اعرف قدر نفسك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٩
اعرف قدر نفسك

تقدير الذات

إن تقدير الذات مهم جدًا في حياة أي شخص، وهو جزء مهم من خطوات النجاح، فالأشخاص الذين لا يقدرون أنفسهم تمتلئ حياتهم بالشعور بالهزيمة والاكتئاب، ومن الممكن أن يؤدي بالبعض إلى اتخاذ خيارات سيئة والوقوع بعلاقات مدمرة والفشل، بالإضافة إلى أن المبالغة في تقدير الذات يمكن أن يضر بالعلاقات أيضًا، فارتفاع مستويات تقدير الذات أو انخفاضها من الممكن أن يكون ضارًا، والأفضل أن يوازن الشخص بتقديره لنفسه، ليحصل على نظرة واقعية إيجابية لنفسه،[١] وفي هذا المقال بيان كيفية تقدير الذات، وأهمية ذلك، بالإضافة إلى السلوكيات التي من شأنها تعزيز تقديرنا لذاتنا.


كيفية تقدير الذات

الكثير من الأشخاص لديهم مشاكل في معرفة أنفسهم، والكثير من الأشخاص يواجهون مشاكل مع أنفسهم، ولمعرفة كيفية تقدير الذات يمكن اتباع الآتي:[٢]*التفريق بين حب الذات والمبالغة في ذلك: فحب الذات يعزز الثقة بالنفس، أما المبالغة في ذلك قد يوصل الشخص لمرحلة الابتعاد عن الآخرين، فحب الذات شكل من أشكال الاعتراف بالأشياء الجيدة عن الذات والاستفادة القصوى منها، ولا يزال التواصل مع الآخرين شيء مهم، فحب الذات شيء مهم قبل محبة الآخرين، في المقابل يجد الأشخاص المبالغين في حب أنفسهم الصعوبة في التواصل مع الآخرين.

  • كن نفسك: وهذا لا يعني تقديم أنفسنا على الآخرين، هذا يعني أن يكون الشخص كما هو في جميع المواقف، كأن يرفض فعل أمر معين عندما لا يناسبه، ومعرفة متى يجب أن يكون مرنًا ومتى يدافع عن نفسه، وتحديد طريقة التعامل الخاصة، وارتداء الملابس المفضلة والمناسبة له والتي تجلب له الراحة دون أن يصبح تبعي للأزياء مثلًا.
  • إدراك أهمية الذات: إذا كان الشخص من النوع الذي يختفي عن الآخرين، يجب التذكر أن لديه الكثير ليقدمه لمن حوله، ويجب التفكير بالمواهب والقدرات التي يحرمها من الآخرين، فهذه القدرات مهمة للعالم.
  • تقدير ما يمتلكه الشخص: فعدم تقدير ما يمتلكه الفرد يجعله عرضة لمراقبة ما يمتلكه الأشخاص المقابلين له وما يظن أنه بحاجه إليه، وعندما يفشل الإنسان في تقدير ما لديه يجب أن يكون صادقًا مع نفسه في هذا الأمر، فيفضل أخد وقت للراحة وتقدير الصفات الجيدة والاعتراف بكل السمات الإيجابية، وبعد كتابتها التحدث بها ولو بينه وبين نفسه.
  • مخاطبة العقل: تتطلب معرفة القيم الخاصة بكل فرد، والتعلم مدى الحياة والسماح للنفس بالنمو والتفكير بطريقة مختلفة، فهذه هي الطريقة التي ينضج بها الناس طوال الحياة.
  • الثقة بالقرارات: يجب أن يكون الشخص واثقًا في قراراته وكيفية التواصل مع الآخرين، هذا لا يعني أن جميع القرارات ستكون صحيحة، ويجب الاعتراف عندما يخطئ الشخص، والمحاولة مرة أخرى، وفي حال كانت القرارات تؤثر على الآخرين، يمكن مناقشتها وإظهار الجانب المتعاون والشجاع.
  • النظر في المرآة والتحدث مع النفس: يجب أن يدرك الشخص أنه الشخص الذي يراه في المرآة، فهذا يساعد بمعرفة كيف يراه الآخرون، والطريقة الصحيحة لمعرفة كيف ينظر الآشخاص له هي أن يطلب ممن يثق بهم أن يخبروه عن كيفية صنع قراراته وكيفية ظهوره بين الناس، بعدها يقرر الشخص ما يريد الاحتفاظ به وما يريد تغييره.


