تعرضت للتنمر في العمل، إليك هذه الحلول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٥ ، ٢٢ يونيو ٢٠٢٠
تعرضت للتنمر في العمل، إليك هذه الحلول

التنمر في العمل

هل سبق وأن تعرضت للتنمر؟، حسنًا، شاع مصطلح التنمر في الآونة الأخيرة وأصبح مألوفًا أكثر من قبل بسبب انتشاره على نطاق واسع وفي كل مكان، وبسبب آثاره النفسية والجسدية الخطيرة على الإنسان، فيعرف التنمر بأنّه أفعال أو تعليقات لفظية مؤذية تؤدي إلى عزل الشخص الذي تعرض للتنمر، وقد يكون أحيانًا على شكل اتصال جسدي سلبي وينطوي على حوادث متكررة أو نمط سلوكي يهدف إلى التخويف والإهانة الموجهة لشخص أو مجموعة من الأشخاص، ويوصف التنمر بأنه تأكيد للسلطة والقوة بالعدوان.[١]

قد تتعرّض لهذا السلوك العدواني في مكان العمل، ويوصف التنمر في مكان العمل بأنه المواقف التي تتعرض فيها كموظف إلى مضايقة متكررة، وعلى فترة زمنية طويلة من زميلكَ أو مجموعة من زملاءكَ، وقد تتعرّض للتنمر من مديركَ أو مشرف عملكَ، فتكون غير قادر على الدفاع عن نفسه ضد هذا السلوك العدواني، وقد ينطوي هذا السلوك على اللامبالاة أو التحرش أو الإساءة العاطفية أو النبذ أو الإشراف المسيء، وغيره، ويعتمد التنمر في بيئة العمل على عدة عوامل؛ كالجنس والمناخ، ومعدّل الفقر، وخصائص المهنة.[٢]


كيف تتخلص من التنمر في العمل؟

التنمر سلوك سيِّئ ومهين، ولا يمكن التغاضي عنه وإذا تعرّضت للتنمر في مكان عملكَ، اتبع ما سنقدمه لكَ من نصائح تُخلّصكَ منه:[٣]

  • وثّق التنمر: عندما تتعرض للتنمر في مكان عملكَ، وثق الحدث المهين الذي تعرّضت له بالتاريخ الذي حصل به والمكان، واحرص على توثيق الأشخاص الآخرين الذين كانوا موجودين في المكان الذي تعرّضت به للتنمر، احفظ الأدلة المادية سواء كانت ملاحظات أو تعليقات أو رسائل على بريدك الإلكتروني وإذا كان لديك مستندات تدين الشخص المتنمر احتفظ بها في ماكن آمن.
  • أبلغ عن التنمر: حاول ألّا تسكت عن التنمر، بل أبلغ عنه لأي شخص مسؤول أو صاحب سلطة في مكان عملك؛ كمديركَ أو مشرفكَ أو موظف الموارد البشرية.
  • واجه المتنمر: إذا كنتَ تعرف الشخص الذي يتنمر عليكَ، اذهب إليه واصطحب معك شخصًا آخر موثوقًا كشاهد على الحدث، وقل للمتنمر أن يتوقف عن سلوكه، كن هادئًا ومباشرًا معه واحرص على أسلوبك المهذب أثناء الحديث.
  • راجع سياسات العمل: قد تُحدد سياسات الشركة أو المؤسسة التي تعمل بها بعض القوانين أو السياسات المتعلقة بالتنمر ويمكنك أيضًا أن تراجع القوانين والسياسات الحكومية في بلدكَ، وتتأكد ما إذا كان فيها قانون يعاقب على التنمر.
  • التمس التوجيه القانوني: إذا لم تستطع إيقاف التنمر من خلال حديثك معه، الجأ إلى القانون، وتحدّث إلى محامٍ وحتى لو لم يكن الإجراء القانوني ممكنًا، يُمكن أن يقدّم لكَ المحامي النصيحة المناسبة.
  • تواصل مع الآخرين: تواصل مع زملائكَ في العمل، قد يقدرون على تقديم المساعدة والدعم لك أو تحدث مع عائلتك أو أصدقائك، ويُمكنكَ اللجوء إلى معالج نفسي إذا ساء الوضع وأثر التنمر على صحتكَ النفسية، فالمعالج النفسي لديه الكفاءة في توجيهكَ إلى الطرق المناسبة للتعامل مع التنمر.


