دوالي الخصية والعقم

دوالي الخصية والعقم
دوالي الخصية والعقم

دوالي الخصية

تعرف دوالي الخصية بأنها تضخم الوريد في كيس الصفن والخصية، وعادةً ما توجد على الجانب الأيسر، ولكن يمكن أن توجد أيضًا على جانبي كيس الصفن، ونادرًا جدًا ما تظهر على الجانب الأيمن فقط، وكما هو الحال في الدوالي التي تحدث في الساقين فعند وجود دوالي الخصية يختل صمام الوريد وظيفيًا والذي يساعد في تدفق الدم إلى القلب، مما يتسبب في تجمع الدم في المنطقة، وبالتالي يؤدي هذا إلى تورم وتقلص الخصيتين والعقم وأحيانًا يتسبب بالألم. وتعد دوالي الخصية شائعة نسبيًا، إذ تحدث عند 15% من الرجال، وقد يكون السبب الرئيسي لعقم الرجال خاصةً لمن يعاني من انخفاض عدد الحيوانات المنوية، كما يمكن علاج دوالي الخصية طالما أن مشاكل الخصوبة الأخرى غير موجودة لدى الشريك الذكر أو الأنثى.[١]


دوالي الخصية والعقم

لا يعاني معظم الرجال المصابين بدوالي الخصية من مشاكل الخصوبة، إلا أن معدلات العقم لديهم أعلى مقارنةً بمن هم غير مصابين بالدوالي، وقد ينجم الاختلاف بكون دوالي الخصية تؤثر على قدرة الجسم على صنع وتخزين الحيوانات المنوية، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن دوالي الخصية تكون أحيانًا وليس دائمًا عاملاً في العقم، وأن علاج دوالي الخصية قد يحسن الخصوبة خاصة ً إذا كان سبب العقم للزوجين غير معروف، ومع ذلك فإن الأدلة ما زالت ضعيفة. ويعد السبب المقلق وراء دوالي الخصية هو انتفاخ الأوردة الذي قد يؤدي إلى تلف الحيوانات المنوية وانخفاض عددها، كما من الضروري إجراء مجموعة متنوعة من الفحوصات، بما في ذلك فحص عدد الحيوانات المنوية عندما يتعذر على الزوجين الحمل، وعدم افتراض أن دوالي الخصية هي السبب الوحيد بالضرورة.[٢]


أعراض دوالي الخصية

لا تنتج دوالي الخصية أي علامات أو أعراض، إذ نادرًا ما تسبب الألم، وقد تشمل الأعراض ما يلي:[٣]

  • يتدرج الألم من الانزعاج الحاد إلى الخفيف.
  • يزداد الألم مع المجهود البدني أو الوقوف، وخاصةً على مدى فترات طويلة.
  • تفاقم الألم على مدار اليوم.
  • الشعور بالراحة عند الاستلقاء على الظهر.
  • ضعف الخصوبة.

وقد تتضخم دوالي الخصية وتصبح أكثر وضوحًا مع مرور الوقت، وقد تسبب الحالة انتفاخًا في الخصية، وبسبب عدم ظهور أي أعراض فإن أغلب الحالات لا تتطلب أي علاج، وقد يُكتشف وجود دوالي الخصية أثناء فحص الخصوبة أو الفحص البدني الروتيني، ومع ذلك ينصح بمراجعة الطبيب عند ملاحظة أي ألم أو تورم في كيس الصفن، أو وجود كتلة في كيس الصفن، أو وجود اختلاف في حجم الخصيتين، أو مواجهة مشاكل في الخصوبة، إذ يمكن لعدد من الحالات أن تسبب تورم كيس الصفن أو ألم الخصية، وبعضها يتطلب علاجًا فوريًا.


