أهمية تقنية المعلومات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
أهمية تقنية المعلومات

مفهوم تقنية المعلومات

يمكن أن تعرف تقنية المعلومات بأنها استخدام كلّ من؛ أجهزة الحاسوب، والشبكات، والأجهزة المادية، وأجهزة التخزين، والبنية التحتية، والعمليات، وذلك لإنشاء وتخزين ومعالجة المعلومات، بالإضافة إلى تبادل وتأمين جميع أشكال البيانات الإلكترونية، وتُستخدم بشكل واسع في العمليات المؤسسية بدلًا من التقنيات الشخصية أو التقنيات الخاصة بالترفيه، كما يشمل الاستخدام التجاري لتلك التقنيات كلًا من الاتصالات الهاتفية، والحواسيب، وقد صيغ هذا المصطلح للتمييز بين الآلات المصممة لآداء مجموعة محددة من المهام، وآلات الحوسبة المخصصة للأغراض العامة التي يمكن برمجتها للعديد من المهام المختلفة، وقد تقدمت تقنيات المعلومات وتطورت كثيرًا مع تطور الصناعة من منتصف القرن العشرين وحتى الوقت الحاضر؛ إذ تقدمت إمكانيات الحواسيب وانخفضت تكاليفها، بالإضافة إلى كميات الطاقة التي تستهلكها،[١] كما يمكن تعريفها بأنها قطاع من الأعمال التي تتعامل مع الأنظمة الحوسبية مباشرة، والتي تضم كلًا من؛ البرمجيات، والأجهزة، والاتصالات السلكية واللاسلكية، وأي شيء يتضمن نقل المعلومات، أو النظم التي تسهل عمليات الاتصال.[٢]


أهمية تقنية المعلومات

يعد مصطلح تقنية المعلومات من المصطلحات الشاملة لجميع أنواع التكنولوجيا التي تستخدم لتبادل المعلومات والبيانات أو إنشائها أو استخدامها أو تخزينها، كما تشمل معدات تكنولوجيا المعلومات كلًا من؛ أجهزة الحاسوب، والأجهزة الطرفية، بالإضافة إلى أجهزة الاتصال بالانترنت، وأنظمة الهاتف، والخوادم وغيرها، كما تعد تقنية المعلومات جزءًا مهمًا من العمليات التجارية في الوقت الحاضر، ومن أهم استخدامات تقنية المعلومات ما يأتي:[٣]

تحسين التواصل بين الأشخاص

تساعد تقنيات المعلومات والاتصالات السريعة على زيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى أنها تسمح باتخاذ قرارات أفضل، كما تسهل من توسع الشركات في مناطق أو بلدان جديدة، إذ تعد كلًا من؛ خوادم البريد الإلكتروني، واللوحات الإعلانية الداخلية، وأجهزة التوجيه، وخدمات الدردشة المقدمة للموظفين داخل الشركة، العنصر الأساسي لاتصالات الشركة، إذ تُستخدم تلك الأنظمة الإلكترونية لنشر المعلومات التجارية بطريقة فعّالة وسريعة، كما يمكن أن تستخدم تقنيات المعلومات لإرسال التقارير المتعلقة بالأعمال إلى المديرين المنفذين، وللتواصل مع الشركاء الذين تتعامل معهم الشركة، بالإضافة إلى إبقاء الموظفين على إطلاع بالأعمال الهامة التي ستنفذها الشركة.[٣]

تحقيق الكفاءة الاقتصادية وتخفيض التكاليف

يمكن للشركات أن تسخر موارد تقنيات المعلومات لخفض التكاليف المتعلقة بأعمالها، إذ يمكن باستخدام البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات إنشاء موقع واحد للشركة بحيث تتمركز فيه جميع المهام الخاصة بها، كما يمكن للشركات الكبيرة أن تقدم كشوف المرتبات الخاصة بالموظفين في موقع واحد لتخفيض التكاليف عليهم، كما تساعد تقنيات المعلومات على تحقيق الكفاءة الاقتصادية من خلال نقل المهام ذات التكلفة المرتفعة إلى بيئة مخصصة للأعمال تعمل عبر الانترنت، كما ويمكن من خلالها التواصل مع العملاء عبر البريد الإلكتروني، مما يخفض من تكاليف التواصل معهم مباشرة، وتساعد تقنيات المعلومات أيضًا على توسيع نطاق العمل من خلال الاستعانة بمصادر خارجية، وتوفير خيارات العمل عن بعد، وخيارات الاتصال منخفضة التكلفة.[٣]

