بحث حول الشجرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩

الشجرة

تتمثل الطبيعة الخضراء في احتوائها على العديد من أصناف النباتات ومنها الأشجار، والحشائش، والأعشاب وغيرها، والتي تمد الإنسان بالعديد من الفوائد كالغذاء، والهدوء النفسي بفعل تعدد ألوانها، والحماية من التلوث بأنواعه المختلفة وبطرقها المتعددة، والتي منها الندى، وهو بخار الماء، أحد نواتج عملية التمثيل الكلوروفيلي، وبالتالي تلطيف الجو، بالإضافة إلى كونها من أكثر الكائنات عمرًا على سطح الأرض، إذ تمتاز بطول متوسط عمرها، ولا يوجد مكان أو بيت يخلو من وجود الأشجار سواء كانت قديمة ممتدة من زمن الأجداد أو حديثة. [١]

الشجرة في اللغة تعني كل نبات قائم أو غير قائم على ساق صلبة، وهي نباتٌ يقوم على ساقٍ صُلبة وتعود إلى الفعل الثلاثي (شَجَرَ) والجمع منها أشجار وشجر، [٢]

أمّا اصطلاحًا فهي عبارة عن أهم مصادر الثروة النباتية، وتملك مكانة عظيمة في نفوس البشر لما لها من فوائد ومنافع تعود عليهم وعلى بيئتهم، فهي عنصر مهم لاستمرار الحياة وتكاملها، وهي نبات خشبي لا يكاد يتجاوز طولها العشرة مترات وتنمو وتتكاثر على اليابسة مع تنوع أصنافها المتفاوتة في حاجتها للماء وتتميز بأجزائها وكبر حجمها مقارنة مع النباتات الأخرى كالطحالب، وتقوم بعملية البناء الضوئي في الورقة من أجل الحصول على الغذاء الموزع على كل أرجاء الشجرة باستخدام اللحاء، وأما نواتج العملية كالأكسجين فإنه يُزوّد للطبيعة، وبالنسبة للماء فإنه ينتقل من الجذور إلى أعلى أجزاء وسيقان النبتة من خلال عدة خواص منها الشعرية، الضغط الجذري وقوى التماسك والتلاصق. [٣]


أجزاء الشجرة

على الرغم من تنوع الأشجار وتعدد أنواعها وسلالاتها إلا أنها تشترك في الأجزاء الرئيسية، وهي كالآتي: [٤][٥]

  • الجذور: وهي الجزء السفلي من النبات، ويكون مغمورًا في الأرض، وتتمثل وظيفته في امتصاص الماء والأملاح المعدنية.
  • الساق: أو يسمى بالجذع ويكون على شكل قشرة خارجية محاطة بالخشب، ويتكون من عدة أقسام وهي اللحاء الخارجي والداخلي، الكامبيون، وخشب عصاري وخشب القلب (الداخلي) وأخيرًا النخاع.
  • التاج: عبارة عن الجزء الفرعي من الشجرة وتتمثل وظيفته في حمل البراعم، والأزهار والثمار، ومنه تتحدّد نوعية الشجرة.
  • الخلايا الأولية: وتسمى الطرفية، وتكون عبارة عن مجموعة من الخلايا سريعة الانقسام، تتواجد في نهايات الجذور وفروع السيقان.
  • الخشب: عبارة عن النسيج الدائم للشجرة، إذ يكون على شكل خلايا أنبوبية الشكل متشكلة على هيئة طبقات متلاصقة بفعل مادة اللجنين مرتبة ترتيبًا طوليًا، وينقسم إلى عدة أجزاء، وهي الأوعية الخشبية، والألياف الخشبية، والقصبات البرانشيمية الخشبية والخلايا الخشبية.
  • اللحاء: وهو المسؤول عن توزيع الغذاء إلى الأفرع النامية وأنسجة التخزين، ويقع خارج طبقة الكامبيوم ويتشكل من خلايا أنبوبية مرتبة الطول وتتجزأ إلى جزأين هما جزء داخلي مجاور للكامبيوم مؤلف من خلايا حية تتمثل قدرتها في أداء العمليات الفسيولوجية، وجزء خارجي ومؤلف من خلايا تتصف بالقوة.
  • الأوراق: وهي الأسطح الخضراء من الشجرة ومسؤولة عن تصنيع الغذاء والتقاط أشعة الشمس لإتمام عملياتها الأيضية.


أنواع الشجرة

تنقسم الأشجار إلى العديد والكثير من الأشكال والأنواع، وفيما يأتي ذكر لبعض منها: [٦]

  • الأشجار المثمرة: وتكمن أهميتها في أن ثمارها تشكل مصدرًا مهمًا لتغذية الإنسان والحيوانات، مثل أشجار التفاح، والخوخ، وغيرها، وتندرج تحت اسمها العديد من السلالات والأصناف، مثل الحمضيات، واللوزيات، والصنوبريات وغيرها.
  • الأشجار الحرجية: تتميز في إمكانية زراعتها في الأراضي غير الصالحة لزراعة الأنواع الأخرى، ومنها المثمرة، مثل المنحدرات والأراضي الصخرية، وأما استعمالها فيكون لصناعة الأثاث، والمواقد وغيرها.
  • أشجار الزينة: تتصف في كونها لا تثمر ولا يمكن الاستفادة منها أو اعتبارها مصدرًا للغذاء، إلا أنها وُظّفت واستُخدمت للزينة، وذلك لقدرتها على إضفاء اللمسة الجمالية لأجواء المكان وبعث الطاقة الإيجابية وبالتالي التسبب في انشراح النفس،و السكينة والاطمئنان والتقليل من التوتر والضغوطات النفسية، بالإضافة إلى كونها تحتاج عناية خاصة كالتهوية والإضاءة.


