علاج للكحه سريع المفعول

علاج للكحه سريع المفعول
علاج للكحه سريع المفعول

الكحة

تعرف الكحة والسعال بأنها رد فعل طبيعي يُبديه جسم الإنسان عند تحفيز مستقبلات أعصاب السعال، فجميع الناس يسعلون من حين لآخر، فهو آلية دفاعية حيوية للتخلص من الأجسام الغريبة الموجودة في الرئتين وتنظيف الشعب الهوائية، فليس من الضرورة أن يكون السعال مؤشرًا على حالة مرضية، وقد يستمر السعال والكحة غالبًا بضعة أيام، وخصوصًا إذا أصيب الشخص بالزكام، وقد يستمر لعدة أشهر في حالات أخرى، وتتنوع الأسباب الكامنة وراء السعال، فقد يكون أحد الأعراض لمجموعة متنوعة من الأمراض، وليس من الضرورة أن يرتبط دائمًا بأمراض الرئة عند الإنسان. [١]


علاج للكحه سريع المفعول

هناك فئتان مستخدمتان من الأدوية لعلاج حالات الكحة والسعال عند الإنسان، وهما تختلفان فيما بينهما بحسب آلية العمل، وهاتان الفئتان هما: [٢]

  • مثبطات السعال: تهدئ هذه الأدوية حالات السعال والكحة عند الشخص، وتكون مفيدة عندما يسبب السعال ألمًا عند المريض، ومن المحتمل أن يكون مفعول هذه الأدوية متفاوتًا بين الناس، وهي تؤخذ عادة ليلًا لمساعدة المريض على النوم، وإذا صاحب السعالَ بلغم، لا ينصح بتناول الأدوية المثبطة، نظرًا لأنه رد فعل طبيعي لجسم الإنسان إزاء أي جسم غريب في الرئتين، مثل الغبار أو المخاط، إذ إن السعال مفيد في التخلص من البلغم وتسريع عملية الشفاء، أما استخدام مثبطات السعال فسيؤدي إلى تفاقم الأعراض والإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • المقشعات: تستخدم هذه الأدوية لإفراز المخاط وطرحه خارج الجسم عندما لا يقدر المريض على التخلص منه عبر السعال والكحة، وهي مفيدة تحديدًا عندما يكون السعال رطبًا يصاحبه البلغم.
  • بعض الوسائل الطبيعية الفعالة في علاج الكحة،، وهي تتضمن الأمور التالية: [٣]
  • العسل:استخدم العسل منذ القدم في علاج التهاب الحلق عند الإنسان، إذ إنه فعال أيضًا في تخفيف أعراض السعال والكحة بما يضاهي تقريبًا فعالية بعض أدوية السعال التي تعطى دون وصفة طبية، وتكمن طريقة تحضير وصفة العسل في مزج ملعقتين منه مع الماء الدافئ أو الليمون، ويمكن كذلك تناول العسل مباشرة بالملعقة أو دهنه على شريحة خبز وتناولها وجبةً خفيفة.
  • النعناع: تشتهر أوراق النعناع بخصائصها العلاجية، فهي تحتوي على مركب المنثول المفيد في تخفيف التهاب الحلق وإزالة الاحتقان، ويمكن للمريض أن يتخلص من السعال والكحة إما بشرب شاي النعناع وإما باستنشاق أبخرته عبر إضافة 4 قطرات من زيت النعناع إلى 150 مل من الماء الساخن، ومن ثم وضع منشفة فوق الرأس والانحناء على وعاء الماء واستنشاق البخار.
  • الزعتر: يستخدم الزعتر غالبًا ضمن الوصفات الطبيعية المستخدمة في علاج أمراض الجهاز التنفسي، إذ تشير الدراسات إلى أن مستخلص أوراق الزعتر الممزوج باللبلاب مفيد في تخفيف أعراض السعال والتهاب الشعب الهوائية، فأوراق الزعتر تحتوي على مركبات الفلافونيدات المفيدة في استرخاء عضلات الحنجرة المساهمة في السعال وتخفيف شدة الالتهاب، وتكمن طريقة تحضير شاي الزعتر في مزج ملعقتين صغيرتين من أوراق الزعتر المسحوقة مع كوب من الماء المغلي، ومن ثم تغطية الكوب قليلًا ونقع الأوراق مدة 10 دقائق على الأقل قبل شرب الشاي.


أنواع الكحة

توجد عدة أنواع لحالات السعال والكحة التي تصيب الإنسان، ويكون كل واحد منها مؤشرًا على مرض معين، وتشمل تلك الأنواع ما يلي: [٤]

  • السعال الجاف الذي يحدث نتيجة الحساسية أو الزكام أو الإنفلونزا أو التهاب الشعب الهوائية.
  • السعال الرطب المنتج للبلغم الذي يحدث نتيجة الالتهاب الرئوي أو الإنفلونزا.
  • السعال الرطب غير المنتج للبلغم الذي يحدث غالبًا نتيجة الإنفلونزا.
  • السعال المؤلم الذي يكون من أعراض الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية.
  • السعال المزمن الذي يكون مؤشرًا على مرض الانسداد الرئوي المزمن COPD أو الارتداد المريئي.


المراجع

  1. "What is coughing?", health24,2019-1-25، Retrieved 2019-2-26. Edited.
  2. Kristina Duda (2018-2-23), "How to Diagnose and Treat a Cough"، verywellhealth, Retrieved 2019-2-26. Edited.
  3. Zohra Ashpari (2016-4-12), "What’s in a cough?"، healthline, Retrieved 2019-2-26. Edited.
  4. Kristina Duda (2018-2-23), "How to Diagnose and Treat a Cough"، verywellhealth, Retrieved 2019-2-26. Edited.

415 مشاهدة