أنواع صدف البحر

استخدامات الصدف في الديكور

توجد مجموعة من الاستخدامات للصدف البحري في الديكور الداخلي، أبرزها متمثلة بإكليل الأصداف، وذلك عن طريق لصقها على محيط فرع شجري جاف بشكل دائري، ويمكن استخدامه كنتحفة منزلية على الحائط ويمكن تبادله كهدايا بين الأشخاص وحافظة إكسسوارات يمكن استخدام الأصداف ذات النهايات المفتوحة من أجل حفظ الإكسسوارات وتحفة مضيئة يمكن وضع شمعة أو مصدر للضوء داخل الصدف والاستمتاع بإضاءتها كتفحة فنية .[١]


أنواع صدف البحر

الصدف هو ذلك الهيكل الخارجي الصلبي الذي يحيط بمجموعة من الكائنات الرخوية البحرية التي تدعى بالمحارات، وقد قسّمها علماء الطبيعية والبيولوجيا إلى عدد من تصنيفات، أبرزها ما يأتي:[٢]

  • القواقع: وهي عبارة عن أصداف ذات نهايات إبرية مدببة يعيش داخلها الحلزون اللزج الذي يستخدم العضلة الوسطى من جسده من أجل التحكم بحركته داخل الصدفة، وتلعب الفتحة المدببة دورًا رئيسيًا في تنفس الكائن الذي يعيش داخلها عبر إدخال الماء الذي يحتوي على كمية من الأكسجين المذاب الكافي للمحافظة على حياته، وعند لمس هذا النوع من الأصداف يشعر الشخص بمادة لزجة تتسرب إلى أصابعه.
  • قبعة السلطان: من أجمل الأصداف من حيث الشكل، إذ تتخذ شكل العمامة الملتفة على بعضها البعض، وتتميز بوجود شق عرضي على الجزء العلوي منها الذي يسمح بتمرير المياه داخلها، ومن أكثر الأشياء التي تثير الانتباه بهذا النوع وجود قطعة في نهايتها أشبه ببوابة تسمح للكائن الذي يعيش داخلها للمرور، وتغلق عندما يدخل إليها فورًا، وكأن ذلك الصدف يحتوي على مجسات خاصة تشرف على ذلك، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الأصداف يتجه إلى الالتصاق مع الأنواع الأخرى من الصدف عبر مادة لاصقة يفرزها الكائن الحي الذي يعيش بداخلها في حال أحس بخطر من الأعداء يقترب إليه.
  • الصدف المبردي: أطلق عليه هذا الاسم بسبب سطحه الخشن ذي الندبات البارزة الذي تحيط به مجموعة كبيرة من الزوائد الأشبه بأذرع الإنسان الذي يتحكم به الحيوان المقيم بها ويطلقها إلى الخارج في حال أحس بخطر من الأعداء يقترب إليه ويستخدمها أيضًا للحصول على غذائه ذون الخروج إلى الرمال سواء في أسفل البحر أو على الشاطئ.
  • الصدف الذهبي: من أجمل أنواع الأصداف نهايتها التي تحتوي على فتحة دقيقة وصغيرة جدًا يطلق من خلالها الكائن المقيم بها الخيوط الذهبية الدقيقة التي أكسبتها هذا الاسم، وذلك من أجل المساعدة على حركة الصدفة من مكان إلى آخر والتقاط المغذيات دون الخروج من الصدفة، ومن الجدير بالذكر أن أجود المنسوجات تصنع من هذه الخيوط وهذا ما أدى إلى تربية مزارع ضخمة من تلك الأصداف والكائنات في البرك الخاصة لها.
  • المرجان البحري: هي عبارة عن مجموعة ضخمة من النباتات البحرية الضخمة التي تحيط ببعض الأجزاء، منها أجزاء صلبة تعطي إضاءة براقة في قاع البحار والمحيطات، أُطلق عليها اسم الصدف بسبب احتوائها على مجموعة من الحلزونات والرخويات التي تشكل الموطن الأساسي بالنسبة لها.
  • اللزيق: هو عبارة عن أخشاب مستندة عموديًا ممتدة من قاع البحار والمحيطات إلى الأعلى على امتداد الشواطئ، تلتصق على سطحها الخارجي مجموعة ضخمة من الكائنات البحرية الرخوية لتتغذى عبر مجموعة المواد المغذية الملتصقة على سطحها، ومن الجدير بالذكر أن علماء البيولوجيا يستعينون بها من أجل توقع مدة المد والجزر وموعده.
  • الصدف العنكبوتي: أطلق عليه هذا الاسم بسبب شكلها الأشبه بالعنكبوت، يعيش هذا النوع من الأصداف بالقرب من النباتات البحرية والشعاب المرجانية من أجل الحصول على غذائها اللازم، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الأصداف الغنية بالعناصر الغذائية المختلفة.
  • الصدف الزيتوني: من أجمل أنواع الأصداف بسبب شكلها وزخرفتها الخارجية ولونها البراق اللامع الذي لا يمكن أن يتغير عبر الوقت.
  • الصدف السلمي: أطلق عليه هذا الاسم بسبب شكله الأشبه بالسلم الدائري الصاعد، ذي النهاية المفتوحة إلى الخارج، الذي يسمح للأنثى والذكر بالخروج منها من أجل وضع بيض الأنثى على سطح رمال الشاطئ.
  • الصدف المروحي: أطلق عليه هذا الاسم بسبب شكله الأشبه بالمروحة التي يحملها الأشخاص من أجل تهوية الملوك، وهم جالسون على العرش، ويحتوي الصدف المروحي على نهاية تحتوي على فتحتين بلون أزرق، وهما لامعتان، يشعر الفرد وكأنهما خرز متلألئ، وهذا النوع من أكثر أنواع الأصداف الذي يقبل الأشخاص على اصطياده من أجل حمل الماء داخله وتحويله إلى مجموعة من التحف الفنية الجميلة.


