حدد هدفك في الحياة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
حدد هدفك في الحياة

العثور على هدف محدد

يعد العالم الأمريكي "هيل" الأفكار أمورًا حقيقيةً، وتصبح ضمن قوة الشخص عندما تمتزج بثبات الهدف والمثابرة، والرغبة في تحويلها لثروات، ومن الأمثلة التي يرتبط فيها الإنجاز بتحديد الهدف هو؛ تصريح الرئيس الأمريكي "كندي" في العام 1961 م الذي جاء فيه بأن الولايات المتحدة ستغزو الفضاء، وحدد الوقت وهو نهاية العقد لذلك، إذ إنه حدد هدفًا نابعًا، كما كان يزعم هو أنه سيُشعر الشعب الأمريكي بالفخر، وبالفعل تحقق هدفه في الوقت الذي حدده وأصبح أمرًا واقعًا، ومن الأمثلة الأخرى الجميلة؛ هدف "غاندي" في إخراج الاستعمار البريطاني من بلده الهند دون عنف، وبالفعل حقق هدفه واستقلت الهند في العام 1947 م، ففي دراسة أجرتها جامعة "بيل" بينت أن 3% ممن استهدفتهم الدراسة فقط كتبوا أهدافهم ضمن الخطط التي يسعون لتحقيقها، وبعد مضي 20 عامًا بينت الدراسة أن من تبقى منهم على قيد الحياة هم من كان لهم موقفًا ماليًا أفضل دون بقية الفئة المستهدفة، ومن الأمور التي تساعد الإنسان على تحقيق أهدافه فهمه للطبيعة البيولوجية لمخه، إذ فيه ما يُسمى "نظام التنشيط الشبكي".[١]


كيفيّة تحديد الهدف في الحياة

قال أحد الحكماء "إذا لم يكن لديك هدف، فاجعل هدفك الأول إيجاد واحد"، وفي ذلك إشارة إلا أن الحياة دون أهداف ليس فيها أي من المعاني أو القيم، إذ إنه من يساعد الإنسان على تحقيق حلمًا قد يسعى له سنوات طويلة طوال حياته، وبتحديد أهدافه يتجاوز كل الصعوبات التي يواجهها كغيره من البشر، وفي نفس الوقت يعطي الهدف شعورًا بالأمل والعزيمة حتى يصل له ويحققه، وفي سياق آخر يتصف الأشخاص الذي يحددون أهدافهم في الحياة بالثقة في أنفسهم، وفيما يأتي بعض النقاط التي تساعد في تحديد الأهداف في الحياة:[٢][٣]

  • البحث عن الهدف: لا بدّ من التفكير في الهدف الذي نريده الذي يعد أمرًا ليس سهلًا، وفيها يجب الإجابة على الأسئلة المرتبطة به، هل هذا الهدف هو التمتع بالسعادة والاستقرار، أم الحصول على المال ...الخ، وتحديد الوقت المناسب لتنفيذه، والوسائل الممكنة لتحقيقه، وغيره الكثير، الأمر الذي سيساعد في معرفة الهدف تمامًا.
  • الالتزام بالواقعية في تحديد الهدف: أي اختيار الأهداف الذي يمكن تحقيقها أي مراعاة الواقعية والمنطق العقلي في اختيارها أو تحديدها، ومعرفة القدرات والمؤهلات والمهارات التي يمكن استثمارها في تحقيقه.
  • اختيار الأهداف القابلة للقياس: من المعروف أنه كلما صعب قياس أي عمل فإنه يصعب تحديد مدى تقدمه أو تحقيقه للمطلوب.
  • تحديد الوقت الزمني المرتبط بتحقيق الهدف: يساعد تحديد الهدف ومدى تحقيقه المرتبط بوقت معين على الانتقال بسرعة للخطوات اللازمة لتحقيقه.
  • كتابة الأهداف: عند الكتابة لأي أمر ليس فقط للأهداف من شأنه أن يثبتها في العقل ويعطيها صفة الجدية، بالإضافة لترتيب تسلسل تنفيذها بحسب الأولوية في أهيمتها لك.
  • وضع الخطط: وهي مرتبطة بالنقطة السابقة ولكنها بتفصيل أكثر وأشمل، فكلما كانت الخطة محددة بخطوات معينة، وكل خطوة مرتبطة بزمن بداية ونهاية كلما ساعد ذلك لتحقيقها بشكل أفضل.
  • جعل الأهداف هي مصدر سعادة: من الطبيعي أن الإنسان يسعى لتحقيق أهدافه في الحياة لتجلب له المزيد من الراحة والاستقرار والسعادة وإلا ما الفائدة منها.
  • معرفة السّبب في اختيار الهدف: من الضروري معرفة السبب وراء تحقيق الهدف، فلا صياغة لهدف دون سببًا نابعًا منه.


