اعراض حساسية الجلد وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٤ أغسطس ٢٠١٨
اعراض حساسية الجلد وعلاجها

                                                                              بواسطة صابرين منصور

 

يتعرض جسم الإنسان إلى العديد من الأمراض الخارجية والداخلية، وتُعد الأجزاء الخارجية من جسم الإنسان أكثر عرضة للأمراض نظرًا لتعرضها المباشر للظروف النفسية والجوية الطبيعية، ويُعد جلد الإنسان من أكثر أجزاء الجسم الخارجية المعرض للإصابة. الجلد

هو الغشاء الذي يكسو ويُغطي الجسد بالكامل من الخارج، ويُعد العضو الأكبر في جسم الإنسان، ووظيفته الأساسية حماية الجسم من العوامل الخارجية، كما يمنع نفاذ السوائل من أنسجة الجسم المختلفة ويُقاوم البلل، ويتكون من ثلاث طبقات رئيسية فالطبقة الأولى تسمى البشرة وتحتوي على خلايا تنتج بروتين الكيراتين الذي يعطي المرونة للجلد، أما الطبقة الثانية أو الوسطى فهي القشرة وتحتوي الكولاجين الذي يعطي الجلد القوة والصلابة والمرونة، وعلى الأوعية الدموية واللمفاوية التي تُحافظ على درجة حرارة الجسم، وعلى الأعصاب وبُصيلات الشعر، وغدد تُنتج العرق والدهون، أما الطبقة الثالثة فهي النسيج وتتكون من دهون تُخزّن المواد الغذائية وهي وسائد للعظام والعضلات، فهذه الطبقة هي الأعمق من طبقات الجلد.

 

أنواع الجلد

يتكون الجلد من ثلاث أنواع كل نوع منها له صفات ومميزات تميزه عن غيره وهذه الأنواع هي:

  1. الجلد الطبيعي: يتمتع هذا النوع بالمُرونة والنعومة وهو قريب من الدهني، إذ تتوزع الدهون فيه في بعض الأماكن كالذقن والأنف، ويكون أقل دهونًا في منطقة الوجنتين.
  2. الجلد الدهني أو الدّسم: ويتمتع هذا النوع بالسمك ومسامات كبيرة واللمعان لإفرازه كميات كبيرة من الدهون، ونظرًا للدهون الكثيرة فإن هذا النوع معرض للحبوب، ولكنه مقاوم للتغيرات الجوية أفضل من الأنواع الأخرى.
  3. الجلد الجاف: يظهر بشكل مشدود لصغر وضيف مساماته، كما أن ملمسه خشن نظرًا لقلة إفراز الغُدد الدهنية فيه، كما أنه سريع الحساسية للتغيرات الجوية ويميل إلى التجعد أكثر.

 

حساسية الجلد هو تهيج أو التهاب الجلد نتيجة تعرضه لجسم غريب أو مادة ما، حيث إن خلايا الدم البيضاء في الجلد تُحدث ردة فعل لعدم تعرفها على الأجسام الغريبة وبالتالي الدفاع عن الجسم مما يظهر التهيج ويتصف لونه بالاحمرار في أغلب الحالات مع حدوث حكة بسيطة.

أسباب حساسية الجلد

يتحسس الجلد نتيجة تعرضه للعديد من المشاكل الداخلية والخارجية ومن هذه الأسباب:

  • تناول بعض الأطعمة مثل السمك، أو الشوكولاتة.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تسبب التهيج مثل أدوية البنسيلين.
  • الضغط والحرارة الشديدتين أو البرودة من الأجواء المحيطة.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالحساسية، أو العدوى من شخص مصاب.
  • المستحضرات التجميلية والعطور وارتداء المعادن مثل: الذهب، والنيكل، والحديد.
  • التعرض للمواد الكيميائية، أو الأدوات التي تحتوي على هذه المواد مثل المنظفات والصابون.
  • ضعف المناعة في الجسم.
  • الإصابة بلدغات الحشرات مثل النحل.

 

أعراض حساسية للجلد

أعراض الحساسية متباينة قد تظهر بشكل قوي أو خفيف تبعًا للعامل المسبب ولنوعية الجلد ومن الأعراض:

  • احمرار الجلد بشكل خفيف أو بشكل قوي لمدة زمنية.
  • ظهور بعض البقع أو البثور في بعض الأنواع من الحساسية وبعض أنواع الجلد الأكثر تحسسًا.
  • حكة قوية قد تؤدي إلى تسلخ وتقشُّر الجلد وحدوث جروح.
  • ارتفاع درجة حرارة الجلد.
  • ظهور بعض التورمات في الجسم مكان وجود الحساسية.
  • جفاف الجلد بشكل لافت.

علاج حساسية الجلد

يعتمد العلاج على معرفة المسبب ونوعه للتعامل معه بسهولة، ولحساسية الجلد العديد من العلاجات منها:

  • الابتعاد عن الأطعمة والأدوية التي تَسببت بالحساسية، وتجنب حك الجلد المتهيج وهذا يساعد على انطفائه، إذ إن بعض الأنواع من الحساسية تزول بعد مرور مدة قصيرة إذا تجنبنا الاحتكاك.
  • استخدام بعض الأدوية والمراهم المضادة للحساسية ضمن وصفة طبية.
  • استخدام بعض المرطبات التي تُخفف من الاحمرار والتهيج والحكة.
  • الابتعاد عن المنظفات ومواد التجميل التي تسبب التهيج واستبدالها بالمنتجات التي تحتوي على المواد الطبيعية.

للوقاية من الحساسية يجب إجراء اختبار للأدوية التي قد تسبب الحساسية، وللمواد المستخدمة، وللأطعمة الجديدة التي لم يجر تناولها من قبل..