فوائد وجبات المحار البحري

توجد مجموعة من الفوائد التي ترتبط بوجبة المحار البحري، أبرزها متمثلة بما يأتي:[٣]

  • يحافظ على صحة البشرة: يحتوي المحار البحري على مجموعة من المواد والعناصر الغذائية التي تحافظ بدورها على صحة البشرة، فتجعلها خالية من أي حبوب أو ندبات، وتلعب دورًا رئيسيًا في توحيد لونها والقضاء على مجموع البقع، وتلعب دورًا رئيسيًا في تجديد خلاياها الخارجية من وقت إلى آخر من أجل زيادة مقدرتها على مواجهة التغيرات الجوية التي تحيط بها من الوقت إلى الآخر.
  • تقوية المناعة: يساعد المحار البحري على زيادة نشاط خلايا الدم البيضاء بالدفاع عن الجسم ضد الأمراض المختلفة وفي حال نقص المناعة يستخدمه الأطباء كبديل عن الدواء.
  • يعزز النمو: يساعد المحار البحري على تعزيز نمو الإنسان بطريقة سليمة سواء أكان على مستوى الجهاز العضلي أو الجهاز العظمي أو الدماغ والصحة العقلية بطريقة مباشرة.
  • تقوية الشعر: يفرز المحار البحري مجموعة من المواد التي تساعد على تقوية الشعر وتقلل من تقصّفه وتعرضه للتلف بطريقة مباشرة مثل؛ مادة أوميغا 3.
  • تجديد الخلايا العصبية: يساعد المحار البحري على تقوية الجهاز العصبي وتجديد حيوية الخلايا التالفة منه.


المراجع

  1. "لو مش رايحة المصيف هاتيه عندك.. 10 استخدامات لصدف البحر فى ديكور البيت"، اليوم السابع، 23-8-2015، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  2. "صدف البحر"، عالم الحيوانات، 25-4-2018، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  3. "فوائد أكل صدف البحر المحار للصحة"، موسوعة كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.

461 مشاهدة