الرجل يحب مرتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
الرجل يحب مرتين

الحب

يعُد الحب أعمق المشاعر التي يشعُر بها الفرد، وما يميزه أن الفرد لا يستطيع التحكم به ولا التعبير عنه، ولعل هذا هو السبب الذي يجعل 72% من الناس يؤمنون بالحب من أول وهلة أو أول نظرة، وتجدر الإشارة أن الإنسان الواقع في الحب يشعر بمزيج من الحب والحزن والسعادة والغضب، ولذلك يعُد أن الحب شعورًا معقُدًا،[١] وهو عبارة عن كيمياء متبادلة بين شخصين، يعتمد على التعاطف والحنان والمودة، وهو من المشاعر والأحاسيس القوية التي يشعر بها الإنسان، كما توجد أنواع مختلفة من الحب، فكل نوع يختلف عن الآخر.[٢]


الرجل يحب مرتين

يقع الرجل بالحب عدة مرات، أو يمُر الإنسان بحياته بالعديد من العلاقات والتجارب والمراحل العاطفية، وتجدر الإشارة أنهُ من الممكن أن يحب الرجل مرتين أو ثلاثة وخاصًة في مرحلة الشباب والمراهقة، ولكن كل مرحلة وعلاقة في هذا الحب تختلف عن الأخرى بطريقة الشعور والإحساس، فالحب الأول يعُد على أنهُ الأساس ومن الممكن أن يحدث بعمر المراهقة في المدرسة ويتخيلهُ الشخص على أنهُ قصة حب خيالية سوف تكون أول حب وآخر حب يعيشه الفرد، أما بالنسبة للحب الثاني فهو ما يعُده الفرد على أنهُ الحب الصعب الذي يعلم الإنسان الدروس القيمة عن نفسه، فهو يجلب آلام عظيمة بسبب الخداع والخيانة والأكاذيب والخسارة، وسوف يتعلم الفرد من هذا الحب أنهُ مؤلم وجارح، فقد يحدث في الحب الثاني العديد من المشاكل مرارًا وتكرارًا ويعتقد المرء أن تلك المشاكل سوف تُحل مع مرور الوقت بنتيجة مختلفة، ولكن في الكثير من الأحيان تكون هذه المشاكل دائمة ولا تتغير وتؤدي إلى إنهاء العلاقة، ومن الجدير بالذكر أنهُ من الممكن أن يقع الشخص بالحب للمرة الثالثة، وسوف يكون الحب هذه المرة بطريقة مختلفة كليًا عن المرة الثانية، فسوف يكون هذا الحب بسيطًا دون تعقيدات ولا يتبع أي قواعد.[٣]


الوقوع في الحب للمرة الثانية

إن الوقوع في الحب للمرة الأولى أمر جميل ومروع في آن واحد؛ لأن ذلك الشعور قد يكون إعجابًا في الغالب ولفترة زمنية قصيرة، لكن من الممكن أن يبقى الفرد متُذكرًا حبه الأول باعتزاز أو يشعر ببعض الندم حياله، ومن المحتمل بالطبع أن الفرد يتعلم بعض الدروس من الشخص الذي سرق قلبه في الحب الأول، وتجدر الإشارة أنهُ عند وقوع الفرد بالحب في كل مرة يشعر أنها المرة الأولى، لكن تقول بعض الدراسات عند وقوع الفرد في الحب للمرة الثانية يكون أفضل في أغلب الأحيان، ومن المحتمل أن يكون الشخص أكثر سعادة بعد أن تعلم دروسًا قيّمة من تجربته الأولى، لذلك توجد طرق عديدة لمعرفة الاختلافات بين الحب الأول والثاني ومنها ما يأتي:[٤]