توفير معالجة دقيقة وسريعة للمعلومات

ساعدت تقنيات المعلومات كلًا من؛ المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، والأفراد، وأصحاب الأعمال الخاصة وغيرهم على معالجة جميع أنواع المعلومات الخاصة بهم بدقة وسرعة فائقة، إذ ساعدت العديد من الأدوات التي توفرها تلك التقنيات؛ كقواعد البيانات، ومعالجة النصوص، وغيرها من الأدوات المختلفة على سهولة إجراء الأعمال دون المساس بالموثوقية، إذ يمكن لمهندسي البرمجيات في الوقت الحاضر تصميم وتطوير أنظمة من شأنها أن تطور الحياة الاقتصادية، لتخدم ملايين الشركات في جميع أنحاء العالم.[٤]

تحسين العلاقة بين الشركات وعملائها

تساعد تقنية المعلومات على تسهيل تواصل الشركات مع عملائها والمستهلكين لمنتجاتها، إذ تمكنهم من خلق علاقة قوية مع المستهلك، كما تساعد على تطور الأعمال التجارية الخاصة بهم والتوسع في أعمالهم عبر مناطق أخرى، كما تمكن تقنية المعلومات الشركات والمؤسسات المختلفة من تحسين خدمات العملاء من خلال العديد من الطرق، فعلى سبيل المثال؛ يمكن للشركة من خلال استخدام مواقع الويب والبريد الإلكتروني إبلاغ عملائها بالعروض والخصومات التي تقدمها، وبالتالي فإن اطلاع العملاء على تلك الخصومات يخلق لديهم الرغبة للشراء، كما يمكن استخدام خدمة العملاء كآداة رائعة للأعمال التجارية الصغيرة وتحقيق ميزة تنافسية في ظل التنافس الشديد بين الشركات الصاعدة في الوقت الحاضر.[٥]

تطوير القطاع الصحي

ساعدت تقنية المعلومات على تطوير القطاع الصحي وتحسين الرعاية الصحية والطبية للمرضى في كل مكان، إذ يمكن للمرضى الذين يستخدمون الإنترنت وتقنيات المعلومات المختلفة التواصل مع العديد من الأطباء من ذوي الخبرة والكفاءة من منازلهم عبر أنظمة الرعاية الصحية الافتراضية التي قدمتها تلك التقنيات، كما يمكن من خلالها الاستفسار عن الأدوية المختلفة والحصول عليها عن بُعد، بالإضافة إلى المساعدة على إنشاء السجلات الصحية الإلكترونية والشبكات الصحية المختلفة، والتي كان لها تأثير كبير على تقديم الرعاية الصحية المناسبة للناس في جميع أنحاء العالم.[٤]


المهن المرتبطة بتقنية المعلومات

يُتوقع أن يستمر قطاع تقنية المعلومات بالنمو عبر السنوات اللاحقة، وبالتالي سيزداد التوظيف والمجالات التي يمكن استخدام تلك التقنيات من خلالها، كما يُتوقع أن تزداد نسب التوظيف في ذلك المجال بنسبة 13% خلال السنوات من 2016م وحتى 2026م، وهو الأسرع من جميع المهن الأخرى، كما يُعتقد بأن ذلك القطاع سيوفر حوالي 557,100 فرصة عمل جديدة، ومن أبرز المهن المرتبطة بمجال تقنية المعلومات ما يأتي:[٦]

  • علم أبحاث الكمبيوتر والمعلومات.
  • هندسة شبكات الحاسوب.
  • برمجة الحاسوب.
  • الوظائف المتعلقة بدعم الحواسيب.
  • تحليل أنظمة الحاسوب.
  • إدارة قواعد البيانات.
  • تطوير البرمجيات.
  • تطوير أنظمة الشبكات والحاسوب.
  • تحليل أمن المعلومات.
  • تطوير المواقع الإلكترونية.


