ما هو علاج الروماتويد

ما هو علاج الروماتويد

الروماتويد

يعرف الروماتويد، أو التهاب المفاصل الروماتويدي RA، بأنه الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل المناعي، وهو من الأمراض الشائعة بين الناس؛ ففي الولايات المتحدة الأمريكية، مثلًا، يقدر وجود إصابة 1.3 مليون مواطن بهذا المرض، وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر من الرجال، فنحو 75% من حالات الإصابة بهذا المرض تكون لدى النساء، وفي الواقع، يكون ما نسبته 1-3% من النساء معرضات إلى الإصابة بالمرض خلال حياتهن، وهو غالبًا ما يصيبهن حينما تتراوح أعمارهن بين 30 إلى 50 عامًا، ويعرف التهاب المفاصل الروماتويدي بأنه من الأمراض المزمنة، فهو يصيب الإنسان مسببًا شعوره بألم المفاصل وتيبسها وتورمها. [١]


أفضل علاج للروماتويد

إذا كان التورم شديدًا في المفاصل المصابة، فيوصي الطبيب حينئذ بضرورة استنزاف السوائل الزائدة في المفاصل، ويخضع المريض إلى هذا الإجراء الجراحي وهو تحت التخدير الموضعي، وقد يحقن الطبيب في المفصل مادة تدعى الهيدروكورتيزون، وهي دواء مضاد للالتهابات ومفيد في تخفيف أعراض التورم والألم. بالإضافة إلى ما سبق، يوصي الطبيب ببعض الأدوية المستخدمة في تخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وهي تشمل ما يلي: [٢]

  • الأدوية المضادة للروماتويد والمعدلة لسير المرض DMARDs: تفيد هذه الأدوية في تقليل عدد مرات ظهور الأعراض عند المريض وإبطاء تقدم المرض، ويتناول كثير من المرضى هذه الأدوية مع أدوية الستيرويدات القشرية ومضادات الالتهاب اللا ستيرويدية، التي تساهم أيضًا في تخفيف شدة الالتهاب.
  • العلاجات البيولوجية: تستخدم هذه الأدوية لعلاج أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي التي لا تتحسن عند تناول أدوية DMARDs، وتقوم آلية عملها على تعديل الاستجابة البيولوجية لجسم الإنسان، فهي تثبط إشارات الجهاز المناعي التي قد تسبب أعراض الالتهاب والتورم عند المرضى، ومن الضروري معرفة أن هذه الأدوية قد تنطوي على بعض التأثيرات الجانبية، فعلى سبيل المثال، قد تضعف الجهاز المناعي عند المريض وتجعله أكثر عرضة للعدوى.

من جهة أخرى، ثمة بعض الوسائل العلاجية المنزلية التي تفيد في تخفيف أعراض التورم والالتهاب عن مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، وهي تشمل ما يلي:[٣]

  • إراحة المفاصل المصابة: يكون من الضروري على المريض إراحة المفصل المصاب وتجنب التمارين الرياضية او الأنشطة الشاقة كيلا تتفاقم أعراض الالتهاب والألم، وهنا ينصح بممارسة بعض الأنشطة الرياضية التي لا تلقي ضغطًا كبيرًا على المفاصل مثل السباحة.
  • استخدام كمادات الثلج: يمكن للمريض في بعض الأحيان أن يستخدم أكياس الثلج أو الكمادات الباردة ووضعها على المناطق المصابة للحد من التورم، وتكمن طريقة استخدام هذه الوسيلة في وضع كيس الثلج مدة لا تزيد عن 20 دقيقة، ومن ثم تكرار العملية 4 مرات يوميًا، ويستطيع المريض كذلك أن يستلقي في حوض الاستحمام بعد ملئه بالماء البارد، فهذا الأمر يفيد في تخفيف إجهاد العضلات حول المفاصل ويحسن حركتها.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية NSAIDs: يوصي الطبيب أحيانًا بضرورة تناول هذه الأدوية للحد من الالتهاب، ولكن استخدام أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي الأخرى يجب أن يكون بإشراف الطبيب لضمان عدم تداخل مفعول الأدوية، ولعل الأمر المهم في عملية العلاج هو إدراك حاجة الجسم إلى الوقت الكافي للتعافي والشفاء.

