اسهل سؤال في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اسهل سؤال في العالم

 

لمعرفة أسهل سؤال في العالم، فمن الواجب التحدث قليلًا عن الذكاء، الذي عُرّف بعدة طرق مختلفة بما في ذلك قدرة الفرد على المنطق والتفاهم والوعي الذاتي والتعلم والمعرفة العاطفية والتخطيط والإبداع وحل المشكلات، ويمكن وصفه بشكلٍ عام بأنه القدرة على إدراك المعلومات، والاحتفاظ بها كمعرفة لتطبيقها على السلوكيات التكيفية ضمن بيئة أو سياق معين.

ويدرس الذكاء على نطاق واسع عند البشر، ولكنه لوحظ أيضًا لدى الحيوانات والنباتات، والذكاء الاصطناعي هو ذكاء الآلات، والذي يُنفَّذ عادة في أنظمة الكمبيوتر باستخدام بعض أنواع البرمجيات.

وفي إطار علم النفس، اعتُمد نهجٌ مختلف للذكاء البشري، والنهج السايكومتري مألوف بشكلٍ خاص لعامة الناس، فضلًا عن كونه الأكثر بحثًا، وحتى الآن، الأكثر استخدامًا على نطاق واسع في البيئات العملية.

وتعريف الذكاء مثيرٌ للجدل، وقد اقترحت بعض مجموعات علماء النفس التعاريف التالية:

  • قدرة عقلية عامة جدًا، من بين أمور أخرى، تنطوي على القدرة على التفكير، والتخطيط، وحل المشاكل، والتفكير المجرد، وفهم الأفكار المعقدة، والتعلم بسرعة والتعلم من التجربة، وهو ليس مجرد التعلم من كتاب، وإتقان مهارة أكاديمية ضيقة الحدود، أو النجاح في اختبار ذكاء، بل بالأحرى، فإنه يعكس قدرة أوسع وأعمق لفهم المحيط، والتقاط معنى الأشياء، أو معرفة ما يجب القيام به في أي وقت وموقف.
  • يختلف الأفراد عن بعضهم البعض في قدرتهم على فهم الأفكار المعقدة، والتكيف بشكل فعال مع البيئة، والتعلم من الخبرة، والانخراط في أشكال مختلفة من التفكير، للتغلب على العقبات من خلال التفكير، وعلى الرغم من أن هذه الفروق الفردية يمكن أن تكون كبيرة، فهي لا تتفق تمامًا أبدًا، فالأداء الفكري لشخص معين سوف يختلف في مناسبات مختلفة، وفي مجالات مختلفة، حيث إن الحكم عليه يأتي ضمن معايير مختلفة، وتصورات مفاهيم الذكاء هي محاولات لتوضيح وتنظيم هذه المجموعة المعقدة من الظواهر الفكرية. وعلى الرغم من تحقيق قدر كبير من الوضوح في بعض المجالات، فإن هذا التصور لم يجب حتى الآن على جميع الأسئلة الهامة، ولا يوجد أي أمر يقر بموافقته الجميع، وفي الواقع، عندما طُلب من اثني عشر من المنظرين البارزين مؤخرًا تعريف الذكاء، أعطوا اثنين وعشرين تعريفًا مختلف.

بحسب السطور السابقة، فيمكن القول بأن الذكاء أمرٌ نسبي، وأسهل سؤال في العالم هو أمرٌ نسبيٌّ أيضًا، حيث إن الإجابة عن أي سؤال مهما كانت بساطته، تعتمد على الشخص الموجه له السؤال، وذكائه، ومدى تأثير السؤال عليه وعلى ثقته في نفسه، كما أن للموقف الذي تم توجيه السؤال فيه دورٌ كبير في الإجابة، على سبيل المثال لا الحصر، حين يجيب طالب على أسئلة أي امتحان، بصرف النظر عن المادة أو كمية الجهد المبذولة في المذاكرة، فمهما كانت نسبة ذكائه ومعرفته، موقف الاختبار قد يسيطر عليه ولا يتمكن حتى من كتابة اسمه على الورقة.

وإليكم أسهل وأصعب سؤالين على الإطلاق، والتي إجابتهما بكل اختصار "لا أعرف":

  • بماذا شعرت حين ولدت؟
  • كيف ستشعر بعد أن تموت؟