شخصيات يجب ان تحافظ عليها في حياتك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٣٤ ، ٧ مايو ٢٠٢٠
شخصيات يجب ان تحافظ عليها في حياتك

شخصيات يجب أن تحتفظ بها في حياتك دائمًا

أظهرت الأبحاث المختصة بعلم النفس أن العواطف والمشاعر السلبية تنتقل من شخص لآخر ويمكن للأشخاص السلبيين أن يكون لهم تأثير كبير في نظرتنا إلى الحياة، كما تؤثر المشاعر السلبية على صحة الإنسان العاطفية والعقلية والجسدية وحتى على احترام الإنسان لذاته؛ ولهذا يجب اختيار الأشخاص من حولنا بعناية كبيرة، ويوضّح علماء النفس أن الحصول على دعم إيجابي ممن حولنا يقوي جهاز المناعة ويقلل فرصة الإصابة بالأمراض، وأوضحوا أيضًا أنه عندما يُحاط الإنسان بأشخاص إيجابيين من حوله تزيد فرصته في تحقيق الأهداف والشعور بالرضى.[١]

ولهذا السبب يجب أن تنتبه إلى الأشخاص الذين تحتفظ بهم في حياتك وهنا أفضل ست شخصيات إيجابية حافظ عليها في علاقاتك الاجتماعية:[٢]

  • المشجّع: إذا كان لديك صديق مشجّع ويسعى دائمًا لدعمك وتحفيزك ودفعك إلى الأمام حافظ عليه ووطّد علاقتك معه لأنه الدافع دائمًا وعندما تشعر بالإحباط ستجده بجانبك ويقوّي من عزيمتك.
  • الاجتماعي: الشخص الاجتماعي لديه الكثير من العلاقات ولديه الوسائل للعثور على أشخاص يمكن أن يقدموا لك المساعدة عند الحاجة فهو يوصلك بالأشخاص ويرشدك إلى أهدافك وعلى الرغم من أنك قد لا تجد إجابات تساؤلاتك عنده ولكن من المؤكد أنه سيرسلك إلى الشخص المناسب لمساعدتك ونقلك إلى مكان أفضل في حياتك.
  • المعلّم: من المهم أن يكون لديك صديق بثقافة وخبرة عالية في الحياة ويكون المرشد لك في الأوقات الصعبة ويقدّم لك النصائح الهامة ويجعلك أكثر وعيًا بأمور الحياة أو العمل أو أي مجال آخر، يساعدك هذا الشخص على رؤية الأجزاء المظلمة والخفية في نفسك، فالمعرفة قوّة والصديق المعلّم في هذه الأيام لا يقدّر بثمن.
  • المعالج: من المهم أن يكون لديك صديق تستطيع مشاركته أحزانك وأسرارك ومخاوفك دون أن يحكم عليك أو يُفشي خصوصياتك وغالبًا يكون هذا الشخص على دراية تامة بك ويعرف طباعك وشخصيتك ويحلل أفكارك دون أن تتكلم، فإذا كان لديك شخص بهذه المواصفات لا تفرّط به.
  • الكوميدي: تحتاج دومًا إلى صديق ظريف يمكنه إضحاكك، فيتمتع هؤلاء الأشخاص بحس الفكاهة وروح الدعابة ويجعلون الحياة أكثر مرحًا وصحبتهم ممتعة جدًا؛ لذا حافظ على الأشخاص المرحين من حولك.
  • الشخصية المضادة: على الرغم من أنك ستواجه بعض الاختلافات مع الشخص المضادّ لشخصيتك إلا أن وجوده في حياتك مهم لأنه سيخبرك بما تحتاج إلى العمل عليه في مسارك وحياتك لأن لديه نظرة مختلفة عنك وقد يرى ويلاحظ أمورًا لا تلاحظها أنت ويمكن وصف هذه الشخصية بأنها قوة تسعى لموازنة حياتك وتقدّم لك رؤيا صادقة لتحسّن نفسك.[٣]


أشخاص عليك إبعادهم عن حياتك فورًا .. شخصيات سامة

يُحاط الإنسان دومًا بأشخاص سلبيين لا يؤثرون على أنفسهم فحسب بل يؤثرون على من حولهم بطريقة سلبية وقد يسببون بعض المشاكل للآخرين ولذلك سمي هذا النوع من الأشخاص بالأشخاص السّامين ولهؤلاء الأشخاص أنواع كثيرة يجب أن تبعدها عنك فورًا ومنها:[٢]