فوائد الشجرة

تشجع دول العالم على زراعة الأشجار والاهتمام بها، وذلك لأهميتها الشديدة في الطبيعة، وفوائدها الكثيرة في العديد من جوانب الحياة، ومنها ما يأتي: [٧][٨]

  • الفائدة الاجتماعية: تتمثل في اكتساب الإنسان الهدوء والتحرر من الضيق والتوتر وبالتالي ينعكس ذلك إيجابًا على الآخرين خلال تعامله وتفاعله معهم، بالإضافة إلى إضافة المنظر الجميل في الشوراع والطرقات ومنها ما يُستغل في تنظيم حركة السير وحجب الرؤية عن مناظر غير مرغوب بها.
  • الفائدة الاقتصادية: مصدر مهم لكسب قوت العيش فمنها يُصنع الحطب والورق، بالإضافة إلى مكوناتها وعناصرها الغذائية التي من الممكن استخدامها في الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل، عدا عن استخدام ثمارها في العديد من الوجبات الغذائية للإنسان ولرعي الحيوانات.


أجمل الأشجار في العالم

تتميز الأشجار ليس في كونها مصدرًا للغذاء وتنقية الهواء وإمداده بالأكسجين فقط، بل وكذلك تضيف منظرًا ولونًا للطبيعة باختلاف أنواعها وأشكالها، وفيما يأتي ذكر أجملها وأكثرها روعة في العالم: [٩]

  • شجرة الوِستارية: شجرة مستقلة يظهر جمال ضخامتها حال تقليمها، ويتراوح متوسط عمرها أكثر من 50 عامًا، كما أن أوراقها تتدلى مثل العنب وتشبه الريشة، وتتعدد ألوانها بين الأبيض، والأرجواني والقرنفلي بالإضافة إلى رائحتها الذكية.
  • أزهار الكرز: أو تسمى ساكورا، وتطلق على شجر الزينة في اليابان وتتميز برائحتها الزكية ولونها الوردي وفي زراعتها رمزًا روحيًا للدولة يدل على أن الطبيعة ساحرة لكنها سريعة الزوال.
  • بونسيانا: أوراقها كثيفة وسرخسية الشكل ومزينة بالزهور وتتميز بلونها الأحمر الزاهي أو البرتقالي تنتشر في المناطق الاستوائية وبالذات في مدغشقر، وعُدّت من الأشجار المهددة بالانقراض.
  • أوكالبتوس قوس قزح: تستخدم للزينة لجمالية وتعدد ألوانها وخطوطها ويصل طول الشجرة إلى حوالي 70 مترًا، ويعود السبب في ألوانها المتنوعة بفعل تساقط اللحاء الخارجي على عدة مراحل خلال العام، فيظهر اللحاء الداخلي ذو اللون الأخضر ومع الوقت يصبح غامقًا وناضجًا وبالتالي تظهر التموجات اللونية بدءًا من الأزرق، والبنفسجي، والبرتقالي وأخيرًا الكستاني.
  • شجرة التبلدي: شجرة ضخمة وتنفض أوراقها، مما يتسبب ذلك في تعريها، وبالتالي يصبح جذعها مميزًا عن غيرها، إذ يشبه البرميل عالي الارتفاع ويتراوح قطره بين 7- 15 مترًا، وهي من الأشجار التي يجد العلماء صعوبة في تقدير عمرها بفعل عدم تكوّن الحلقات السنوية في قلب الجذع الخشبي.


المراجع

  1. "موضوع تعبير عن الطبيعة والأشجار"، muhtwa، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  2. "تعريف و معنى الشجرة في قاموس المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر ،الرائد ،لسان العرب ،القاموس المحيط. قاموس عربي عربي"، almaany، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  3. أحمد كتبي (2018/9/12)، "ماهي الشجرة ؟"، rjeem، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  4. "أجزاء النبات"، aspdkw، 2018/10/12، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  5. "الأشجار: كل شيء عن زراعتها"، feedo، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  6. أحمد كتبي (2018/9/12)، "ماهي فوائد الأشجار"، rjeem، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  7. انجي محمد (2017/1/31)، "فوائد الشجرة وأهميتها"، altkia، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  8. Amr Ahmed، "أهم 6 معلومات عن الشجرة وفوائدها"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.
  9. مصطفى السداوي (2018/9/2)، "أكثر الأشجار روعة في العالم"، sayidaty، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/8.