بين التفكير الإيجابي والسلبي

بين التفكير الإيجابي والسلبي
بين التفكير الإيجابي والسلبي

كيف تحول التفكير السلبي إلى إيجابي؟

لا شكّ أنه يتبادر إلى ذهنك في كثير من الأحيان أفكار سلبية تُشعرك بالاكتئاب أو القلق والخوف، وبالطبع لا أحد منّا يُحب أن يفكر بشكل سلبي أو أن يضع نفسه في حالة حزن، ولهذا من الجيد أن تتعلّم مهارة تحويل أفكارك السلبية إلى أفكار إيجابية، ومع أن الأفكار السلبية قد تأتي إلى ذهنك إما دون وعي منك أو بإرادتك، إلا أنه حتمًا توجد طريقة للتخلّص منها، ولكن قبل التخلّص منها عليك أن تعي أفكارك السلبية وتتعرّف عليها لتستطيع التخلّص منها، وفيما يلي بعض الخطوات التي تساعدك على تحويل أفكارك السلبية إلى أخرى إيجابية:[١]

  • ذكّر نفسك بالتفكير الإيجابي يوميًا: مع أن التفكير السلبي أكثر شيوعًا وأسهل في الوصول إلى عقلك، إلا أنه عليك أن تذكّر نفسك بالتفكير الإيجابي يوميًا، وعندما تنتبه لوجود فكرة سلبية في رأسك اقطع التفكير بها وحوّلها إلى فكرة إيجابية، وبالطبع في كل فكرة يمكنك إيجاد الجانب المُشرق والإيجابي منها، ولكن تدرّب على ذلك جيدًا.
  • اقرأ اقتباسات إيجابية: إدخال روتين قراءة أفكار إيجابية إلى نمط حياتك فكرة جيدة؛ لتعتاد على استبدال الأفكار السلبية بأخرى إيجابية، ولهذا يمكنك أن تقرأ بعض العبارات والاقتباسات التي تحثّ على التفاؤل، أو تقرأ كتب التنمية البشرية التي تعلّمك كيف تكون متفائلًا، ويمكنك الاستعانة بشبكة الإنترنت التي توفر لك كمًا هائلًا من الكتب والاقتباسات.
  • تأمّل: تمارين التأمل اليومية هامة جدًا في طرد الأفكار السلبية واستبدالها بأخرى إيجابية، فالتأمّل يساعد عقلك على الاسترخاء، ويساعد جسدك على تخفيف التوتر والقلق، وبالطبع ستشعر براحة وسعادة.
  • افعل الأشياء التي تحبّها: قد يكون الفراغ واحدًا من أكثر العوامل التي تجلب الأفكار السلبية لعقلك، ولهذا احرص على إشغال نفسك خلال اليوم بعمل الأشياء التي تحبها وتستمتع بها؛ لأنها ستأخذ منك طاقة وجهد وقت، وبالتالي لن يكون لديك الوقت للأفكار السلبية وستكرّس وقتك لفعل ما تحبّ.
  • آمن بإمكانية تغيير أفكارك: لن تستطيع أن تستبدل أفكارك السلبية بأفكار إيجابية إن لم تكن مقتنعًا بذلك، فيمكنك أن تفعل ما تؤمن به وما تُقنع عقلك به، وصدّق أن الأشياء الإيجابية فقط هي التي ستحدث لك.
  • تذكّر أن لا شيء يدوم: إذا كنت قلقًا من أمر ما وهو السبب الرئيسي للأفكار السلبية في عقلك، اعرف أن لا شيء سيدوم، وأن الوقت الصعب الذي تقضيه سيذهب وستأتي أيام أجمل.
  • احتضن التفكير السلبي والإيجابي: يجب أحيانًا أن تكون منطقيًا وألا تهرب من واقعك، عليك أن تقتنع أن الأشياء السيئة موجودة في الحياة ولن تكون الحياة جميلة دومًا، ولكن هذه الصعوبات التي تضعها الحياة في طريقك هي فرصة لتطوير نفسك وشخصيتك واكتساب تجارب وخبرات جديدة، والأهم من هذا أن تبحث عن الخير والشيء الجميل في كل شيء يحصل لك.