أشكال التنمّر في العمل وأسبابه

أشكال التنمر في العمل

تختلف أشكال وسلوكيات التنمر التي قد تتعرّض لها في مكان عملكَ، إليكَ بعضها:[٣]

  • التنمر اللفظي: يتضمن التنمر اللفظي السخرية أو الإذلال أو الإهانة أو إلقاء النكات أو الثرثرة وغيرها من الإساءات اللفظية.
  • الترهيب والتخويف: قد يلجأ بعض المُتَنمّرين إلى تهديدكَ أو استبعادكَ اجتماعيًا في مكان عملكَ، أو عزلكَ عن الآخرين أو التجسس عليكَ واختراق خصوصياتك.
  • تنمر يتعلّق بأداء العمل: يتضمن هذا النوع من التنمر إلقاء اللوم الخاطئ عليكَ أو تخريب عملكَ أو التدخل فيه أو سرقة أفكاركَ.
  • الانتقام: قد يلجأ بعض الأشخاص المُتَنمّرين إلى اتهامكَ بالكذب بهدف الانتقام مما يسبب لكَ مزيدًا من العزل، وقد يكون انتقامًا بسبب إنتاجيتكَ أو مكانتكَ.
  • التنمر المؤسسي: يحدث هذا النوع عندما تفرض المؤسسة على موظفيها أعباءً ومهامًا غير واقعية، ما يسمح ويشجع على التنمر وتتضمن هذه السلوكيات أهدافَ إنتاج غير واقعية أو عمل إضافي قسري، وما إلى ذلك.

أسباب التنمر في العمل

إنّ العديد من الأسباب التي تُعزز التنمر في بيئة العمل، ومنها:[٤]

  • بيئة العمل التي تقبل السلوك العدواني: قد تكون بيئة العمل نفسها هي المشكلة الأساسية فتوجد العديد من المؤسسات التي تتسامح مع الصراع بين الموظفين ولا تهتم به، وتعتقد بأن الصراع بين الزملاء مشكلة تافهة لا تستحق الانتباه وإيجاد الحل المناسب، وبالتالي لا تأخذ الموضوع على محمل الجد.
  • المؤسسة التي تشهد تغييرات مفاجئة مستمرة: أي أنّ تُغيّر المؤسسة أو الشركة سياساتها وقواعدها باستمرار، فيمكن أن يؤدي نوع من التصرّف إلى إجهاد الموظفين وتعرّضهم للاكتئاب، ما يجعل بعضهم يتنمر على الآخرين، وبعضهم يقبل التنمر دون مواجهته.
  • سياسة الشركة ومطالبها: تتطلب المنافسة من الموظفين العمل لساعات طويلة لتحقيق الإنتاجية، وقد تتحول المنافسة إلى تحدّ يشكل خطرًا على الموظف المنتج الذي قد يتعرّض للتنمر من أولئك الموظفين الذين لا يتمنَّون له الخير، ولا يريدون أن يحصل على ترقية أو ما يشابهها من مكافآت.
  • العلاقة السيئة في مكان العمل: العلاقات السيئة في مكان العمل تزيد من فرص التنمر وستتحول المنافسة بينهم إلى منافسة غير صحية وبالتالي سيتعرّض البعض للنبذ أو الإهمال أو الإهانة.
  • بيئة العمل التي تدعم السخرية وعزل الآخرين: قد لا يكون المديرون أو المسؤولون على دراية بما يحدث داخل الشركة أو المؤسسة، ولا يعرفون أنّ بعضًا من الموظفين يتعرّضون للتنمر والمضايقات، ويكون هذا بسبب انخراط بعض الموظفين في مجموعات غير رسمية مصممة خصيصًا لممارسة التنمر على الآخرين، وقد يحدث التسلط المتكرر عبر الإنترنت في هذه المجموعة أيضًا.


مَعْلُومَة

أثبتت الأبحاث أن حوالي 70% من المتنمرين ذكور وحوالي 30% منهم إناث، ويتنمر الذكور والإناث على السيدات بشكل أكبر، كما أن 61% من التنمر يأتي من الرؤساء والمشرفين و33% يأتي من زملاء العمل بينما يتنمر فقط 6% من الأشخاص من مستويات التوظيف المنخفضة على من هم أعلى منهم في المستوى الوظيفي، وغالبًا ما يقومون بتخويف وترهيب الأشخاص المختلفين أيّ أنّ 16% فقط من الأشخاص البيض تعرضوا للتنمر أيّ أنّ التنمر مرتبط بالعنصرية سواء في حيث اللون، أو الجنس، أو المستوى التعليمي والوظيفي.[٣]

كما يتنمر الرؤساء أو المدراء على الموظفين من خلال إساءة استخدام السلطة؛ كالمراجعات الأدبية غير المبررة، والصراخ، والتهديد بالإقالة أو خفض الأجر، وما إلى ذلك، وغالبًا ما يتنمر الأشخاص من نفس المستوى الوظيفي من خلال النميمة أو التخريب أو الانتقاد ونشر الشائعات، ويمكن أن يتنمر الأشخاص من المستوى الوظيفي المنخفض على من هم أعلى منهم من خلال إظهار عدم الاحترام ورفض استكمال المهام، ونشر الشائعات التي تجعل المدير أو المسؤول غير كُفؤ، وغير مؤهل لمنصبه.[٣]


المراجع

  1. "Bullying in the Workplace", ccohs, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  2. "Workplace Bullying: Causes, Effects, and Prevention", psychologytoday, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How to Identify and Manage Workplace Bullying", healthline, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  4. "Workplace Bullying Causes & How to Prevent Them", hrinasia, Retrieved 22-6-2020. Edited.

73 مشاهدة