الشاعر الزير سالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

قصة الزير سالم

الشاعر الزير سالم، هو شاعر عربي اشتهر في الجاهلية وكان من الأبطال، اسمه عدي بن ربيعة، لقب بالمهلهل لأنه كان يرتدي ثيابًا مهلهلة، يرجع نسب عائلته إلى قبيلة تغلب في جزيرة العرب، ويعد الشاعر امرؤ القيس ابن أخته، والشاعر عمرو بن كلثوم حفيده، ولقب الزير سالم بهذا اللقب لأنه كان في الشباب يحب النساء كثيرًا فكان يعد زيرًا للنساء. اشتهرت قصة الزير سالم تاريخيًّا، فقد بدأت قصة حياته عندما كان طفلًا صغيرًا، إذ أحب أخوه كليب وكان زعيمًا لقبيلته، أحب ابنة عمه إلا أن عمه لم يزوجها له، وزوجها إلى ملك تبع بعدما أهداهم صناديقًا مليئة بالمجوهرات الذهبية، فقرر الزعيم كليب جمع بعض الرجال، واختبأوا في المتاع الخاص للعروس، وبعدما وصل المتاع القصر في الليل الحالك تسللوا للملك وقتلوه، وعاد كليب بابنة عمه جليلة للقبيلة وتزوجها، إلا أن الجساس أخ جليلة كان يغار بشدة من كليب ويبغضه، وقد كانت جليلة تبغض للزير سالم كثيرًا.

وبعد مرور بعض السنوات أتت إلى القبيلة سيدة تدعى البسوس، كانت شقيقة للملك تبع، ومرت عند الجساس ووضعت عنده ناقتها كأمانة لحين عودتها لها، إلا أنها لم تربط الناقة عن قصد، فذهبت الناقة تتجول في القبيلة إلى أن شاهدها الزعيم كليب قتلها عن طريق الخطأ، وبعد عودة البسوس لأخذ ناقتها لم تجدها، فعرض عليها الكليب أن يعطيها مائة ناقة عوضًا عنها، إلا أنها لم تقبل بذلك وأقامت حربًا بين جساس وقوم الزير سالم، ومع إنشال القبيلتين في الحرب اغتنم الجساس فرصة خروج كليب وقتله أمام عيني أخته جليلة، إلا إن جليلة لم تخبر أحدًا بأن أخيها هو من قتل كليب، ولما بلغ خبر مقتل كُليب للزير سالم كان جالسًا كعادته في الحانة، وقد كان عمره حينها 20 عامًا، إلا أنه قام وحرّم على نفسه كل الملذات من الخمر والنساء إلى أن يأخذ بثأر أخيه، وقامت الحرب بينه وبين القبائل استمرت مدة 40 عامًا، وقد تزوجت جليلة من شخص كبير في السن من القبائل المجاورة، إذ أنجبت ولدًا أسمته هجرس من زوجها كليب، وعندما أصبح إبنها شابًا أخبرته بأن والده الحقيقي هو كليب، فذهب هجرس إلى عمه الزير سالم ليتعاون معه على قتل جساس والانتقام لوالده، فأخذو بالثأر بعدما قتل العديد من الضحايا نتيجة هذه الحرب التي سميت بحرب البسوس. [١]


ألقاب الزير سالم وكنيته

  • الزير سالم: سمي الزير سالم بهذا الاسم لأنه كان محبًا للنساء جدًا ويحب الجلوس معهم ومسامرتهم، إذ أطلق عليه أخوه كليب هذا الاسم، وقيل بأنه كان يُدعى سالم، ويوجد من قال بأن اسمه كان عدي.
  • المهلهل: لقب الزير سالم بالمهلهل لأنه كن مهلهل الثياب، وقيل أيضًا لأنه هلهل في شِعره، وكان رقيقًا جدًا في الشعر الذي كان ينظمه.
  • أبو ليلى: سمي الزير سالم بأبي ليلى لأنه في الصغر رأى منامًا بأنه أنجب بنتًا وسماها ليلى، وعندما تزوج ورزق بفتاه أسماها ليلى، وعندما كبرت تزوجت من كلثوم بن مالك، وأنجبت منه الشاعر الكبير عمرو بن كلثوم.[٢]


أهم المعلومات عن الزير سالم

  • أصيب الزير سالم في الحرب بإصابة خطيرة فقد من خلالها الذاكرة لمدة عشرة أعوام، وقد تعرض لمحاولة القتل، إلا أن ابنة أخيه كليب أنقذته وساعدته.
  • بعد عشرة أعوام من فقدان الزير سالم ذاكرته، استعاد ها بعد عناء، وعاد لمواصلة الحرب ضد قبيلة الجساس الذي قتل أخوه كليب.
  • تعد حرب البسوس من أطول الحروب تاريخيًّا، وكانت بسبب امرأة.
  • قتل الزير سالم من قبل شخصين من العبيد، وكان ذلك بعدما طالب الملك جرو بن الكليب الزير سالم بالاستمرار في الحرب، وغادر القرية وهو شديد الغضب، فبعث معه الملك عبدين من العبيد كي يرافقونه ويحمونه، إلا أنهم تعبوا من مرافقته، وطمعوا بماله وقتلوه.
  • عنما بلغ الزير سالم 53 من عمره، عاد لشرب الخمر، وقد اعتكف عند قبر أخيه يعدّ الأشخاص الذين قتلهم إنتقامًا لأخيه.
  • أحس الزير سالم بأن العبدان يريدان قتله، فقبل أن يقتلوه قال لهم أبياتٍ من شعره، وقد وصّاهم بأن ينقلوا أبيات شعره إلى قومه، وبالفعل بعدما عادا العبدين إلى قوم الزير سالم كانا شديدي البكاء، وعندما قصّوا الأبيات الشعرية على ابنة أخوه فهمت من الأبيات الشعرية بأن العبدين هما من قتلا عمها، فأمرت بقتلهم .[٣]


المراجع

  1. "قصة الزير سالم الحقيقية"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2ـ8ـ2019. بتصرّف.
  2. "الملهل بن ربيعة"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2ـ8ـ2019. بتصرّف.
  3. "5معلومات تاريخية عن الزير سالم"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 2ـ8ـ2019. بتصرّف.