اسباب ثقل الراس عند السجود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اسباب ثقل الراس عند السجود

 

الصَّلاة هي ثاني أركان الإسلام بعد الشهادتين، وللصلاة أركان لا تصح دون أدائها، والسجود أحد هذه الأركان الهامة، وما أكّده كثير من المختصين أن الصلاة تعود بالمنفعة والفائدة على المصلي من الناحية النفسية والجسدية، فهي ممارسة صحيّة ورياضية تساعد من خلال حركات الركوع والسجود والوقوف والجلوس على تليين عضلات ومفاصل الجسم وفقرات العمود الفقري ولها آثارها الإيجابيَّة على الدَّورة الدموية وعلى الدماغ، وعلاوةً على هذه المنافع فإنَّ لأداء الصلاة وخاصةً السجود أيضًا حسنات أخرى تكمن في الكشف عن وجود خلل ما في جسم الإنسان، فالطَّبيعي ألّا يؤثر السجود إلا إيجابًا على الجسم ومعنى أن يشعر المصلي بثقل في الرأس فهو بمثابة تشخيص مجاني يشي بأنَّ هناك اضطرابًا ما أو مرضًا هو السّبب وراء هذا الشعور، وعلى الشّخص أن يخضع إلى الفحص الطبي.

أسباب الشعور بثقل في الرأس عند السجود

تعود أسباب الشعور بثقل في الرأس أثناء السّجود إلى عدة أسباب مرضية أو نتيجةً لمجهود كبير بذله المصلي قبيل صلاته ودون راحة، أما الأسباب المرضية التي تكمن وراء استمرار الشّعور بهذا الثقل في كل سجود فهي كما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم، ربما يصاب بعض النّاس بارتفاع ضغط الدم ويستمر المرض لسنوات دون أن ينتبهوا، والسَّبب في هذا قلة الأعراض وتشابهها مع كثير من أعراض الأمراض المنتشرة كالزّكام والإنفلونزا والحساسيَّة والصّداع الطبيعي والأعراض النّاجمة عن التّعرض لأشعة الشمس وغيرها الكثير، مما يكون عارضًا وينتهي بتناول قرص مسكِّن، وارتفاع ضغط الدم يرافقه صداع والشعور بدوخة ونزيف دم من الأنف باستمرار، والمقصود بارتفاع ضغط الدم هو زيادة تدفق الدم في الشرايين مما يفرض على القلب بذل مجهود أكبر، ويعد ثقل الرأس من أعراض هذا المرض بالإضافة إلى الصداع وحدوث نزيف في الأنف.
  • التهاب الجيوب الأنفية، وهي تجاويف ممتلئة بالهواء، وقد تصاب هذه الجيوب بالتهابات متفاوتة الدرجة من الحادة إلى المزمنة، ويعتبر هذا الالتهاب من الأمراض المزعجة والمقلقة التي تؤثر على المريض طوال اليوم في يقظته وفي صحوه، ومن الأعراض التي تنتج عن انسداد أو التهاب الجيوب الأنفية: الصّداع وصعوبة في التَّنفس من الأنف والشّعور بثقل الرأس.
  • مشاكل في الأذن الوسطى، يتسبَّب التهاب الأذن الوسطى "وهي المنطقة الواقعة خلف طبلة الأذن بحدوث الكثير من الآلام في منطقي الرقبة والأذن"، بالإضافة إلى الشُّعور بحالة من عدم التَّوازن وارتفاع في الحرارة ويرافق ذلك أيضًا إسهال وقيء.
  • الصداع وهناك أنواع مختلفة من الصداع منها الصداع النّصفي، والشّقيقة هو الاسم المتداول بين الناس، وهو مرض يصيب نصف الرّأس دون النصف الآخر، وتنتاب المصاب حالة من التعب والتوتر وآلام في منطقة الرقبة والرأس، يعتبر الثقل في الرأس أحد الأعراض التي قد تكون ناجمة عن الصداع النصفي، ومن الجدير ذكره أنّ نوبة الصداع النصفي تستمر إلى فترة زمنية قد تمتد لساعات، لهذا فعلى المصلي الذي يشعر بثقل في الرأس أن ينتبه إن كان ما يشعر به أثناء السجود يستمر حتى بعد انتهائه من صلاته، وهناك أيضًا الصداع الحاصل من الضغوط النفسية وحالة الاكتئاب والتوتر وتتفاوت حدة الصداع تبعًا لدرجة الضغط والتعب ومدته، ومن أنواع الصداع العارضة أيضّا الصداع الذي يحدث يسبب الجوع، عادة ما يشعر الإنسان الجائع بصداع لكنه ما يلبث أن يزول بعد تناوله للطعام والشراب، لذا على المصلي أن يتجنب الصلاة وهو جائع أو عطش. كما يعدّ الثقل في الرأس أثناء السجود من أعراض الصداع الناجم عن قلة النوم.
  • الإرهاق العضلي الذي ينتج عن المبالغة في التمارين الرياضية وأيضًا الإصابات الرياضية، قد تصيب الفرد بشعور ثقل الرأس بسبب تعرض عضلات العنق للشد أو الإصابة وتكون مصحوبة هذه الحالة بأعراض أخرى مثل: الشعور بالألم وضيق مجال الحركة والانتفاخ وتشنج العضلات وتصلب العنق والشعور بالضعف.

زيارة الطبيب

لا يحتاج الفرد في الغالب إلى مراجعة الطبيب عند الشعور بثقل في الرأس، لكن في حال ظهور أعراض أخرى خطرة، يجب الإسراع في مراجعة الطبيب المختص، ومن هذه الأعراض:

  • صداع مستمر لا يستجيب للأدوية المسكنة.
  • الغثيان والتقيؤ غير المرتبط بزكام أو مرض واضح.
  • حالات متكررة من فقدان الوعي.
  • آلام في الصدر.
  • صداح مفاجئ وحاد.
  • تغير مفاجئ في القدرة على الكلام أو الرؤية او السمع.
  • ضيق التنفس.
  • الحمى المرتفعة.
  • الشعور بالألم أو تصلب العنق لمدة تزيد عن الأسبوع.
  • التشنجات.
  • الصعوبة في المشي.
  • عدم تساوي في حجم البؤبؤ في كل عين.
  • الحركة غير الطبيعية للعين.
  • الأفكار الإنتحارية.

ويكون الوضع أكثر خطورة وإلحاحًا في حال تعرض الشخص لحادث أو إصابة في الأونة الأخيرة، ويجب مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود نزيف أو ورم في الدماغ أو حالة أخرى خطرة..