بحث عن شجرة الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
بحث عن شجرة الزيتون

بحث عن شجرة الزيتون

تعد شجرة الزيتون من الأشجار دائمة الخُضرة على مدار السنة، ويمكن أن تعيش الواحدة أكثر من قرن، وهي شجرة مباركة ذُكرت في القرأن الكريم، ويتراوح ارتفاعها من 5 - 20 مترًا، متأثرة بالظروف المناخية، وسمك التربة، والأشجار القريبة الأخرى، وتُزرع أشجار الزيتون في مختلف مناطق العالم، على مساحات واسعة وكبيرة جدًا، وأكثر مناطق انتشارها في منطقة حوض البحر المتوسط، وشجرة الزيتون تحمي التربة من الانجراف، أو التآكل، ولكل من أوراقها، وجذوعها، وثمارها فوائد لا تعد ولا تحصى، وسوف نتحدث في هذا المقال عن العديد من هذه الفوائد .[١]


الظروف اللازمة لزراعة شجر الزيتون

توجد ظروف خاصة لزراعة شجرة الزيتون، توضيحها فيما يأتي:[١]

تنتشر زراعة شجرة الزيتون في مناطق المناخ المتوسط، إذ يتنوع بين شتاء معتدل، وربيع دافئ، وصيف حار، وتكون أعلى درجة حرارة 40 درجة مئوية ويمكن للشجر تحملها بكل سهولة، أما الحرارة المنخفضة كثيرًا يمكن أن تؤثر سلبًا على نمو شجر الزيتون وإنتاجه، فالرياح الباردة والرطوبة تؤثر على شجر الزيتون، أما بالنسبة للتربة اللازمة فيجب أن تكون مناطق مسطحة قليلة الانحدار لتسهل وصول أشعة الشمس إليها، ومن المهم أن ترتاح التربة قبل سنوات من زراعة الزيتون، وتنظيفها من الأعشاب، وحرث التربة بعمق لتقليبها، ووضع السماد المناسب قبل الزراعة، وتحب أشجار الزيتون المناطق الدافئة، وتقليم الشجرة مهم جدًا كل عامين، وتنتج شجرة الزيتون الثمار بكثرة في السنة الأولى، والسنة الثانية أقل، وهذه العملية تعرف بالتناوب وهي طبيعة الحدوث للأشجار المثمرة.


فوائد ثمرة الزيتون

يوجد الكثير من الفوائد لثمار الزيتون سواء كان أخضر، أو أسود، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • يساعد في رفع مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم، ويقلل نسبة الكوليسترول الضار، وبالتالي يقوي القلب، ويجعل الشرايين والأوردة لينة، ويحمي من الجلطات وتخثر الدم.
  • يحتوي على نسبة من مضادات الأكسدة ، وفيتامين أ، وفيتامين د، وبالتالي يزيد من قوة جهاز المناعة، ويمنع انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.
  • يوجد في الزيتون كمية من مضادات الأكسدة النافعة والتي تساعد في محاربة مرض ألزهايمر.
  • يحتوي على نسبة من الحديد، الذي يساعد في تكوين كريات الدم الحمراء في الدم.
  • يستعمل لعلاج البشرة، فيمنحها نعومة ورطوبة، ويقلل من التجاعيد، ويشد البشرة، ويخفف من الترهلات فيها.
  • أكل حبات الزيتون، يسهل عملية الهضم، ويخفف من انتفاخات البطن، ويعالج القولون.
  • يمكن إدراج زيت الزيتون في الأنظمة الغذائية المتبعة لخسارة الوزن.
  • يساعد في تقليل حساسية الجسم والالتهابات المختلفة، وذلك لوجود مضادات الأكسدة فيه.
  • يحسن الرؤية الليلية، ويعتقد بأن فيتامين أ فعال ضد الاصابة بالماء الزرقاء التي تصيب العين، وتراجع القدرة البصرية، والأمراض البصرية الأخرى المرتبطة بالشيخوخة.
  • يساعد في تخفيف حدة سعال الربو، وعلاج التهاب المفاصل الضموري، والتهاب المفاصل الروماتزمي.
  • يزيد الزيتون من قدرات الرجل الجنسية، وترفع معدلات الخصوبة لديه.
  • يساعد في تحسين مستوى ضغط الدم في الجسم، ويقلل من مضاعفات ارتفاع الضغط.