  • الوقوع بالحب تدريجيًا: عند الوقوع بالحب في المرة الأولى سيكون الشخص متدهورًا ومنفعلًا، كما أن الحب في البداية يكون محُيط بعوامل عديدة منها؛ العمر، البيئة، أما في الوقوع بالحب للمرة الثانية يكون الشعور بالحب تدريجيًا وليس بريئًا كالمرة الأولى، ويريد الفرد في هذا الحب عدم تكرار أخطاء الماضي الذي كان يفعلها، في حين أن الوقوع في الحب للمرة الثانية قد يولد شعورًا مختلفًا، وهذا لا يعني أنهُ في المرة الأولى يحب الفرد أكثر أو في المرة الثانية أو العكسُ صحيح، لكن ذلك يعني أن الفرد في المرة الثانية يُحب بواقعية ومنطق أكثر.
  • تعلم ماذا تريد: في المرة الأول عند الوقوع بالحب أيام المراهقة والمدرسة لا يعلم الفرد ماذا يُريد من هذه العلاقة، أما في المرة الثانية يعلم الشخص ماذا يريد من هذه العلاقة ويشعر المرء بالثقة أكثر، والاستقرار، والنضج في المرة الثانية.
  • الشعور بالحكمة : إن الحب في المرة الأولى يشعر الفرد بالطفولة والبراءة، فتصرفات وسلوكيات الحب في الطفولة مختلفة عن مرحلة الشباب، فمن الممكن في الطفولة أن يحب الفرد ويتوق الشخص لرؤية الطرف الآخر ولكن لا يستطيع أخباره، بينما في المرة الثانية يكون الفرد أكثر صراحة وشجاعة في التعبير عن مشاعره بوضوح وصراحة ونضج.
  • صعوبة الحب: الوقوع في الحب للمرة الأولى يكون الفرد متفائلًا ويشعر بالسعادة، أما في المرة الثانية فإن الشخص يكون أكثر واقعية وقد يتعرض للألم.
  • معرفة الاحتياجات: الوقوع في الحب للمرة الأولى لا يعلم الفرد ما هي احتياجاته من هذا الحب، بينما في المرة الثانية يعلم الفرد غاية احتياجاته من تلك العلاقة.


المحافظة على الحب

يقع الجميع في الحب لكن من الصعب الحفاظ عليه، لذلك توجد العديد من الطرق للمحافظة عليه، ومنها ما يأتي:[٥]

  • البقاء على تواصل: يجب أن يبقى الفرد متواصل مع حبيبهُ من أجل المشاركة بجميع التفاصيل التي تحدث، لذلك التواصل المفتوح هو أساس أي علاقة ناجحة.
  • الصدق: يجب أن يكون الطرفين صادقا مع بعضم البعض، كما أنهُ يجب قول جميع الأشياء التي يشعر بها الفرد بصراحة وصدق.
  • الثقة: توجد العديد من المظاهر أو السلوكيات التي قد تدل على أن الفرد يشك بالطرف الآخر مثل؛ تفتيش حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بالشريك، ونتيجة لمثل هذه التصرفات والشكوك يؤدي ذلك إلى حدوث العديد من المشاكل والمعارك بين الطرفين، لذلك يجب وجود الثقة بالعلاقة وهذا أمر أساسي لا غنى عنه، فإن العلاقة المبنية على الثقة تدوم لسنوات عديدة.
  • الإخلاص: يجب أن يكون الشخص مخلصًا للطرف الآخر؛ وذلك لأنه إذا كان الفرد يحب شريكه حقًا فلن يتحمل خسارته أو بعده عنه.
  • التجديد: يجب على الطرفين ممارسة بالعديد من الأنشطة والتجارب للقضاء على الملل الذي قد يحدث مع مرور الوقت.
  • الدعم: يجب أن يدعم الفرد الطرف الآخر في جميع القرارات والأهداف الذي يريد أخذها أو تحقيقه، والوقوف معه في جميع اللحظات والظروف السيئة.


المراجع

  1. Isabel Thottam, "What is Love?"، eharmony, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. "What Is Love? A Philosophy of Life", huffpost, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. "How many times can you fall in love?", timesofindia, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. "Falling In Love For The Second Time Feels Different From The First In These 6 Ways", elitedaily, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  5. "14 Ways to Protect Your Relationship and Make it Last", inspiringtips, Retrieved 29-12-2019. Edited.