  • الثرثار: يتحدث الشخص الثرثار على الآخرين أمامك ومن الطبيعي أن يتحدث عنك أمام الآخرين ويلجأ إلى الغيبة والنميمة دومًا ويعتقد هؤلاء الأشخاص أنهم إذا حطّوا من شأن غيرهم سيرتفع شأنهم وهؤلاء الأشخاص لا يجلبون الطاقة السلبية فحسب وإنما قد يتسببوا لك بمشاكل مع أصدقائك وأقاربك أيضًا وقد يلجؤون إلى تلفيق القصص وليس نقلها فحسب، وهم سامون ومرهقون عاطفيًا.
  • المشتكي: هذا الشخص الذي يحب أن يلعب دور الضحية دائمًا، ويتغذى هؤلاء الأشخاص عند لفت انتباه الآخرين حولهم بسبب أحزانهم ومشاكلهم ويحبون أن تشعر بالأسف تجاههم ويراقبون كل شيء في حياتك ويضعون قصصهم المأساوية وطاقتهم السلبية في كل مكان.
  • المنافقون: لا بدّ أنك واجهت أشخاصًا منافقين في حياتك وهؤلاء هم الذين يوافقون على كل شيء تفعله أو تقوله ولكن دون أن يقدموا لك الدعم، وهؤلاء الأشخاص عدوانيون وسلبيون للغاية ولا يمكنك أن تعرف دوافعهم من هذا النفاق إلا بعد فوات الأوان؛ فهؤلاء الأشخاص لا يهتمون بك وإنما يهتمون بأنفسهم فقط ولا يوفّرون فرصة استخدامك للحصول على مكاسبهم وأهدافهم.
  • المتشائم: يشكل هؤلاء الأشخاص العبء الأكبر على المجتمع فهم لا يستطعون مشاركة أي شيء إيجابي وأحاديثهم دائمًا سلبية ومتشائمة لدرجة أنها تنقل لك طاقة سلبية هائلة ويحب هذا النوع من الناس أن يغرسوا فيك مشاعرهم السلبية وخوفهم وقلقهم.
  • مُدّعي المعرفة: لابدّ أنك قابلت شخصًا يعرف كل شيء وأي شيء في هذه الحياة وفي أي مجال وهو الخبير دومًا، ويُسمى هذا النوع من الأشخاص بمصاصي الدماء العاطفيين فيستغلون قلة معرفة الأشخاص من حولهم في مجال ما ويدّعون المعرفة فيه ويحاولون الكلام كثيرًا بثقة مزيفة للفت النظر وهذا ليس لأنهم على معرفة فعلًا بالموضوع بل لأنهم يحبون أن يحرجوا مَن حولهم ويجعلونهم يشعرون أنهم أغبياء.


كيف تتعامل مع الشخصيات السّامة

قد يبدو من الصعب أن تتعامل مع الشخصيات السامة في حياتك وتختلف المعاملة حسب درجة قرابة الشخص أو أهميته في حياتك ولكن إليك بعض النصائح التي تساعدك في التعامل مع الأشخاص السامين:[٤]

  • أخرجهم من حياتك: إذا سمحت لك الظروف وإذا كان الشخص السام غير مهم في حياتك اقطع علاقتك به، وإن التخلّي عن الأشخاص السامين لا يعني أنك تكرههم أو تريد إلحاق الأذى بهم وإنما أنت تهتم برفاهيتك وحياتك، فالعلاقات الإيجابية في الحياة هي العلاقات الصحية المبنية على الأخذ والعطاء، ولكن إذا اضطررت للاحتفاظ بشخص سام في حياتك فكّر بالنقاط التالية.
  • لا تسكت عن سلوكهم السام: يسعى الشخص السام من خلال سلوكه للحصول على معاملة مختلفة ولكن من الأسهل لك أن تعمل على تهدئته بدلًا من الاستماع إليه ولا تنخدع بسلوكه المبتزّ للعواطف، فالأشخاص السامون لا يتغيّرون أبدًا وإذا قررت ألا تتأثر بسلوكهم من الممكن أن يفهموا أن هذا السلوك لا يجدي نفعًا معك.
  • تكلّم: لا تقبل هذا السلوك ودافع عن نفسك لأن أغلب هؤلاء الأشخاص يعرفون ما يفعلون وسيتراجعون بشكل مفاجئ عند مواجهتهم وإذا واجهك أحدهم بغضب لا تجاريه بالسلوك لأن هذا ما يريده بل قل له "تبدو غاضبًا هل هناك شيء يزعجك؟" أو "موقفك يزعجني الآن هل هذا ما تريده؟" تنزع هذه العبارات السلاح من الأشخاص السامين ويمكن أن تفتح فرصة لك لتساعده على التخلص من سلوكه السام.
  • لا تأخذ سلوكهم على محمل شخصي: يحاول الأشخاص السامون أن يُشعروك أنك ارتكبت خطأ بطريقة ما لأن هدفهم أن تشعر بالذنب والشفقة عليهم، ولكن إذا كنت تعلم أنت لم تُخطئ لا تزعزع ثقتك بنفسك وتذكّر أن الأشخاص السامين يتصرفون مع الجميع بنفس الطريقة وليس معك وحدك.
  • تعاطف معهم: يجب أحيانًا أن تتعاطف مع الاشخاص السامين الذين تعرف أنهم يمرون بأوقات صعبة أو يعانون من مرض ما ويمكن أن تكون سلوكياتهم السامة نتيجة ما يمرّون به من اكتئاب ومعاناة لذلك عليك أن تكون واعيًا بخلفية الشخص حتى تعرف الطريقة الأنسب للتعامل معه.
  • خذ وقتًا لنفسك: إذا كنت مجبرًا على العيش أو العمل مع شخص سام فتأكد من حصولك على ما يكفي من الراحة والاسترخاء للتعافي من سلوكياتهم السامة، ولا ضَير من أن تلعب دور الشخص العقلاني لمواجهة حالته المزاجية السامة ولكن كن حذرًا معه كي لا تصيبك السمية وتنتقل لك الطاقة السلبية.


المراجع

  1. "The Power of Positive People: Why They're Important to Your Health", uwhealth, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "5 Types of People to Keep In Your Life (And 5 to Avoid)", powerofpositivity, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  3. "3 Types Of People to Keep In Your Life", powerofpositivity, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  4. "7 Smart Ways to Deal with Toxic People", marcandangel, Retrieved 5-5-2020. Edited.