بحث حول ليبيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

ليبيا

ليبيا هي دولة عربية تقع في شمال قارة أفريقيا على سواحل البحر الأبيض المتوسط، يحدها شرقا جمهورية مصر، ومن الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب الشرقي السودان، ويحدها من الجنوب كل من تشاد والنيجر، أما من الغرب فلها حدود مشتركة مع كل من الجزائر وتونس، وتحتل ليبيا المرتبة الرابعة من حيث كبر مساحتها في قارة إفريقيا؛ إذ تبلغ مساحتها قرابة ال1.8 مليون كيلو متر مربع، كما وتحتل ليبيا المرتبة السابعة باحتياطي النفط في العالم، تعد مدينة طرابلس هي العاصمة الرسمية لدولة ليبيا وهي أكبر مدينة فيها ويسكنها قرابة المليون نسمة، وتنتمي ليبيا إلى عدة منظمات منها منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي واتحاد المغرب كما وتنتمي إلى منظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المنظمات العالمية والإفريقية والعربية، أول من سكن ليبيا هم البربر وذلك في العصر البرونزي كما وسكنها الفينيقيون والإغريق اليونانيون، وحكمها أيضا الفرس والمصريون، وأصبحت ليبيا جزءا من الإمبراطورية الرومانية، ووقعت ليبيا أيضا تحت الحكم الإسلامي العثماني، ثم تعرضت ليبيا للاستعمار الإيطالي ثم استقلت عنه عام 1955م .[١]


الشعب الليبي

بالرغم من أن مساحة ليبيا كبيرة إلا أن عدد سكانها قليل، ويتمركز قرابة ال90% من سكانها في 10% من مساحتها فقط، ويتمركزون في المناطق السياحية، ويبلغ عدد سكان ليبيا قرابة ال 6.375 مليون نسمة، يعيش 88% من إجمالي السكان في إقليم طرابلس وبنغازي، تبلغ نسبة من هم دون ال15 عامًا قرابة ال26.17% من إجمالي السكان، استضافت ليبيا قرابة ال17 ألف لاجئ في عام 2007م من كل من فلسطين والعراق والصومال والسودان، وفي وقتنا الحالي فإن الشعب الليبي يصنف من الشعوب العربية مع وجود بعض العرقيات الأخرى كالبربر والشركس والأتراك والرومان واليونان وبعض الأقليات العرقية الصغيرة كالأفارقة والتبو والطوارق، كما ويوجد الكثير من الجاليات الإفريقية في ليبيا من مصر وتونس وإفريقيا، كما وسجلت الإحصائيات في عام 2011م وجود قرابة ال60 ألف بنغلاديشي و30 ألف صيني ومثلهم من الفلبين في ليبيا، ويعتنق 97% من سكان ليبيا الديانة الإسلامية وتنقسم النسبة البسيطة الباقية بين المسيحيين واليهود والأقليات الدينية الأخرى .[٢]


آثار ليبيا

من أهم المدن الأثرية في ليبيا شحات قورينا وهي مدينة أسست عام 631 قبل الميلاد أسسها الإغريق، وازدهرت المدينة كثيرًا زراعيًا وتجاريًا في القرن الرابع قبل الميلاد، وتضم المدينة الحمامات اليونانية ومعبد زيوس وقلعة الأكرابوليس والسوق اليوناني القديم وحمامات رومانية قديمة وبعض المسارح والمعابد الرومانية، ومدينة سوسة وهي مدينة ساحلية صغيرة المساحة وتحتوي المدينة على سور يعود للقرن السادس للميلاد ويوجد فيها بعض الكنائس والآثار لبعض القصور البيزنطية، كما ويوجد فيها مدن أثرية كثيرة مثل مدينة لبدة وهي مدينة تقع على الساحلة للبحر الأبيض المتوسط وهي مدينة أسست في القرن السابع ما قبل الميلاد، وعدت المدينة من أهم المدن في شمال إفريقيا في العهد الروماني كما وضمت لقائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو عام 1982م، ويوجد بها أيضًا بعض المتاحف الأثرية كمتحف غدامس .[٣]


المراجع

  1. "عن دولة ليبيا"، مصلحة الجمارك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-9.
  2. "ليبيا"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-9.
  3. "5 مدن أثرية ليبية على قائمة حظر اليونسكو"، بوابة افريقيا الاخبارية، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-9.