بماذا تشتهر موريتانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩

موريتانيا

تقع موريتانيا في أقصى الغرب الشمالي من قارة إفريقيا، ويحدها من الشمال الجزائر والمغرب، ومن الشرق مالي، ومن الجنوب السنغال ومالي، ومن الغرب المحيط الأطلسي، وتبلغ مساحتها 1.03 مليون كم2 ويسكنها حوالي 3.5 مليون نسمة ينحدرون من أصول عربية وإفريقية ويتحدثون اللغة العربية بشكل رئيسي إلى جانب الفرنسية والسونينكية والبولارية والولفية، ولقد استقلت البلاد عن فرنسا عام 1960م وسادها نظام حكم جمهوري، ويتعامل السكان فيها بعُملة الأوقية الموريتانية في التجارة والبيع والشراء، ويعتمدون على عدد من المجالات في الاقتصاد وأبرزها الثروة الحيوانية من الأبقار والماشية، الثروة البحرية من الأسماك، الزراعة مثل التمور والذرة الصفراء، والتعدين مثل الذهب والنحاس والنفط ومشتقاته[١].


أهم الموارد التي تشتهر بها موريتانيا

تتميز موريتانيا بالعديد من الأمور التي تجعلها قادرة على وضع بصمتها في القارة السمراء والعالم على حد سواء، ومن ذلك نذكر[٢].:

  • الديانة: تعد موريتانيا الدولة الوحيدة في العالم التي يدين جميع سكانها بالديانة الإسلامية، ففي الوقت الذي تتنوع فيه الديانات في شتى دول العالم ما بين المسيحية واللادينية والبوذية والهندوسية وغيرها؛ فإن موريتانيا لا يوجد بها سوى مواطنين مسلمين.
  • الحمية القبلية: على الرغم من التقدم والازدهار الذي تشهده العديد من البلدان النامية في العالم إلا أن موريتانيا ما تزال متمسكة بالعديد من العادات القِبلية القديمة سواء في الملابس أو الثقافة اليومية أو الاحتفالات أو الحميّة للعائلة والأهل وغيرها.
  • السياحة: تزخر موريتانيا بالعديد من المواقع التاريخية القديمة الشاهدة على تعاقب الحضارات فيها ومن أهمها المرابطين، ومن أبرز معالمها السياحية مدينة نواكشوط العاصمة، وولاية ولاتة، ومدينة شنقيط، ومدينة وادان، ومدينة كيهيدي وغيرها الكثير.
  • الزراعة: تعتمد موريتانيا على قطاع الزراعة في رفع الاقتصاد، ويوجد العديد من أنواع الزراعة كالزراعة المطرية التي تكثر في مدن الساحل، الزراعة الفيضية التي تكثر في مناطق الأنهار والوديان، الزراعة في الواحات.
  • اللهجات: تتميز المقاطعات والمدن الموريتانية بكثرة اللهجات المحكية فيها فهناك الحسانية التي تشبه اللغة العربية الفصحى إلى حد بعيد، والسوننكية والآزاك والولوفية والبمبارية، وكل منها تختلف باختلاف المكان والثقافة السائدة.
  • الفنون: يتمسك الشعب الموريتاني بمختلف أنواع الفنون كونها الطريقة الراقية للتأريخ والتعبير عن الرأي ومن أهمها الشعر والموسيقى الخاصة التي تُسمى (الهول)، بالإضافة إلى الفن العمراني.
  • المطبخ الموريتاني: من أهم الأطباق الموريتانية الكسكسي باللحم، وأكلة الأرز بالسمك المعروفة باسم (مارو الحوت) ويتناولها السكان في وجبة العشاء


معلومات عن موريتانيا

توجد بعض المعلومات المهمة التي يجب أن نذكرها عن موريتانيا مثل[٣].:

  • كانت موريتانيا تسمى مسبقًا ببلاد شنقيط وهو اسمها الأصلي الذي يحمل اسم مدينة شهيرة فيها، إلا أن فرنسا أطلقت عليها اسم موريتانيا عندما احتلتها.
  • تقدر مساحة موريتانيا بكونها ضعف مساحة فرنسا بمرتين، وضعف مساحة ألمانيا ثلاث مرات، وهذا يؤكد أن المساحة والتعداد السكاني لا يمت للاستعمار واستعباد الشعوب بصلة.
  • تحتفل المرأة الموريتانية بالطلاق فور انفصالها فتقيم مأدبة طعام لأسرتها وصديقاتها، كما وتطلق بعض الرصاصات في الهواء.
  • تتميز موريتانيا بكثرة الانقلابات العسكرية في البلاد وهو ما يعكس تردي الأوضاع السياسية فيها، وعدم مقدرتها على الاستقرار والتقدم.


المراجع

  1. "موريتانيا "، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.
  2. "موريتانيا "، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.
  3. "10 حقائق لا تعرفها عن موريتانيا"، سوا، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.