أنواع التكنولوجيا

توجد الكثير من أنواع التكنولوجيا المختلفة والمتعددة ومثال عليها ما يلي: [٧]

  • تكنولوجيا طبية: استخدمت العديد من التقنيات التكنولوجيا في المجالات الطبية كالتحديد؛ وهي طريقة لتمييز ما هو غير صحيح لشخص ما، وبدأت تقنية التحديد التصالحية بأشياء مباشرة كالسماعات التي يسمح بضبطها في قلب المريض وإبر تحت الجلد لقياس ضغط الدم، واستخدام الأشعة السينية لتصوير الجسم واكتشاف المشاكل في الجسم والدماغ أيضًا، ومع العلم أن التكنلوجيا ليست فقط داخل المستشفيات والعيادات، إذ توجد حالات تحتاج لرعاية طبية في منازلهم وعملهم كالأشخاص الذين يعانون من مشاكل في السمع إذ من الممكن إدراج قوقعات، والأشخاص الذين يعانون من أطراف مفقودة كالأرجل والأيدي من الممكن تعويضهم بأطراف اصطناعية والكثير من الحالات المرضية.
  • تكنولوجيا إدارية: وهي الأجهزة والتقنيات المختلفة المستخدمة في العمل لتسهيل ودعم العمل؛ كالطابعة والماسح الضوئي والفاكس والهاتف والعديد من التقنيات المستخدمة، وكان تركيز تكنولوجيا التدريب خلال فترة التسعينات على القيمة التكنولوجية والتي حسبت عن طريق الوصول غير مقبول لأجهزة الكمبيوتر ولكن في العصر الحالي أصبح تركيزها بعيدًا عن القضايا كارتفاع عدد المواد الجديدة، وأصبحت تركز على موضوع أفضل طريقة لاستخدام التكنلوجيا في المدارس.
  • تكنولوجيا التعليم: وهي المواد المستخدمة لتعليم وتعلم ونقل بعض الأفكار كالتلفاز والحاسوب وبرامج الحاسوب والإنترنت والكثير من الوسائل والمواد المستخدمة، وبسبب ضخامة التدريب في جميع أنحاء العالم دُمج الجزء المفيد من التكنلوجيا بحماس في مجال التعليم، وسبب تسمية التكنولوجيا التعليمية هو التحقيق في تطبيق التكنولوجيا كوسيلة لتوجيه التعليم التثقيفي أما في الفصل الدارسي أو في نطاق تعليمي أخر، فقد أصبح وسيلة سهلة ومقنعة في شرح الأمور الصعبة المفيدة.
  • تكنولوجيا المساعدة: عُرفت بالتكنولوجيا متعددة الاستخدامات وهي تشمل أدوات وأجهزة تستعمل للحفاظ على قدرات الأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة أو زيادة أو تعزيز قدراتهم، وهي ليست برامج كمبيوتر أو أدوات إلكترونية فقط، بل يجب أن تكون مساعدة في تحقيق أمر ما فهي من الممكن أن تكون عصا تستخدم للمشي أو كرسي متحرك أو أشاء محيرة أكثر كعناصر التحكم بالطبيعة أو السيارات المعدلة،
  • تكنولوجيا المعلومات: ويعد الخط الأمامي لتكنولوجيا المعلومات هو التبادلات المتقدمة، وكانت تقنية المعلومات، وأعلام الدخان، وجهاز الرياضيات، والسماد، والورق، والأقلام، والمطبعة، تعد النزف الناتج عن تكنولوجيا المعلومات بسبب هذه التطورات كانت الأحدث والأكثر أهمية في المراسلات وفي العقدين السابقين كان هنالك انزعاج في التفكير والتقاطعات، وكل المؤشرات تبشر بأن التقدم المبتكر واستخدام تكنولوجيا المعلومات سيسير بخطوات سريعة، إضافةً للاستفادة من تقدم المعلومات الجديدة يعدّ انخفاض تكاليف التقاطعات، الأمر الذي يؤدي إلى تحسينات ميكانيكية وتنافس موسع، ومن المفترض أن تكون إحدى أهم نتائج التقدم في تكنولوجيا المعلومات هي التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت، مع العلم أن أكثر الأنواع استخدامًا لتقنية المعلومات في الوقت الحالي هو الويب.