أسباب دوالي الخصية

توجد العديد من الأسباب المؤدية إلى حدوث دوالي الخصية، إذ قد لا تعمل الصمامات في الأوردة جيدًا أو قد تكون مفقودة، أو إذا كان تدفق الدم بطيئًا، فقد يتجمع الدم في الأوردة، كما أن الأوردة الكبيرة الموجودة في الخصيتين ترتبط بطريقة مختلفة على الجانب الأيسر والأيمن، مما يزيد من الضغط على الجانب الأيسر للحفاظ على تدفق الدم عبر الأوردة نحو القلب، فإذا تدفق الدم إلى الوراء أو تجمع في الأوردة فإن ذلك يمكن أن يسبب الانتفاخ، ونادرًا ما تسبب الغدد الليمفاوية المتورمة أو غيرها من الكتل خلف البطن بإعاقة تدفق الدم، هذا ويمكن أن يؤدي التورم المفاجئ في أوردة الصفن إلى دوالي الخصية، وهي في الغالب حالة مؤلمة. وحوالي 15 من أصل 100 رجل يعانون من دوالي الخصية، إذ يصعب التنبؤ أي منهم قد يواجه مشاكل في الخصوبة بسبب دوالي الخصية، لكن حوالي 4 من كل 10 رجال أُجري لهم فحصًا لمشاكل الخصوبة وهم مصابون بدوالي الخصية، إذ تبين أنه لا توجد أي صلة بين دوالي الخصية مع العرق أو مكان الميلاد أو المجموعة العرقية.[٤]


مضاعفات دوالي الخصية

قد تسبب دوالي الخصية بعدة مضاعفات منها:[٣]

  • انكماش أو ضمور الخصية المصابة: إذ يعد الجزء الأكبر من الخصية الأنابيب المنتجة للحيوانات المنوية، وعندما تتلف بسبب دوالي الخصية فإنها تتقلص وتلين، وعلى الرغم من أنه ليس من الواضح ما الذي يسبب تقلص الخصية، لكن الصمامات المختلة وظيفيًا تسمح للدم بالتجمع في الأوردة، مما قد يؤدي إلى زيادة الضغط فيها والتعرض للسموم في الدم التي قد تسبب تلف الخصية.
  • العقم. قد تسبب دوالي الخصية ارتفاع درجة الحرارة داخل الخصية أو حولها، مما يؤثر على تكوين الحيوانات المنوية والحركة والوظيفة.


علاج دوالي الخصية

ليس من الضروري علاج دوالي الخصية، ومع ذلك قد يحتاج المصاب إلى العلاج في حال كانت الدوالي تسبب الألم أو ضمور الخصية، أو إذا كانت تسبب العقم، وقد يرغب المصاب أيضًا بالتفكير في العلاج عند الرغبة في الإنجاب، إذ يمكن أن تسبب هذه الحالة مشاكل في آداء الخصية لدى بعض الناس، فكلما بُدء العلاج في وقت مبكر كانت الفرصة بتحسين إنتاج الحيوانات المنوية أفضل، ومن العلاجات المتاحة:[٥]

  • قد يوفر ارتداء ملابس داخلية ضيقة أو حزام مطاطي أحيانًا الدعم الذي يخفف من الألم أو الانزعاج.
  • قد يكون العلاج الإضافي، مثل: استئصال الدوالي الوريدية، وانصمام دوالي الخصية، ضروريًا إذا تفاقمت الأعراض.
  • عملية استئصال الدوالي المعروفة بقطع القيلة الدوالية، هي عملية جراحية تُجرى في المستشفى، يقوم فيها أخصائي المسالك البولية بشبك أو ربط الأوردة غير الطبيعية عن طريق البطن أو الحوض.
  • عملية انصمام دوالي الخصية، وهو إجراء أقل توغلًا، ويكون بإدخال الطبيب لقسطرة صغيرة في الوريد أو العنق، ووضع لفائف في القسطرة وفي دوالي الخصية، مما يمنع الدم من الوصول إلى الأوردة غير الطبيعية.


المراجع

  1. Rachel Gurevich (5-10-2019), " Varicocele Symptoms, Infertility Causes, and Treatment "، www.verywellfamily.com, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. Zawn Villines (30-10-2018), "What is the link between varicocele and infertility?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Varicocele", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. " What are Varicoceles?", www.urologyhealth.org, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  5. Jaime Herndon and Brian Wu (6-9-2017), "Varicocele"، www.healthline.com, Retrieved 3-12-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

436 مشاهدة