التداوي بالماء الساخن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
التداوي بالماء الساخن

الماء

يعتبر الماء أساس الحياة والوجود، إذ إنّ الإنسان لا يقدر على العيش دونه لأكثر من أيّام معدودة، فهو محرك أساسيّ لكل أعضاء الجسم لكي تؤدّي وظائفها، كذلك فهو مصدر رئيسيّ للطاقة فالإنسان بحاجة إلى شرب كميّات كافية من الماء يوميًّا، لضمان أداء الجسم لوظائفه الحيوية، كما أنه يساعد في علاج العديد من الأمراض عند المواظبة على شرب الماء الساخن يوميًّا، وعند ساعات الصباح الباكر، كما يجب أن يكون الماء ساخنًا، لكن دون الوصول إلى درجة الغليان، لضمان عدم إلحاق ضرر وأذى بالفم والبلعوم، إذ أشارت العديد من الأبحاث أن شرب الماء الفاتر يعود بمنافع كثيرة على صحة الإنسان عامةً، وعلى صفاء البشرة وجمالها خاصةً، وفي وقتنا الحاضر أصبح التداوي بالماء الساخن علاجًا مستخدمًا بكثرة، وذا فعالية مضمونة ومعروفة، وسوف نستعرض في هذا المقال بعضًا من أهم طرق، وفوائد التداوي بالماء الساخن.


طرق العلاج بالماء الساخن

  • إن شرب الشخص لأربعة أكواب من الماء الفاتر يوميًّا، وعند ساعات الصباح الباكر، وقبل تناول وجبة الإفطار، يساعد على تنشيط وتحسين الدورة الدموية، كما ينصح بعدم تناول أي طعام أو مشروب بعد شرب الماء فورًا والانتظار لحين مرور45 دقيقة تقريبًا، حتى يتاح للجسم فرصة الاستفادة من الماء.
  • إن شرب كوب واحد من الماء الفاتر، قبل 30 دقيقةً من تناول وجبة الغداء، يساهم في تحسين عملية الهضم.


العلاج بالماء الساخن

علاج الإمساك إن شرب لتر ونصف إلى لترين من الماء يوميًّا، يساعد على ضمان عدم إصابة الجسم بالإمساك، و يحافظ على ليونة الأمعاء، إذ إن الشخص غالبًا ما يصاب بالإمساك، نتيجة عدم حصول الجسم على حاجته الكافية من الماء والسوائل، لذلك ينصح بشرب كوب من الماء الفاترعلى الريق يوميًّا.

تخفيف الآلام يلعب الماء الساخن دورًا مهمًا في التخفيف من الآلام، وخصوصًا في حالات الألم الناتج عن الصداع، كذلك فإن الماء الساخن يساعد على استرخاء العضلات وعلاج التشنجات، إلى جانب اعتباره علاجًا نافعًا لأوجاع البطن.

علاج أمراض الكلى إن شرب الماء الدافئ يساهم في علاج آلام الكلى والحصى والوقاية منها، إذ إنّ للماء دورًا مهمًّا في تطهير، وتنقية الكلى من الأملاح، والفضلات الضارة، والتخلص منها من خلال التبول.


فوائد شرب الماء الساخن

  • تنقية البشرة وتخليصها من الحبوب، وجعلها تبدو أكثر نضارة وحيوية، ويرجع السبب في ذلك إلى غنى الماء بالفيتامينات.
  • حماية الجسم من حدوث التجلطات في الدم، ويزيد من نسبة البلازما في الدم التي لها دور في الحد من مشكلة التخثر.
  • تخفيف التشنجات وإراحة العضلات، كما يخفف من الشعوربآلام الدورة الشهرية لدى النساء عند أخذ حمام ساخن.
  • يساهن في زيادة نسبة حرق السعرات الحرارية مما يؤدي إلى إنقاص الوزن عند شرب كوب من الماء الفاتر صباحًا وباستمرار.
  • التداوي من آلام البرد والسعال والتخفيف من احتقان الناتج عن الرشح والإنفلونزا عند شرب الماء الفاتر، أوالاغتسال به.