فوائد زيت الزيتون

تعددت وكثرت فوائد زيت الزيتون، ومنها ما يأتي:[٣]

  • يحسن من صحة القلب، ويحمي شرايين الجسم من التجلط.
  • يساعد في خفض الكوليسترول الضار بالجسم، ويحمي من عملية الأكسدة.
  • يعطي الإنسان شعورًا بالشبع، ويساعد في خسارة الوزن الزائد.
  • يحمي من الإصابة بالسكتة في الدماغ وخصوصًا لكبار السن.
  • يساعد في حماية القلب، إذ يقوي القلب، وينظم ضرباته، ويحمي من الذبحة الصدرية والجلطات القلبية.
  • يعالج مشاكل البشرة، مثل حب الشباب، والتجاعيد، والهالات السوداء، ويقلل من علامات الشيخوخة مثل: الخطوط حول العينين، والجبين، وحول الفم.
  • يمكن وضعه على الحروق، فهو يخفف من آثارها.
  • يقوي الذاكرة، ويحسن قدراتها على التذكر، والتركيز ويقلل من النسيان لكبار السن.
  • يرطب الشفاه، ويمنحها نعومة، ويقيها من التشققات والجفاف.
  • يقوي فروة الرأس، ويقلل من القشرة فيها، ويمنح الشعر نعومة، ويزيد من طوله.
  • يساعد في علاج مشكلات الهضم كالإمساك، ومرض القولون، وحرقان المعدة.
  • يخفف من أمراض العظام مثل هشاشة العظام والكسور، وأوجاع الظهر.
  • يُستخدم زيت الزيتون في ترطيب المهبل وعلاج الجفاف والتهيج.


أضرار زيت الزيتون

على الرغم من كثرة منافع زيت الزيتون على البشرة والجسم، إلا أن له بعض المضار والتي ينبغي الحذر منها، وهي كما يأتي:[٤]

  • عند استعماله بطريقة مبالغة في الطعام يمكن أن يسبب زيادة في الوزن.
  • السمنة التي تحدث بسبب كميات زيت الزيتون الزائدة، تسبب أمراضًا في القلب والشرايين.
  • يسبب الغثيان لبعض الأشخاص عند تناوله عن طريق البلع.
  • يسبب أحيانًا حساسية لجلد بعض الأشخاص، ويجب الحرص على تجنب وضعه على بشرة الأطفال لأنها تكون حساسة ورقيقة.
  • يسبب حساسية للثة في بعض الأحيان، وخصوصًا بعد علاج مشاكل الأسنان.


فوائد أوراق شجرة الزيتون

منذ قديم الزمان لجأ الناس لكثير من العلاجات العشبية في الوقاية من الأمراض المختلفة، ومن هذه العلاجات، أوراق الزيتون التي لها الكثير من الفوائد الصحية، وسوف نعرض بعضها كما يأتي:[٥]

  • مليئة بالمركبات النافعة والتي تساعد في خفض الضغط في الدم.
  • تمنع نمو الفيروسات والجراثيم في الجسم.
  • تقلل من نسبة الشحوم الثلاثية، التي تسبب أمراض القلب.
  • مغلي ورق الزيتون يعالج حرارة الجسم الزائدة.
  • تساعد في علاج أمراض الرشح والإنفلونزا وترفع من قوة الجسم وتزيد من مناعته.
  • تساعد في تقليل تشنجات الأعصاب، وتعالج أوجاع المفاصل والعظام.
  • تساعد في عالج الإسهال، وتخفف من أمراض الأمعاء.
  • تساعد في السيطرة على مستوى السكر في الدم.


المراجع

  1. ^ أ ب "معلومات عن شجرة الزيتون"، ويكي فارمر، 28-يوليو-2017، اطّلع عليه بتاريخ 27-3-2019.
  2. امينة قلاوون، "فوائد الزيتون للصحة"، كل يوم معلومة طبية، اطّلع عليه بتاريخ 27-3-2019.
  3. "لاتفوتي اهم فوائد زيت الزيتون للجيم"، البوابة، 29-يناير-2019، اطّلع عليه بتاريخ 27-3-2019.
  4. اية خيري، "اضرار زيت الزيتون وفوائده انتبه لهذه التحذيرات"، كل يوم معلومة طبية، اطّلع عليه بتاريخ 27-3-2019.
  5. جمانة الصباغ (23-11-2017)، "فوائد اوراق الزيتون"، هي مجلة، اطّلع عليه بتاريخ 27-3-2019.