الهدف الأسمى في الحياة

تختلف الأهداف ومدى تحقيقها في حياة الأفراد باختلاف العديد من العوامل المؤثرة، ومن أهمها ميولهم، وتقضيلاتهم، وثقافتهم والمجتمعات التي يعيشون فيها، إذ إن الكثير في أيامنا هذه هدفهم جمع الأموال، فتجدهم يضحوا بالكثير من الأمور للوصول لأرقام مالية كبيرة في حساباتهم البنكية، والبعض الآخر هدفه في الحياة الشهرة والحصول على المناصب التي من شأنها أن تحقق له ذلك، في حين نجد أن البعض لا يعلم من الأصل ماهي الأهداف وكيف يمكن تحقيقها، ولكن الهدف الأسمى لأي من البشر كما أراد الله سبحانه وتعالى هو نيل رضا الله في حياته، وبالتالي دخول الجنة التي هي هدف المؤمنين بالله العلي القدير، فالحديث الذي نُقل عن أبي بكر رضي الله عنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : {أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قالَ: مَن أنْفَقَ زَوْجَيْنِ في سَبيلِ اللَّهِ، نُودِيَ مِن أبْوَابِ الجَنَّةِ: يا عَبْدَ اللَّهِ هذا خَيْرٌ، فمَن كانَ مِن أهْلِ الصَّلَاةِ دُعِيَ مِن بَابِ الصَّلَاةِ، ومَن كانَ مِن أهْلِ الجِهَادِ دُعِيَ مِن بَابِ الجِهَادِ، ومَن كانَ مِن أهْلِ الصِّيَامِ دُعِيَ مِن بَابِ الرَّيَّانِ، ومَن كانَ مِن أهْلِ الصَّدَقَةِ دُعِيَ مِن بَابِ الصَّدَقَةِ، فَقالَ أبو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْه: بأَبِي أنْتَ وأُمِّي يا رَسولَ اللَّهِ ما علَى مَن دُعِيَ مِن تِلكَ الأبْوَابِ مِن ضَرُورَةٍ، فَهلْ يُدْعَى أحَدٌ مِن تِلكَ الأبْوَابِ كُلِّهَا، قالَ: نَعَمْ وأَرْجُو أنْ تَكُونَ منهمْ.}[٤]يشير إلى أنه يسأل الرسول صلى الله عليه وسلم عن مدى تحقيق هدفه الأسمى وهو أن يدخل جميع الأبواب التي يدخل منها المؤمنون والصائمون وغيرهم، والحكمة تقول بأن صاحب الهدف الصغير سيعيش صغيرًا ويموت صغيرًا، في حين صاحب الهدف السامي الكبير يعيش ويموت كبيرًا، وبقدر الهمة في تحقيق الهدف السامي وصدقه ستعلو المكانة عند الله، ونختتم بمقولة لابن القيم: "العامة تقول قيمة كل امرئ ما يحسن، والخاصة تقول قيمة كل امرئ ما يطلب".[٥]


أنواع الأهداف

تختلف الأهداف كما ذكرنا آنفًا، فمنها أهدافًا دنيوية أو ما يرتبط بالحياة الآخرة يسعى الإنسان لتحقيقها في حياته، إذ يُقسمها علماء الإدارة بحسب المدة الزمنية اللازمة لتنفيذها، وهي كالآتي [٦]:

  • الأهداف الرئيسية: لا يكمن للإنسان العيش دون أن يكون له أهدافًا رئيسيةً في حياته، وتُسمّى سلّم الأولويات؛ كالأكل والشرب والنوم، وغيرها.
  • الأهداف قصيرة المدى: هي الأهداف التي تمتد من ساعة إلى ستة أشهر؛ كهدف تعلّم لغة أجنبية، وتخطي دورة دراسية ما، وتنزيل الوزن، وغيرها.
  • أهداف متوسطة المدى: هي الأهداف التي تمتد من ستة أشهر حتى خمس سنوات؛ كالحصول على شهادة الدكتوراه، وتغير أسلوب الحياة، وتحسين الأداء المؤسسي، وغيرها.
  • أهداف طويلة المدى: هي الاهداف التي تتجاوز الخمس سنوات وقد تمتد لعشرين سنة وربما أكثر؛ كهدف الحفاظ على صحة جيدة إذ يحتاج تحقيقه لعشرات السنوات.


المراجع

  1. "حدد هدفك في الحياة"، abahe، اطّلع عليه بتاريخ 10-11-2019. بتصرّف.
  2. هجر أمقران، "حدد أهدافك وحققها باستخدام نظام SMART !"، edlibre، اطّلع عليه بتاريخ 20-11-2019. بتصرّف.
  3. "5 خطوات تساعدك على تحديد أهدافك في الحياة"، lahaonline، 2-1-2014، اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2019. بتصرّف.
  4. رواه البخاري ، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1897، خلاصة حكم المحدث : [صحيح].
  5. "الهدف رابط المادة: http://iswy.co/evd5j"، islamway، 10-4-2013، اطّلع عليه بتاريخ 11-11-2019. بتصرّف.
  6. "ما هي اهدافك التي تسعى لتحقيقها | أنواع الاهداف في الحياة"، mtwersd، اطّلع عليه بتاريخ 20-11-2019. بتصرّف.