مكونات التكنولوجيا

تطبيق التكنولوجيا يعتمد على ثلاثة عناصر متمثلة بما يأتي:[٨]

  • المدخلات: هي المواد الخام والكوادر البشرية، والمعدات، والأفكار، التي تشكل بمجملها العناصر الأساسية في المنتج أوالخدمة.
  • العمليات: هي مجموعة من الأنشطة الآلية والبشرية التي تلعب الدور في تحويل المدخلات إلى المنتجات المطلوبة عبر مجموعة من الخطوات الترتيبية.
  • المخرجات: وهي السلعة أوالخدمة المجهزة للاستخدام البشري والاستفادة منها بطريقة مباشرة.


إدمان التكنولوجيا

يعد إدمان التكنولوجيا من السلوكيات التي تتضمن الاعتماد على التكنولوجيا بصورة مبالغ فيها، ويمكن للإفراط في الاعتماد على التكنولوجيا أو إدمانها أن يؤثر سلبًا على حياة الناس، ويمكن أن يصبح مدمرًا اجتماعيًا، كما أن لهذا الإدمان عواقب على المراهقين والتي تظهر من خلال الانزعاج عند البعد عن التكنولوجيا، ويتحول هذا الانزعاج إلى مشاعر عزلة وقلق شديد واكتئاب، ويعود السبب في إدمان التكنولوجيا إلى أنها تلبي حاجات الإنسان بكفاءة عالية، كما أنها تسدّ بعض حاجاتنا العاطفية، خاصة عند المراهقين عند اللجوء إليها كثيرًا في حالات الفشل أو الملل للهروب من الواقع.[٩]

تؤثر التكنولوجيا علميًا على أنظمة الدماغ بطريقة تشبه تأثير بعض المواد عليه، فهي توفر للدماغ تأثيرًا مشابهًا لتأثير مركبات الدوبامين، وهو نفس الشعور الذي يصل إلى الدماغ عند شرب الكحول وتعاطي المخدّرات، وتساعد ألعاب الفيديو والحاسوب والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والوسائط الاجتماعية والإنترنت على إدمان التكنولوجيا، وبالتالي تزداد الآثار السلبية لها، إذ تشير دراسة جديدة إلى أن إدمان الهواتف الذكية يرتبط بخلل كيميائي عصبي في الدماغ، وقد استخدم أخصائيو الأشعة العصبية مطيافية الرنين المغناطيسي لقياس التركيبات الكيميائية للدماغ لمجموعة من الأشخاص الذين من المعتقد أنهم طوروا أنماطًا تسبب الإدمان في استخدامهم للتكنولوجيا الرقمية.[٩]


إساءة استخدام التكنولوجيا

على الرغم من وجود الكثير من الجوانب الإيجابية والمفيدة للتكنولوجيا والتقنيات الحديثة في حياتنا، إلا أنه ليس جميع الناس يستخدمون التكنولوجيا بحكمة ووعي، والدليل على ذلك تزايد الإجرام الإلكتروني على الإنترنت والذي شهده العالم في الآونة الأخيرة، وفيما يلي بعض الاستخدامات السيئة للتكنولوجيا:[١٠]