بالإضافة إلى العلاجات المنزلية والدوائية قد يوصي الطبيب ببعض التغييرات في النظام الغذائي للمريض مما يساعد في علاج الالتهاب وتخفيف الأعراض، وغالبًا ما تكون هذه الأنظمة الغذائية تحتوي على[٤][٥]:

  • أحماض أوميغا 3 الدهنية: من المهم تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 والتي تشمل:
    • الأسماك الدهنية بما في ذلك سمك السلمون والتونة والرنجة.
    • بذور الشيا.
    • بذور الكتان.
    • الجوز.
  • مضادات الأكسدة: مثل الفيتامينات أ وج وهـ التي تساعد في تقليل الالتهاب، وتشمل الأطعمة الغنية بها ما يأتي:
    • التوت مثل التوت البري.
    • الشوكولاتة الداكنة.
    • السبانخ.
    • الفاصولياء البيضاء.
    • الجوز.
    • الخرشوف.
  • الألياف: فمن المهم تناول الألياف التي تساعد في تقليل الاستجابة الالتهابية، والتي تتوفر في كل من الحبوب الكاملة والخضروات الطازجة والفواكه الطازجة مثل الفراولة التي تفيد بشكل خاص في هذه الحالات.
  • مركبات الفلافونويدات: تساعد هذه المركبات في مقاومة الالتهابات في الجسم، وتتوفر في كل من:
    • منتجات الصويا.
    • التوت.
    • الشاي الأخضر.
    • البروكلي.
    • العنب.


أعراض الروماتويد

يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي أساسًا المفاصل عند الإنسان، سيما مفاصل القدمين واليدين التي تكون أول ما يتأثر بالمرض في الجسم، وتشمل أهم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي الشعور بألم نبضي متفاوت الشدة في المفاصل، وغالبًا ما تتفاقم شدة الآلام خلال الصباح، وتعاني المفاصل المصابة بالروماتويد من التيبس وفقدان المرونة، فإذا أصيبت مفاصل اليدين، مثلًا، فإن الشخص سيجد صعوبة بالغة في ثني أصابع يديه، كذلك، تصاب بطانة المفاصل بالالتهاب، فتتورم وتحمرّ وتصبح ساخنة الملمس، وقد يتطور الأمر عند بعض المرضى، فيعانون من العقيدات الروماتويدية، التي تكون عبارة عن كتل صغيرة تحت الجلد حول المفاصل المصابة. وفي بعض الأحيان، يعاني مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي من أعراض إضافية لا تقتصر على المفاصل مثل: [٦]

  • الشعور بالتعب وفقدان طاقة الجسم وحيويته.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم (الحمى).
  • التعرق.
  • ضعف الشهية.
  • خسارة الوزن.


أسباب الروماتويد وعوامل زيادة خطر الإصابة

ينتج مرض الروماتيزم أو التهاب المفاصل بسبب خلل في جهاز المناعة، ولكن لم يعرف بعد السبب وراء حدوث هذا الخلل، إلا أنَّه على ما يبدو وجود بعض الأشخاص لديهم عوامل وراثية تزيد من احتمال إصابتهم بالروماتيزم بسبب بعض أنواع البكتيريا والفيروسات المسببة لهذه الحالة، ومن ثم تتعرض بطانة المفصل للهجوم من قبل الأجسام المضادة في جهاز المناعة مسببة الالتهاب والألم، وفي حال عدم علاج التهاب المفاصل الروماتويدي فإنه قد يتسبب ببعض المضاعفات التي تشمل مهاجمة الأجسام المضادة للنسيج الضام الذي يسند نهايات العظام، بالإضافة إلى ضعف الأوتار والأربطة مما يتسبب في نهاية المطاف بفقدان المفصل لشكله الطبيعي، وفيما يأتي بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالروماتيزم ومضاعفاته[٧][٥]:

  • الجنس: يزداد احتمال الإصابة بالرزماتيزم لدى النساء أكثر من الرجال.
  • العمر: يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي في أي عمر ولكنه أكثر شيوعًا في منتصف العمر.
  • التاريخ الوراثي للعائلة: تزداد فرص الإصابة بالروماتيزم في حال كان أحد أفراد العائلة مصابًا به.
  • التدخين: يزيد التدخين من احتمالية الإصابة بالروماتيزم وخاصة في حال وجود الاستعداد الوراثي لذلك.
  • العوامل البيئية: يزداد خطر الإصابة بالروماتيزم عند الأشخاص الذين يتعرضون للغبار والانهيارات مثل رجال الطوارئ، إذ إنهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية بشكل عام بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • البدانة: تزداد احتمالية الإصابة بالروماتيزم لدى الأشخاص الأكثر سمنة وخاصة عند النساء فوق سن 55 عامًا.


المراجع

  1. "Rheumatoid Arthritis", rheumatology, Retrieved 2019-5-7. Edited.
  2. Rachel Nall (2018-9-4), "Swelling in rheumatoid arthritis and where it occurs"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-7. Edited.
  3. Rachel Nall (2018-9-4), "Swelling in rheumatoid arthritis and where it occurs"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-7. Edited.
  4. "Everything You Want to Know About Rheumatoid Arthritis", healthline,22-9-2017، Retrieved 6-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Rheumatoid arthritis", mayo clinic,1-3-2019، Retrieved 6-5-2019. Edited.
  6. "Symptoms - Rheumatoid arthritis", nhs, Retrieved 2019-5-7. Edited.
  7. Yvette Brazier (16-10-2018), "What is rheumatoid arthritis? "، medical news today, Retrieved 6-5-2019. Edited.