاو وهو طريق الفضيلة، ويركز الكتاب على حياة الإنسان والحاكم تركيزًا خاصًا.
  • الفلسفة المصرية القديمة: تعد الحضارة الفرعونية من أقدم الحضارات في التاريخ، وتضم الديانة المصرية ذات الطابع الفلسفي عددًا من الآلهة، يتحكم كل آله بشيء خاص به، فكان أمون الإله الخالق، وتوت إله الحكمة، وأنوبيس إله الموتي، ورع إله الشمس وهو كبير الآلهة ولا تقدم العبادة إلا له.

الفلسفات الغربية

تعد المستعمرات اليونانية على ساحل المتوسط وفي الأجزاء السفلى من إيطاليا مهد الفلسفة الغربية، فمن خلال التجارة التي كانت تحمل إلى تلك المدن اليونانية، انتقلت معها معارف الشعوب الأخرى كالرياضيات والفلك والجغرافيا وغيرها، ومن أشهر الفلسفات الغربية:[٤]

  • السفسطائية: برزت الحاجة في اليونان في أعقاب الحرب الفارسية اليونانية نتيجة للرخاء المتصاعد إلى تحصيل العلوم، فظهر مفهوم السفسطائية بين عامين 480-410 ق.م، لتشرح عملية التربية والتعليم على الخطابة وحسن التعبير، ومن ثم أصبحت فلسفة تقوم على النسبية في الفكر القانوني والأخلاقي والدين.
  • البرجماتية: وتسمى الفلسفة التقدمية، ظهرت في اليونان بين عامي 535-475 ق.م، وهي مدرسة إصلاحية تؤكد على دور المدرسة في أن تكون مرآة مصغرة للبيئة لأنها يجب أن تعكس أنشطة الحياة خارج أسوار المدرسة في منظومة ديناميكية متكاملة متجانسة، ربطت هذه الفلسفة التربية بخدمة المجتمع مع إعطاء المتعلم قدرًا كبيرًا من الحرية في اختيار ممارساته.
  • الفلسفة الإسلامية: أقرب كلمة مستخدمة في النصوص الإسلامية الأساسية في القرآن والسنة لكلمة فلسفة هي كلمة الحكمة، لهذا نجد الكثير من الفلاسفة المسلمين يستخدمون كلمة حكمة كمرادف لكلمة فلسفة، ووصلت الفلسفة الإسلامية ذروتها في القرن التاسع عندما أصبح المسلمون على اطلاع بالفلسفة اليونانية القديمة مما أدى إلى نشوء فئة من الفلاسفة المسلمين الذين كانوا يختلفون عن علماء الكلام.


فلاسفة من التاريخ

لولا وجود الأجيال السابقة من الحكماء والفلاسفة، لما قام لفلاسفة العصور اللاحقة قائمة، فمن المعروف أن العالم والحكيم يقف على أكتاف من سبقوه من العلماء، وفيما يلي بعض أشهر الفلاسفة القدماء:[٥]

  • سكستوس القيميوس: شاعر لاتيني ولد عام 450م، كان آريوسيًا من ثم اعتنق الكاثوليكية، وبدأ يهاجم في كتبه المذهب الآريوسي واصفًا تعاليمه بالهرطقة.
  • محمد بن سلمان الجزولي: متصوف مغربي ولد عام 1465م، أقام في فاس حينما عاد من الحجاز بعدما أقام فيها أربعين سنة، وأسس هناك طريقته الشاذلية في التصوف.
  • أبو القاسم بن خزاز: من كبار المتصوفين في التاريخ، ولد في نهاوند عام 909م، وتتلمذ على يد سفيان الثوري، وهو سيد الطريقة الجنيدية، وكان يلقب بطاؤوس العلماء.


فلاسفة معاصرون

أما أشهر الفلاسفة المعاصرين، فنستعرض منهم:[٥]

  • كارل أوتو: فيلسوف ألماني ولد عام 1922م، ويعد مجدد الفلسفة المتعالية الكانطية، ذلك من خلال ربطها بلغة الاتصالات الحديثة، وجعل جل جهده في العمل على إقامة روابط بين التقاليد الأوروبية والفلسفة التحليلية في الاتجاهين الوجودي والتفسيري.
  • خوسيه لويس: فيلسوف إسباني ولد في مدريد عام 1923م، وتخرج من جامعتها بشهادة دكتوراة في الفلسفة عام 1960، ويستند فكره الفلسفي على المفارقة المركزية للعالم المعاصر، ووجوب الارتكاز على عقلانية الوسائل لا عقلانية الغايات.
  • آدم كارل: فيلسوف ألماني ولد عام 1876م، نال شهادة الدكتوراة في الفلسفة من جامعة ميونخ عام 1904م، ذلك من خلال طرحه لرسالته حول مفهوم الكنيسة لدى ترتليانوس، وهو أحد أشهر اللاهوتيين الألمان في التاريخ.
  • روبرت آدمسون: فيلسوف اسكتلندي ولد في إدنبرة عام 1852م، كان من أنصار الواقعية النقدية في الفلسفة، وكان يرى أن وعي الذات ناتج عن التطور الروحي للإنسان.
  • أناتان آل: فيلسوف نرويجي ولد عام 1876م، تأثر في بداية حياته بالتيار المثالي، ووضع علامات استفهام حول اللاهوت المنتشر في أوروبا وقتها، ثم اتجه نحو علم النفس التجريبي، وتتمحور فلسفته حول الشخصية والأنا.
  • سليم آغوس: مفكر إندونيسي ولد عام 1884م، أتقن اللغة العربية وعدة لغات أخرى، مما أتاح له أن يعقد مقارنات بين علم الكلام الإسلامي والفلسفة، نقد الرأسمالة والاشتراكية ونادى بنوع من الاشتراكية الإسلامية.


المراجع

  1. ^ أ ب "هل الفلسفة شرقية أم غربية"، عكاظ، 13-11-2014، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019.
  2. "أهم 4 معلومات عن تعريف الفلسفة لغةً واصطلاحاً"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 17-3-2020. بتصرّف.
  3. "ماذا تعرفُ عن الفلسفة الشرقية"، مدونات الجزيرة، 8-11-2017، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2017.
  4. "فلسفة غربية"، المعرفة، 21-5-2014، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019.
  5. ^ أ ب مجدي كامل (2013)، أشهر فلاسفة التاريخ (الطبعة الأولى)، لبنان: دار الكتاب العربي، صفحة 22,26,27,53,144,162، .