  • فتح الإنترنت الأبواب أمام المتسللين لسرقة المعلومات الشخصية لأيّ فرد أو شركة، وكثيرًا ما تعرض أشخاص إلى حالات ابتزاز مقابل نشر أسرارهم ومعلوماتهم الشخصية.
  • توسّع نطاق التنمّر، والذي أصبح موجودًا خارج نطاق المدرسة وأصبح بإمكان أي شخص التنمّر على أي شخص آخر باستخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، وقد شهد العالم الكثير من حالات الانتحار بسبب التنمر خاصة ضمن فئة المراهقين.
  • أدت التكنولوجيا إلى ظهور المطاردة الإلكترونية Cyber ​​Stalking على شبكات التواصل الاجتماعي؛ وذلك لاكتشاف أعمال أشخاص آخرين واستخدام معلوماتهم لمضايقتهم.
  • يعد قضاء الكثير من الوقت على الإنترنت مدمًرا للمستخدم في الكثير من الأحيان، فوفقًا للدكتورة كارولين ليف، فإن الاستخدام المفرط للتكنولوجيا يمكن أن يسبب مشاكل صحية وعقلية، وأضافت كارولين أن التعرّض المتزايد في وقت واحد للوسائط الالكترونية خلال سنوات المراهقة يؤدي إلى الاكتئاب والقلق.


شركات تكنولوجيا المعلومات

تتعدد الشركات العاملة بتكنولوجيا المعلومات، وفيما يأتي بعض أهمها حول العالم:[١١]

  • شركة مايكروسوفت : مايكروسوفت هي أكبر الشركات العاملة بتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات حول العالم، تتميز بمنتجاتها البرمجية المميزة مثل: ويندوز، سكايب، إكس بوكس، أوفيس، إنترنت إكسبلورر، وتقدّر أرباح شركة مايكروسوفت بأكثر من 15.5 مليار دولار، في حين أن القيمة السوقية لها تقدّر بحوالي 234.8 مليار دولار.
  • شركة أوريكل : لدى هذه الشركة 380 ألف عميل وأعمال في 145 دولة حول العالم، تتميز بتقديم أنظمة متكاملة من البرمجيات والأجهزة، تقدّر أرباح شركة أوريكل بحوالي 103.6 مليار دولار، في حين أن القيمة السوقية لها تقدّر بحوالي 172 مليار دولار.
  • شركة ساب : مقّرها الرئيسي في ألمانيا، لها ما يزيد عن 130 فرعًا في مختلف دول العالم، تعد شركة ساب إحدى الشركات الرائدة في مجال البرمجيات والخدمات البرمجية، تقدّر أرباحها بحوالي 3.6 مليار دولار، في حين أن القيمة السوقية لها تقدّر بحوالي 103.9 مليار دولار.
  • شركة سيمانتك : تطورت شركة سيمانتك حتى أصبحت شركة عالمية في مجال البرمجيات، ولدى هذه الشركة 18500 موظف في أكثر من 50 دولة حول العالم، تقدّر أرباحها بحوالي 1.1 مليار دولار، في حين أن القيمة السوقية لها تقدّر بحوالي 16.9 مليار دولار.


المراجع

  1. Margaret Rouse, "information technology (IT)"، searchdatacenter.techtarget, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  2. "Information Technology (IT)", techopedia, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Laura Acevedo (5-2-2019), "Business Benefits of Information Technology"، smallbusiness.chron, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Arun Thakur (26-12-2012), "Top 10 benefits of information technology"، topyaps, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  5. Karehka Ramey (15-10-2012), "ADVANTAGES AND DISADVANTAGES OF INFORMATION TECHNOLOGY"، useoftechnology, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  6. "Computer and Information Technology Occupations", bls.gov,12-4-2019، Retrieved 14-7-2019. Edited.
  7. مصطفى السعدي (19-12-2018)، " أنواع التكنولوجيا"، blogspot، اطّلع عليه بتاريخ 14-5-2019. بتصرّف.
  8. "تعريف مفهوم التكنولوجيا"، موسوعة المبتكر، 4-9-2018، اطّلع عليه بتاريخ 13-5-2019. بتصرّف.
  9. ^ أ ب "Technology Misuse, Abuse, & Addiction Among Teenagers", councilonrecovery, Retrieved 29-1-2020. Edited.
  10. "Mental Health & The Overuse and Misuse of Technology", aifc, Retrieved 29-1-2020. Edited.
  11. "افضل شركات تكنولوجيا المعلومات"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 25/7/2019. بتصرّف.