هل يمكن أن تتحكم أفكارك في مسار حياتك؟ إليك الإجابة

إذا كنت تتساءل عما إذا كانت أفكارك تؤثر على سير حياتك فالجواب نعم، تؤثر أفكارك على أفعالك لأن لديها قوة وقدرة هائلة على جلب الأشياء الإيجابية أو السلبية، فمثلًا إذا نشأت ولديك فكرة ما عن نفسك ستبقى ملازمة لك طوال حياتك ما دمت مقتنعًا بها، فإذا كان أحد الأشخاص يقول لك في طفولتك أنت شخص فاشل، ستكبر وأنت مقتنع بأنك فاشل ولن تصل للنجاح بحياتك؛ ولهذا عليك أن تنتبه إلى أفكارك لأنها ستؤثر على حياتك ومستقبلك، كما عليك أن تتعلّم كيفية إدارة عقلك وأفكارك لتتمتع بالثقة والراحة، ليس ذلك فحسب بل الأفكار الإيجابية والسلبية لها تأثير كبير على جسدك وعقلك أيضًا،[٢]تعرف على تأثير كل منها فيما يلي:

آثار التفكير الإيجابي

تنعكس الطريقة التي تفكّر بها على صحتك الجسدية والنفسية، والتفكير الإيجابي يعود عليك بالكثير من الفوائد، تعرّف عليها فيما يلي:[٣]

  • يزيد التفكير الإيجابي من عمرك الافتراضي؛ فالأشخاص الإيجابيون يميلون لعيش حياة أطول.
  • التفكير الإيجابي يقلل من معدل الاكتئاب والتوتر لديك.
  • من الناحية الصحية يساعدك التفكير الإيجابي على مقاومة نزلات البرد، وبالتالي ستقلّ فرص إصابتك بالإنفلونزا.
  • يحسّن التفكير الإيجابي من صحتك الجسدية والنفسية بشكل عام.
  • على الصعيد الجسدي، يحسّن التفكير الإيجابي من صحة القلب والأوعية الدموية، ويقلل مخاطر الوفاة الناتجة عنها.
  • على الصعيد النفسي، تساعدك الأفكار الإيجابية على التأقلم في أوقات المصاعب وحالات التوتر.
  • تقول النظريات الطبية أن الأشخاص الذين يفكرون بشكل إيجابي يمكنهم التعامل مع المواقف العصيبة؛ مما يقلل من الآثار الصحية الناتجة عن الضغط على الجسم.
  • يميل الأشخاص الإيجابيون إلى عيش أنماط حياة صحية، فهم أكثر الأشخاص ممارسة للأنشطة البدنية كالرياضة، ويتبعون أنظمة غذائية صحية، كما أنهم أقل عرضة للتدخين أو شرب الكحول.

آثار التفكير السلبي

على عكس التفكير الإيجابي الذي يتميز بآثاره الإيجابية على صحتك النفسية والجسدية، للتفكير السلبي آثار سلبية عليك، وهي:[٤]

  • يقلل التفكير السلبي من احترامك لنفسك وثقتك بها.
  • تُضفي الأفكار السلبية جوًا كئيبًا على حياتك، وتجعلك تشعر بالحزن والاستياء بدلًا من السعادة.
  • يخفّض التفكير السلبي من قوتك وطاقتك خلال اليوم، وهذا يعني إنتاجية أقل في دراستك أو عملك.
  • تؤدي الأفكار السلبية إلى الأرق وقلة ساعات النوم التي يحتاجها جسمك، وبالتالي لن تشعر بالراحة الجسدية أو راحة البال.
  • ستؤثر الأفكار السلبية على حياتك الاجتماعية أيضًا، وتجعلك انطوائيًا ومنعزلًا.
  • إلى جانب الآثار النفسية للأفكار السلبية التي تتمثل بالكآبة والقلق المُزمن، تؤثر هذه الأفكار على صحتك الجسدية وتؤدي إلى مشاكل صحية، لأن التوتر الناتج عن الأفكار السلبية يُطلق هرمون الكورتيزول في مجرى الدم لديك، ما يجعلك أكثر انتباهًا وتركيزًا ولكن هذا الانتباه المفرط يضرّ بصحتك.[٥]
  • تؤدي الأفكار السلبية على المدى الطويل إلى إبطاء عملية الهضم، وتقلل من قدرة جهازك المناعي على مقاومة الالتهابات؛ ما يجعلك أكثر عرضة للأمراض.[٥]
  • ومن الآثار الصحية الأخرى الشائعة للتفكير السلبي؛ صداع الرأس، وآلام الصدر، ومشاكل النوم، بالإضافة للاكتئاب والانسحاب الاجتماعي واتباع عادات غير صحية.[٥]


بخطوات بسيطة: تعلم كيف تدير أفكارك

يمكنك التحكّم بعقلك وأفكارك بسهولة، ولتعتاد على كيفية إدارة أفكارك ستحتاج لممارسة الخطوات البسيطة التالية:[٦]

