أفضل علاج لهربس الشفاه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩

هربس الشفاه

يشير مفهوم هربس الشفاه إلى الإصابة بالهربس الفموي الذي ينجم عن الإصابة بالنوع الأول من فيروس الهربس البسيط، وعادةً ما يتسبب هذا الفيروس بظهور أعراضٍ شبيهة بأعراض الأنفلونزا؛ كالصداع وتضخم العقد اللمفاوية، كما يؤدي الهربس إلى ظهور تقرحات حول الشفاه وداخل الفم، بالإضافة إلى الاحمرار، والشعور بالألم في المنطقة التي ظهرت فيها التقرحات، وقد يؤدي الهربس كذلك إلى ظهور بثور مليئة بالقيح فوق الشفاه وتحت الأنف مباشرة، وغالبًا ما تبدأ التقرحات بالزوال تدريجيًا بعد مضي 4-6 أيام من ظهور الأعراض، لكن فيروس الهربس لن يخرج من الجسم تمامًا، وإنما سيبقى في حالة غير نشطة داخل الخلايا العصبية طيلة فترة حياة المصاب، وقد تظهر أعراض المرض بين الفنية والأخرى أحيانًا، وعلى العموم، تشير تقديرات الباحثين إلى إصابة 50% إلى 80% من سكان الولايات المتحدة الأمريكية بالهربس الفموي، كما تشير بيانات باحثين آخرين إلى تعرض 90% من البالغين لفيروس الهربس بحلول سن 50 سنة[١].


العلاج الأفضل لهربس الشفاه

ينفي الباحثون وجود علاج طبي لعلاج هربس الشفاه، لكن يوجد بالطبع الكثير من الخيارات العلاجية التي بوسعها التخفيف من شدة وزمن بقاء التقرحات الفموية الناجمة عن الهربس، منها الآتي[٢]:

  • العلاجات المنزلية: يوجد الكثير من العلاجات والمركبات الطبيعية التي تمتلك خصائص مضادة للفيروسات ومقوية للمناعة، وقد تُساهم هذه العلاجات فعلًا في تقليل مستوى الآلام والمشاكل الناجمة عن هربس الشفاه بالإضافة إلى الحد من انتشار الفيروس، لكن ليس جميع هذه العلاجات هو مناسب لجميع الأفراد، مما يعني ضرورة تجربة الكثير منها للوصول إلى العلاج الأنسب أو الأفضل للشخص، ومن بين أهم العلاجات المنزلية والطبيعية القادرة على مجابهة هربس الشفاه ما يلي:
    • مرهم الألوة فيرا، الذي يخفف من حدة التهاب التقرحات ويوفر مزيدًا من الترطيب للشفاه.
    • جذر عرق السوس، الذي يحتوي على أحد الأحماض القادرة على القضاء على الفيروسات.
    • العشبة القنفذية، التي لها آثار إيجابية على جهاز المناعة، خاصة عند تناولها على شكل مشروب أو على شكل مكملات غذائية.
    • الحليب، الذي يحتوي أصلًا على أجسام مناعية مضادة ومركبات أخرى مفيدة للجهاز المناعي.
    • فيتامين هـ، الذي يُساهم في إعادة بناء الخلايا الجلدية، وبالإمكان الحصول عليه عبر التركيز على تناول الأطعمة الغنية به، مثل المكسرات والخضراوات الورقية، بالإضافة إلى تناول مكملات فيتامين هـ.
    • فيتامين ج، الذي يرفع من أعداد الخلايا المناعية المقاومة للعدوى، وبالإمكان الحصول على كميات كبيرة منه عبر التركيز على تناول الأطعمة ذات اللون البرتقالي، أو الأحمر، أو الأخضر الغامق؛ كالتوت، والطماطم، والفلفل، والسبانخ.
    • الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية القادرة على علاج أعراض التقرحات؛ كدواء الايبوبروفين المقاوم للالتهابات والآلام، ومحاليل بيروكسيد الهيدروجين، التي توضع مباشرة فوق التقرحات الجلدية بالتزامن مع وضع الكحول من أجل تنظيف مكان التقرحات.
  • العلاجات الدوائية: ينصح الخبراء بضرورة مراجعة الطبيب عند الإحساس بأن تقرحات الهربس الفموي لم تتحسن خلال بضعة أسابيع أو في حال اشتدت أعراضها أكثر مما ينبغي، خاصة عند المرضى المصابين أصلًا بضعف في الجهاز المناعي؛ إذ يُمكن للأطباء وصف كريمات أو أدوية مضادة للفيروسات، لكن يجب وضع هذه الكريمات مبكرًا عند ظهور التقرحات لأول مرة، أما بالنسبة إلى أبرز أنواع الأدوية المضادة للفيروسات، فإنها تتضمن كل من الأسيكلوفير، والفالاسيكلوفير، والفامسيكلوفير.


الوقاية من هربس الشفاه

بوسع الكثير من الناس وقاية أنفسهم من خطر الإصابة بالهربس الفموي أو هربس الشفاه عبر تجنب ملامسة اللعاب، أو الجلد، أو الأغشية المخاطية الخاصة بالمصابين بالتقرحات الجلدية الناجمة عن فيروس الهربس، أما بالنسبة إلى موضوع وجود مطعوم للوقاية من النوع الأول من الهربس البسيط، فإن بعض الخبراء باتوا يشيرون إلى وجود اختبارات ودراسات قيد البحث في إنجلترا للوصول إلى مطعوم خاص بهذا المرض، وقد يبدأ التسويق لهذا المطعوم في المستقبل القريب[٣].


المراجع

  1. "Oral Herpes", Johns Hopkins Medicine, Retrieved 13-8-2019. Edited.
  2. Alana Biggers, MD, MPH (22-12-2017), "How to get rid of a cold sore"، Medical News Today, Retrieved 13-8-2019. Edited.
  3. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR (11-10-2018), "Oral Herpes"، E Medicine Health, Retrieved 13-8-2019. Edited.