فوائد تقدير الذات

توجد مجموعة من الفوائد لتقدير الذات، منها:[٣]

  • عندما يقدر الإنسان نفسه يصبح أكثر مرونة في مواجهة المشاكل التي لا مفر منها، وتكون لديه القدرة والمهارات اللازمة لمواجه الفشل والتعلم من الأخطاء وإجراء التعديلات والتغلب على العقبات.
  • الشعور بالسعادة والرضا عن الحياة لأن الشخص يحترم نفسه والآخرين يحترمونه.
  • يكون الشخص أكثر حماسًا لتحقيق الأهداف لأن التقدير العالي للذات يجعل الفرد يثق بالآخرين ويعزز ثقته في قدرته على النجاح، مما يجعل الفرد متحمسًا أكثر لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • الاستمتاع بعلاقات أفضل مع الأصدقاء والشركاء، كما أنه يجذب أشخاصًا ناجحين وواثقين في حياته ممن يمدونه أكثر على طاقته الإيجابية.
  • يمكن الفرد من قبول التحديات لأنه واثق من نقاط قوته ويعلم أنه يستطيع السيطرة على كل شيء.
  • إنجاز الفرد للمهام الموكلة له بطريقة أفضل من أي شخص آخر.
  • تكون حياة الشخص أكثر إثارة ويعيش حياته على أكمل وجه، ويحاول استغلال كل فرصة وتحمل المخاطر لأنه يشعر بالثقة بأنه يستطيع النجاح وتحقيق أهدافه.
  • يكون الشخص مدركًا أنه ليس بحاجة لأن يكون مثاليًا، وهذا يجعله أقل توترًا.
  • لا يخاف الفرد من اتخاذ قرارات سيئة لأنه يدرك تمامًا أن أي شخص يمكن أن يرتكب أخطاءً.
  • لا يكون قلقًا من اختلاف وجهات نظر الآخرين أو سلوكه، ولا يحتاج لموافقة أشخاص آخرين ولا يسعى لإرضائهم.
  • يكون الشخص ناجحًا في جميع مجالات الحياة ويحترم نفسه وكل من حوليه.


سلوكيات لتعزيز تقدير الذات

يجب النظر لما يمتلك الفرد ليقدر ذاته وتوجد الكثير من الأمور الجوهرية يملتكها الناس جميعًا ولا يلاحظونها، منها:[٤]

  • اللفتات الصغيرة: إن القيام بأفعال لطيفة للآخرين سواء كانت مجاملة أو فعلًا بسيطًا يساعد على تعزيز سعادتهم، وينعكس هذا الأمر بالتأكيد على الشخص نفسه وعلى إيجابيته، مما يجعله يشعر بالفخر والتواصل مع العالم بسبب القيمة المضافة للآخرين.
  • القدرة على المسامحة: وذلك بأن يكون الفرد قادرًا على مسامحة نفسه والآخرين، فإن التسامح مع الآخرين لن يكون أثره السعادة فقط، بل سينعكس بأن يكون للفرد الكثير من العلاقات.
  • عدم مقارنة النفس بالآخرين: فبدلًا من محاولة مجاراة الأشخاص، يمكن أن يقدر الشخص نفسه.
  • المحافظة على العلاقات الاجتماعية: مع وجود العمل والالتزامات العائلية والمساحات الجغرافية بين الأصدقاء والعائلة، يكون من الصعب البقاء دائمًا بالقرب من الأصدقاء والعائلة، فيجب تقدير الجهد المبذول.
  • العناية بالتفاصيل الصغيرة: تظهر كصفة إيجابية تتمثل بمدى تمسك الشخص في العمل والعلاقات الاجتماعية وفي القدرة على البقاء مرنًا.
  • النوايا الحسنة: لا بد من ارتكاب الأخطاء، لكن التعامل مع أخطاء الآخرين بحسن نية يساعد كثيرًا في تقدير الذات.
  • القدرة على البقاء قويًا: من السهل الشعور بالضعف عندما لا تسير الأمور بالشكل المطلوب أو عند مواجهة الفشل، لكن قدرة الشخص على النهوض من جديد يمكن أن تعزز قوة الفرد على الحياة واحتمالية النجاح بالمستقبل.
  • التأقلم مع العيوب الجسدية: سواء امتلك الشخص علامة أو ندبة أو حرق أو إعاقة جسدية، فإن هذه العيوب قادرة على تحديد الشخص وطريقة حياته عن طريق كيفية تعامله معها.
  • القدرة على الاستمتاع باللحظة: إن استغلال كل لحظة من الحياة يمكن أن يعزز اليقظة والرفاهية والتي تجعل الشخص أكثر إنتاجًا وأكثر إدراكًا عقليًا للمحيط الذي يعيش به الفرد.


المراجع

  1. Kendra Cherry (2019-9-30), "Signs of Healthy and Low Self-Esteem"، verywellmind, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  2. wikiHow logo team (2019-8-26), "How to Appreciate Yourself"، wikihow, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  3. "10 Benefits of High Self-Esteem", menprovement, Retrieved 2019-12-12. Edited.
  4. ISADORA BAUM (2016-1-23), "11 Things To Appreciate About Yourself That You Probably Don't Usually Notice"، bustle, Retrieved 2019-12-12. Edited.