أفضل علاج لليوريا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩

ارتفاع اليوريا

يؤدي انخفاض وظائف الكلى في آدائها إلى ارتفاع في مستوى اليوريا في الدم واختلالاتٍ في مستويات الأملاح والمعادن داخل الجسم، وكثيرًا ما يُطلق الخبراء على ارتفاع مستوى اليوريا في الدم اسم "اليوريمية" أو "تبولن الدم"، وتزداد المعاناة من ارتفاع مستوى اليوريا في الدم عند المصابين بأمراض الكلى المزمنة، خاصة في مراحل المرض الأخيرة، ولكن قد تظهر الشكوى أيضًا من ارتفاع اليوريا بعد التعرض لإصابة مباشرة أو حادة على الكليتين، وللأسف فإن تراكم اليوريا في الدم يؤدي إلى ظهور مضاعفاتٍ سيئة للغاية في بعض الأحيان؛ كالنوبات الصرعية، وتوقف عضلة القلب، والغيبوبة، وربما الوفاة أيضًا، ويرجع سبب حدوث ذلك إلى الاختلالات الحاصلة في مستويات المعادن في الجسم بسبب فشل الكلى عن التخلص من الفائض من اليوريا داخل الجسم[١].


العلاج الأفضل لارتفاع اليوريا

يُمكن القول بأن غسيل الكلى هو العلاج الأفضل لارتفاع اليوريا؛ وذلك لأن مشكلة ارتفاع اليوريا تظهر أساسًا عند وصول الكليتين إلى مرحلة حرجة للغاية من التدهور الوظيفي في الكليتين إلى درجة يصعب عندها تقديم علاجات أخرى دوائية لإيقاف تدهور الكليتين، ومن المعروف أن غسيل الكلى لا يهدف إلى إزالة اليوريا فحسب، إنما يهدف إلى إزالة الفضلات، والسموم، والسوائل الإضافية الأخرى من الدم، وهنالك نوعان رئيسيين من غسيل الكلى، هما[٢]:

  • الديال الدموي: تتضمن هذه الطريقة استعمالًا لجهاز خارج الجسم مهمته إزالة الفضلات من الدم، وقد يُطلق البعض على هذا الجهاز اسم" الكلية الاصطناعية"، إذ يوصل الأطباء والممرضون المريض بهذا الجهاز عبر وضع إبرتين داخل ذراعه لشفط الدم من جسمه إلى الجهاز وإرجاعه مرة أخرى إلى جسمه، لكن تبقى كفاءة جهاز غسيل الكلى بعيدة نوعًا ما عن كفاءة الكلية الطبيعية عند الإنسان، كما توجد بعض المشاكل والمضاعفات التي يُمكنها أن تنجم عن الديال الدموي؛ كالتهاب أو انسداد الأوعية الدموية في الذراع، والإصابة بانخفاض مفاجئ في ضغط الدم، وفقدان بعض الدم أيضًا[٣].
  • الديال الصفاقي: يتضمن هذا النوع من غسيل الكلى وضع قثطار داخل البطن مباشرة لسحب السوائل وفلترتها عبر الاستعانة ببطانة البطن أو الصفاق، وبالإمكان القيام بهذا النوع من غسيل الكلى في المنزل، أو في العمل، أو حتى أثناء السفر، لكن خطر الإصابة بالالتهابات يزيد كثيرًا عند اعتماد هذه الطريقة في غسيل الكلى، كما يزداد خطر الإصابة بالسمنة والفتق بين المرضى الذين يخضعون للديال الصفاقي[٤].

وعلى أيّ حال توجد بعض الخيارات العلاجية الأخرى التي يُمكن اللجوء لها لعلاج ارتفاع اليوريا والمراحل الأخيرة من الفشل الكلوي؛ كزراعة الكلى مثلًا، لكن بالطبع سيلزم إيجاد متبرع للحصول على كلية جديدة منه، كما سيلزم أخذ بعض أنواع الأدوية لمساعدة الجسم على تقبل الكلية الجديدة[٢].


أسباب ارتفاع اليوريا

ينجم ارتفاع اليوريا عن عجز الكليتين عن القيام بوظيفتهما كما يجب، ومن المعروف أنه يوجد الكثير من المشاكل التي تؤدي إلى الإصابة بمشاكل الكليتين المزمنة، أهمها مرض ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري؛ ويرجع سبب ذلك إلى تسبب السكري بحدوث ارتفاع كبير بمستوى السكر في الدم، مما يؤدي إلى تضرر الكليتين والأوعية الدموية، كما يُمكن لارتفاع ضغط الدم أن يؤدي إلى ضرر في الأوعية الدموية والكليتين أيضًا، ومن الأسباب الأخرى المؤدية إلى الإصابة بأمراض الكلى وارتفاع اليوريا على الآتي[٥]:

  • الإصابة بأمراض الكلى الوراثية؛ كالمرض المعروف باسم الكلية متعددة الكيسات.
  • الإصابة بمشاكل خلقية تتعلق ببنية وشكل الكلى أثناء نمو الجنين داخل الرحم.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية؛ كمرض الذئبة مثلًا.
  • الإصابة بمرض التهاب كبيبات الكلى، الذي يؤدي إلى حصول التهابٍ مزمنٍ في الكلى وبالتالي صعوبة في ترشيح اليوريا.
  • انسداد داخل أو حول الكليتين نتيجة للإصابة بحصى أو أورام الكلى، أو حتى كنتيجة للإصابة بتضخم البروستاتا.
  • الإصابة بالتهابات مزمنة في المسالك البولية.


المراجع

  1. A Brent Alper, Jr, MD, MPH (17-1-2019), "Uremia"، Medscape, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Carissa Stephens, RN, CCRN, CPN (21-6-2017), "What Is Uremia?"، Healthline, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  3. "Hemodialysis", National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (NIDDK),1-2018، Retrieved 3-6-2019. Edited.
  4. "Peritoneal dialysis", Mayo Clinic,24-4-2019، Retrieved 3-6-2019. Edited.
  5. Carissa Stephens, RN, CCRN, CPN (24-12-2017), "All you need to know about uremia"، Medical News Today, Retrieved 3-6-2019. Edited.