  • تعلّم كيف توقف أفكارك: في البداية عليك أن تتعلّم إيقاف الأفكار السلبية في عقلك فورًا، ولهذا ركّز على الفكرة، وكيف تشعر عندما تخطر على بالك، ولماذا تفكر بهذا الموضوع، وتوقف عما تفعل واستوعب أفكارك وحللها لتُخرجها من عقلك.
  • حدّد أفكارك السلبية: عندما تتقن مهارة إيقاف أفكارك ستتمكن من تحديد أفكارك السلبية بسهولة، ولتحدد أفكارك السلبية حدد المشاعر التي تشعر بها، فإذا كنت تشعر بالقلق حيال شيء ما اسأل نفسك: "لماذا أشعر بالقلق من هذا الأمر؟"، وبالتفكير قد تجد جوابًا أو حلًا للمشكلة التي تعاني منها.
  • اكتب الشريط الذهني التي يتبادر لعقلك: عندما تأتي على بالك فكرة سلبية، سيتبادر إلى ذهنك شريط من الذكريات المرتبطة بالفكرة السلبية وحصلت لك قبل ذلك، ما عليك سوى إحضار ورقة وقلم وكتابة السيناريو الذي يدور في بالك، فكتابة ما تشعر به ولماذا تشعر به وماذا حصل، سيخرجك من الارتباط الفوري بالألم الذي تشعر به جراء هذه الأفكار، وبالتالي ستخرج من هذه الحالة وهذه الأفكار.
  • ابحث عن الكذبة في عقلك: توجد كذبة ما وراء كل فكرة سلبية تأتي على بالك، فمثلًا بعض المشاعر السلبية تأتي بسبب اعتقادك بأن فاشل أو أنك وحيد أو أنك لن تصل لما تريد، عندما تبحث عن الكذبة التي تُقنِع نفسك بها، ستستطيع إدارة أفكارك بنجاح.
  • تعرّف على الحقيقة: تتعلّق هذه النقطة بالنقطة السابقة، فبعد أن تكتشف الكذبة وراء الأفكار السلبية يجب أن تبحث عن الحقيقة، اكتب الحقيقة والأفكار الإيجابية التي تعتقدها عن نفسك، فبدلًا من الكذبة بأنك فاشل اكتب بجانبها أنا إنسان ناجح وأنجز العديد من الأشياء العظيمة في حياتي.


قد يُهِمُّكَ: الأسباب التي تدفعك للتفكير السلبي

هناك ثلاثة أسباب رئيسية تدفعك للتفكير بسلبية، وهي:[٧]

  • القلق من الحاضر: قد تأتي الأفكار السلبية إلى عقلك بسبب القلق من الحاضر، وأمور وهموم الحياة اليومية التي لا بدّ منها، وقد لا تعرف أن هذا القلق يرتبط بالخوف، ويسبب لك أفكارًا سلبية تؤدي بك إلى الإحباط والاكتئاب إذا لم تسيطر عليها.
  • الندم على الماضي: قد يكون الندم على الماضي واحدًا من أسوأ الأشياء التي يفكر بها الناس، مع أنه من الطبيعي أنك فعلت أشياء في الماضي لا تفتخر بها وليست جيدة كما فعلنا جميعنا، ولكن هذا لا يعني أن تندم عليها طوال حياتك، بل عليك أن تتعلّم كيف تسامح نفسك، وتتعلّم من أخطائك دون أن تُغرق نفسك بالندم والأفكار السلبية.
  • الخوف من المستقبل: يقلق أغلب الناس من المستقبل لأنه شيء مجهول وهذا أمر طبيعي أيضًا، ولكن يجب أن تكون واعيًا وألا تدع الخوف من المستقبل يسيطر على حياتك وأفكارك، ويجعلها سلبية ويسلب منك متعة الاستمتاع باللحظة الراهنة، ومع أنه يجب أن تفكر بالمستقبل وكيف ستحقق الرفاه والحياة الجيدة لك ولعائلتك وتحقق طموحاتك، إلا أنه يجب أن تكون واقعيًا وألا تدع الخوف يسيطر عليك.


المراجع

  1. "How To Change Negative Thinking Into Positive Thinking", lifehack, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  2. "Your Thoughts Control Your Life", pastorrick, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  3. "Positive thinking: Stop negative self-talk to reduce stress", mayoclinic, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  4. "What Is The Impact Of Negative Thinking?", alwaysgreater, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  5. ^ أ ب ت "The Damaging Effects of Negativity by Bree Maloney", marquemedical, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  6. "HOW TO CONTROL YOUR THOUGHTS IN 5 SIMPLE STEPS", travisrobertson, Retrieved 2020-11-26. Edited.
  7. "Why Do Negative Thoughts Come to My Mind?", thriveglobal, Retrieved 2020-11-26. Edited.

139 مشاهدة